قصص وحكايات يرويها شيوخ وضحايا 4

عرض المادة
قصص وحكايات يرويها شيوخ وضحايا 4
تاريخ الخبر 24-01-2015 | عدد الزوار 5470

قصة رجل دفع الثمن غاليًا لتمرده المفاجئ على الشيطان

صحافي يتنكر لمعرفة أسرار عالم السحر ويخرج بالمثير

شيخ بشرى: السحر الأسود يتنافى مع وجود الإيمان

تقوم الشياطين باستنطاق القرين ومعرفة كل التفاصيل بالشخصية

وقائع القصص تظهر تجسيد عداء بني إبليس لبني آدم وكيدهم

تحقيق: معاوية السقا

السحر الأسود هو الذي تستخدم فيه عزائم وطلاسم وعقد يتوصل بها إلى استخدام الشياطين في التأثير في القلوب والأبدان وهو محرم ومن أكبر الكبائر الموبقات ففي الصحيحين عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (اجتنبوا السبع الموبقات، قيل وما هن يا رسول الله، فقال الشرك بالله والسحر وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق وأكل الربا وأكل مال اليتيم والتولي يوم الزحف وقذف المحصنات الغافلات المؤمنات).
ويبين الشيخ بشرى أن هذا النوع من السحر يتنافى مع وجود الإيمان لما يتضمنه من طلاسم وعقد لا تخلو من أمور شركية كعبادة الشياطين أو الاستغاثة بهم وغير ذلك.
وقد قال الله تعالى: (وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنْزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ ).

إيقاع الناس في الكفر

ويشير الشيخ بشرى أن وقائع القصص من وحي تجربته في العلاج بالرقية الشرعية تظهر تجسيد عداء بني إبليس لبني آدم وكيدهم به وتضليلهم وإيقاع الناس في الكفر بالله عز وجل بكل الطرق المتاحة والحيل.
إن عالم الجن عالم غير مرئي أتى ذكره في القرآن والسنة والسحر واستخدام الشياطين.
ومعرفة أساليب السحرة في التحايل على الناس وسلب أموالهم، والضريبة التي يدفعونها مقابل تسخيرهم للشياطين لإخراج الناس من النور إلى الظلمات يمثل خطراً داهماً على الأمة ويروي لنا الشيخ بشرى قصة ذلك الشاب الذي كان يعاني من ورم في الرأس كلف ذويه أموالاً طائلة في العلاج دون جدوى وتم عرضه على أكثر من ستين طبيبًا وفي نهاية المطاف قررت له عملية نسبة نجاحها 25%وعن طريق الصدفة حضر إلى حلقتي ومن الجلسة الأولى اتضح أنه مصاب بعين والسحر فهو شاب متفوق في دراسته وحاد الذكاء وبحمد الله تم علاجه بسورة البقرة.

حكاياتي مع السحرة

في أحد أحياء أم درمان الطرفية قررت أن أخوض مغامرة وأذهب إلى أحد من يدعون أنهم شيوخ أخبرني عنه صديقي ونعته بالشطارة وأنه قادر على ترويب الماء وذكر لي أن أنسب وقت لمقابلته بعد المغرب ذهبت إلى ذلك المكان وهو عبارة عن بيت مبني من الجالوص به ثلاث غرف إحداهما صغيرة ويتخذ منها الشيخ خلوة يقابل فيها زبائنه وأمام تلك الغرفة صالة مبنية من الحصير عبارة عن استقبال وجدت عدداً كبيراً من الناس كل يتعشم في ملاقاة الفقير منهم من أتى لفك ربط وآخر لتسهيل أمور ولكن ما لحظته أن معظم الذين حضروا كان غرضهم الهجرة إلى دول الخليج وبعد ساعة من الانتظار حظيت بمقابلة الشيخ والذي يدعي إن لم أخبره بهويتي ولكن ألجمتني الدهشة عندما قال لي أهلاً بالصحافة اللامعة، فبادرته بسؤال كيف عرفت بأنني صحفي، فقال لي هذا سر المهنة حينها قررت أن أكون واضحًا معه وأخبرته بأنني أريد معرفة الكثير عن العالم الآخر، تردد في بادئ الأمر ثم وافق واشترط علي ألا أقوم بالتصوير ولا أذكر اسمه فوافق. قلت له ماهي الطريقة التي يعمل بها، فقال لي إنه يعتمد على المكاشفة ويتم ذلك بفتح الكتاب وبالتالي يخبرك بكل شيء ومن ثم يحدد لك نوعية العلاج وهو عبارة عن بخرات ومحاية وعروق وأضاف أنه طيلة عمله لم يؤذِ أحداً لأن الجن الذي يعمل معه من الجن العلوي على حد تعبيره.

فتح الكتاب

إن الطريقة التي يتعامل بها ذلك الشيخ لا تخلو من السحر وإن كان ينشد الخير وحقيقة فتح الكتاب التي تكتم عليها وأسلوب المكاشفة الذي ادعاه هو أمر في غاية البساطة فلكل انسان في هذه الدنيا قرين ومجرد ما أن يفتح الشيخ الكتاب تقوم شياطينه باستنطاق القرين ومعرفة كل التفاصيل بالشخصية التي يقترن بها وبالتالي تهمس في إذن الشيخ وتخبره وفي ذلك يقول الشيخ بشرى عبد المؤمن صالح إن هذه الظاهرة انتشرت في عصر المماليك حيث ساد الجهل والخرافات من بينها فتح الكتاب وسحر خاتم سليمان والإلهامات التي لا تستقر على حال وأشياء أخرى كثيرة بعض السحرة يقومون بفتح الكتاب ويدعون أنهم يعلمون الغيب يخبرونك بأنك متى تموت ومتى تمرض وهل أنت سعيد أم شقي وبمن تتزوج وربما يكون الساحر يمتلك عدداً من الجن لتنفيذ ما يقول لاستدراج بقية أفراد الأسرة وقد يعمد الساحر إلى إدخال مسمار في أنفه ويدعي أنه يقطع المسافة من مكة إلى المدينة في خطوتين وتحويل الرصاص المذاب الى ذهب والطيران في الهواء بواسطة الجن والصبر على عدم الطعام أربعين يومًا حيث يدعي أن الجن يجلب له الطعام والخواطر والإلهامات التي لا تستقر على حال وأضاف أن الذهاب إلى هولاء الدجالين والإيمان بما يقولون لا جوز شرعًا وشدد على محاربة هذه الظواهر.

اعترافات ساحر

عم ( س ع) هذا هو اسم الرجل الذي يعيش حاليًا سجينًا داخل غرفته بعد أن دفع الثمن غاليًا لتمرده المفاجئ على عهده وعقده مع الشيطان بعد سبع سنوات تقريبًا ثمن باهظ جدًا كان نتيجته الوحيدة إصابته بعجز (شلل) بكلتا قدميه إضافة إلى ذراعه الأيسر.. ذهبت إليه وبعد معاناة حقيقية نجحنا في محاورته وإن كان اشترط عدم الكشف عن شخصيته أو حتى الإشارة إلى محل إقامته بذلك الحي الطرفي سألناه في البداية:
صمت قليلاً وبنظرة مخيفة قال: حكايتي حكاية عجيبة حدثت منذ حوالي 11 سنة وبعد أن تزوجت ابنتي أصبحت أعيش في هذا المنزل وحيداً نظرًا لوفاة أم الأولاد قبل ذلك بسنوات.. وفي هذه الفترة تعرفت على شخص يسكن مجاورًا لنا اسمه (ع خ) كان يتردد على الحي لبيع الأقمشة وتوطدت علاقتي به حيث كان دائم التردد على منزلي طلبًا للطعام أو الاسترخاء بل والمبيت في بعض الأحيان.. بعد فترة اكتشفت عنه أشياء غريبة مثل عدم استخدامه للماء والصابون لغسيل جسده مطلقًا, ومن ثم عدم أداء الصلاة كما اكتشفت ميوله إلى العزلة والتواجد في المكان المظلم وعدم ذكره لله على الإطلاق إضافة إلى الخوض في أعراض بعض نساء الحي بما لا يليق والزعم بوجود علاقات جنسية معهن عوضًا عن المبالغ المستحقة مقابل شرائهن للأقمشة.. وقتها حاولت جاهدًا أن أتهرب منه إلا أنه ظل يطاردني فأضررت إلى دعوته من جديد للمبيت بالمنزل.. في تلك الليلة شعرت به وقد استيقظ من نومه ثم تسلل إلى خارج الغرفة فعملت على مراقبته فوجدته يجلس على الارض وينظر إلى السماء ويتمتم بكلمات ثم سرعان ما عاد إلى حيث الغرفة التي كان دائمًا بها إلا أنه رغم دهشتي لم أشأ أن أسأله عن أسباب ذلك حتى لا يكتشف أمر مراقبتي له المهم أنني قررت بعد ذلك أن أتزوج وهو ما أقدمت عليه بالفعل بعد عدة أشهر من تلك الواقعة فجاء لتهنئتي ولكن بعد انصرافه اكتشفت أنني أصبحت فجأة عاجزًا عن معاشرة زوجتي فساءت حالتي النفسية بشدة ولهذا ومع زيارته التالية لي وجدت نفسي دون تفكير أشكو له حالي فضحك طويلاً ثم طلب مني أن أسلم له يدي اليمنى ففعلت وبعد لحظات من إمساكه لها استأذن في الانصراف وهو يقول لي (جرب وادعي لي) بعدها فعلاً عدت لحالتي الطبيعية ولهذا بحثت عنه في شوارع الحي والأحياء المجاورة وعندما وجدته سألته في دهشة أيضًا وأنت عرفت من وين دا حصل لي فقال. ده موضوع يطول شرحه، ومع إلحاحي أخبرني بأنه (يمتلك جن) وبينفذ له كل ما يطلبه منه ولو كان لبن الطير ولإثبات صدق حديثه طلب مني أن أنظر إلى (إناء) في الصينية بعد أن قام بالتعزيم عليها ثم طلب مني إفراغ المياه من إحداها فوجدته قد تحول إلى دم ساعتها سألته.. يعني أي شيء تطلبه من هذا الجن لابد أن يطيعك فيه على الفور فأجاب ضاحكًا.. نعم بالطبع.

ربط العرسان

ويواصل س ع حديثه ويقول ولقد علمني أشياء عديدة مثل ربط العرسان وعلاجه وفك السحر وفتح المندل.. وهذه الأشياء أكسب من ورائها الكثير إضافة طبعًا إلى المتع بأكل ما لذ وطاب من الطعام الذي أجبر المترددين على لإحضاره في سبيل تحقيق مطالبهم.
فسألته في دهشة.. وماذا عن حكاية بيع القماش فأجاب: قماش شنو يا أخوي.. الموضع كله حتى أستطيع أن أتمكن من التجول بحرية في تلك الأحياء الطرفية لعرض خدماتي على الزبائن وأغلبهم من النساء.. ولكن كلماته ظلت ترن في أذني ثلاثة أيام كاملة استعرضت خلالها أوضاعي المالية الصعبة التي لا تتوافق مع متطلبات المعيشة إضافة إلى عدم قدرتي على العمل وفكرت في كل هذا وبعدها قررت في لحظة ضعف أن أطلب من صديقي تعليمي كيفية الاتصال بالجن.

كتب السحر

فأعطاني عدداً من الكتب الخاصة بالسحر وطلب مني قراءتها ثم علمني كيفية تحضيرهم داخل إحدى الغرف المظلمة في منزله.. يصمت (س) قليلاً وبعد تنهيدة لها مغزاها عاد ليقول: يومها جلست في هذه الغرفة وحيدًا وبدأت أردد عبارات متفق عليها ففوجئت بعد دقائق بأحد الجدران ينشق ويظهر أمامي قط أسود اللون لم أر مثله من قبل ثم بدأ يقترب مني وأنا في حالة من الرعب ورمقني بنظرات كالسهام وذلك قبل أن يعود ليتشكل في صورة رجل قبيح المنظر وكأن على وجهه طين وقال لي:

حوار مع الشيطان

انت عايز شنو يا ابن آدم فقلت له أطلب مساعدتكم فرد عارف الشروط فقلت له ما تقوله سأنفذه علي الفور قال أي شي قلت أي شيء فقال لي
تبيع لي نفسك وكل ما تملك حياتك وحتى بعد مماتك وتطيعني طاعة عمياء دون أن تفكر في حلال أو حرام أو سهل أو صعب.. أي شيء.. وبعد ذلك أنا تحت أمرك في كل ما تطلبه.
بعدها فوجئت به يقدم إلي عقدًا لم أستطع التعرف على اللغة التي كتب بها، وكلماته كتبت بسطور منحدرة قرأها على مسامعي وتضمنت الشروط التالية
الموافقة على أن أبيع نفسي في حياتي ومماتي إلى الشيطان
أن أطيع أوامره لي دون تفكير أو تذمر.
أن أتخلى تمامًا عن عواطفي البشرية وضميري
أن أعتقد في قوته ولا يتسلل الشك إلى نفسي
أن أحبب إلى نفسي كل قبيح ومستقذر
أن أكون مستعدًا لفعل كل المحرمات ولو حتى القيام بالقتل
عدم استخدام المياه أو أي نوع من المنظفات في الاغتسال وأن يحبب إلى نفسي البقاء جنبًا وحمل النجاسات.
عدم النوم في أماكن مضاءة والبقاء قدر المستطاع وحيدًا بعيدًا عن الناس ولو كان أهل بيتي.
المهم أنني ومن شدة فزعي وقعت على هذا العقد بإصبعي العالق به بعض الدم الناتج عن جرح أحدثته في ذراعي حسب طلبه.
هنا سألنا عم س.. وماذا عن الشروط التي اتخذها الجني على نفسه في مقابل هذا؟

أشياء محرمة
فأجاب لقد وقعت هذا العقد مع الشيطان نفسه.. هذا ما أكده لي صديقي الذي علمني السحر بعد ذلك. وأضاف.. لقد كان الشرط الوحيد الذي اتخذه على نفسه هو أن يلتزم بتحقيق كل ما أطلبه منه وفي حالة إخلاله بذلك يصبح العقد لاغيًا وهذا ما لم يسمح به.. بعد ذلك.. إذ كان دائم تقديم الخدمات إلي وإن كانت كلها بالطبع أشياء محرمة شرعًا استطعت من خلالها فرض سيطرتي على المئات من الناس الذين راحوا يتوافدون على منزلي طلبًا للشفاء من السحر والربط والمس وخلافه وذلك مقابل مبالغ مالية طائلة ضاعت كلها فيما بعد على شراء المخدرات التي أدمنتها بشراهة.. لقد كان الناس يتوافدون ومنهم من كان يطلب أعمالاً سفلية قذرة للغير أو سحرهم وكنت ألبي طلباتهم على الفور كما نص العقد.. بل وتماديت في إقامة علاقات محرمة مع بعض النسوة مقابل تنفيذ رغباتهن لأذى الغير بدلاً من الحصول منهن على أموال.. أشياء كلها قذرة أدمنتها وكنت أتلذذ بفعلها دون لحظة تفكير واحدة بدءًا من كتابة الأحجبة والتمائم والطلاسم مرورًا بأعمال السحر وانتهاء بحرق البخور الجالب للجان وتحريض الناس على ذبح الحيوانات وتقديمها كقربان للشيطان لقد أقدمت على فعل كل هذا إلى جانب المصيبة الأكبر وهي ترك الصلاة والصوم وعدم التطهر على الإطلاق طوال أربع سنوات أو يزيد قليلاً رجعت بعدها لأفكر بجدية في الخلاص من هذا الأسر ‍‍‍‍‍‍‍‍‍فكان ما تعرضت له.

.

8 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
4 + 5 = أدخل الكود