(المسكوت عنه في المريخ)!!

عرض المادة
(المسكوت عنه في المريخ)!!
4438 زائر
30-11-2017

*دار الكثير من الهمس خلال الساعات الماضية عن ضلوع (شخصية قيادية نافذة) في الكوارث التي تحدث للمريخ حالياً، ويظن هؤلاء (وبعض الظن إثم) أن جمال الوالي (بالواضح والصريح) وراء كل ما أصاب الفرقة الحمراء حالياً من هزائم بالجملة أمام الهلال والأهلي شندي، ويرى دعاة الفتنة أن الوالي أراد أن يقصم ظهر سوداكال بتأليب اللاعبين بعدم الأداء بصورة جيدة في مباريات ختام الموسم، والهدف من وراء كل هذا (إضعاف وضعية سوداكال ومجلسه) أمام الجماهير وبعض (المتحكمين والمتسلطين حالياً على الوضع المريخي) بعدم حسم عديد من الملفات من بينها الأخطر والأهم وهو (ملف الطعون)!!

*ويمضي (مؤججو النيران) إلى أبشع من ذلك بقولهم: إن جمال الوالي كلما أراد الابتعاد عن المريخ قام بإنهاء تعاقدات (اللاعبين المميزين خاصة الأجانب)، ويزيد عليها بفسخ عقد المدير الفني الأجنبي، وكل تلك الخطوات لأجل إضعاف فريق الكرة، والهدف حتى يضغط الوالي ويعود من جديد إلى رئاسة نادي المريخ من جديد، ولعل هؤلاء تناسوا أن الوالي هو من رفض العودة لرئاسة النادي من جديد رغم الأجاويد والوساطات والشخصيات التي كانت تروح وتجيء من وإلى منزله بحي الصفا!!

*الوالي أعلن ترجله ووداعه النهائي للعمل الإداري بمحض إرادته، وجميعنا يعلم الظروف الأسرية القاهرة التي حالت دون استمراريته والمتعلقة بمرض زوجته، إضافة إلى عامل آخر مهم متعلق (بعدم وجود داعمين) يساندونه في عمله الإداري لأنهم جميعهم كانوا يكتفون بدور الفرجة.

*كيف للوالي الرجل المهذب المحبوب لكل أطياف الوسط الرياضي أن يعمل على إضعاف فريق الكرة؟، ولو أنه كان يُريد ذلك لما قام (بتسديد مستحقات وارغو) والتي استعصت على مجلس قال "بعضمة" لسانه إنه لا يُعاني مالياً.

*لو أن الوالي يُريد شراً بالمريخ لترك عقوبات الفيفا تنهش في جسد الفريق (بخصم ست نقاط) من رصيد النادي بالدوري الممتاز.

*جمال الوالي لو أنه يريد المعارضة للمجلس الحالي لأعلنها، لكنه ومنذ أن فازوا جميعاً عبر الجمعية العمومية أعلن مساندته لهم، وكان عند وعده بحل العديد من المشكلات في الفريق!!

*الوالي المحبوب.. نعلم تماماً أن أخلاقه لا تسمح له بتحريض اللاعبين، مع أن (نجوم الفريق الحاليين) لا يحتاجون إلى من يحرضهم لأن مستوياتهم بانت على حقيقتها في اثنتين من المباريات المهمة بأداء متراجع وضعيف (وجيد أن طبيب الفريق أنصف الجميع أمس) بإفادات مهمة للموقع الرسمي أعلن من خلالها أن ثلاثة عشر من لاعبي المريخ يُعانون من إصابات حادة ويحتاجون بصورة عاجلة لعلاج فوري وإلا تفاقمت تلك الإصابات.

*إذن من واقع تلك الإفادات جاءت تبرئة الجميع بأن (المؤامرة) غير واردة، وكل ما في الأمر، وبخلاف الإصابات التي تحملها اللاعبون، وأدوا بها المباريات دون أن يشعروا جماهيرهم الوفية، فإنّ الإرهاق وضغط المباريات بواقع مباراة كل 48 ساعة ذلك ما أدى إلى الكارثة التي مرّ بها المريخ ولا دخل لجمال الوالي بها، ولا (الانطون) الذي روج له كثيرون بحكم الهزيمة المرة والقاسية والتي يجب أن نجلس لها جميعاً لنعرف أسبابها ومسبابتها ونعالج ما يمكن علاجه حتى لا يظهر الفريق في الموسم الجديد بأداء باهت وضعيف.

*وإذا ما أردنا أن يقوى عودنا ونقف صفاً واحداً من أجل مريخ قوي ومهاب يجب أن نترك الصراعات الإدارية والتلميحات غير المجدية وتوحيد الخطاب الإعلامي بتقديم مصلحة النادي فوق كل شيء.

*تقسيم المريخ إلى كيمان.. هذا من مجموعة الوالي، وذاك من مجموعة سوداكال هو ما أدى للفوضى الضاربة بأطنابها حالياً، وحقيقة أن الزج باسم جمال الوالي فيما يدور حالياً إجحاف في حق الرجل الذي قدم الكثير للنادي وحرام أن نرمي الناس بالباطل لأننا محاسبون على كل ما يصدر منا من أقوال وشكوك في غير محلها.

*عزيزي الوالي.. الناس لا ترمي الحجارة إلا على الأشجار المثمرة.. ولا يعرف قدر الرجال إلا الرجال!!

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
6 + 8 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية