(مجانين المريخ)!!

عرض المادة
(مجانين المريخ)!!
4176 زائر
18-11-2017

*يمر المريخ بمنعطف خطير، وللأسف كل أهله يتقاتلون ويتبادلون الاتهامات جزافاً والمصلحة للكيان بدأت في الانهيار تماماً، كون أن النسيج الاجتماعي بالنادي والترابط القيمي أصبح متلاشياً بسبب (الكيمان وشغل المجموعات) والمعارضة بدأت عملها تجاه مجلس (غير مكتمل الأركان) حتى الآن.

*المريخ أصبح (بدون كبار) لأن الكبار أضحوا أحد الأسباب المباشرة في تأجيج الصراعات، وبدلاً من أن يتحركوا في كل الاتجاهات من أجل إيجاد حل ﻷزمة سوداكال والضغط على الحكومة والمفوضية لازمهم الصمت تماماً، وكأنما المريخ (من كوكب آخر).

*الانتماء لهذا الكيان العريض أصبح رهيناً بلعبة المصالح والولاء (للأفراد أكثر من المريخ)، واللعبة القذرة التي تُمارَس سيكون ضحيتها فريق الكرة الذي سيخسر مع هذا التواضع والهوان كل البطولات المطروحة ما لم يتم تدارُك الأمر بصورة عاجلة.

*بسبب عدم الحكمة والموضوعية ووضع الأمور في نصابها مد الهلالاب (العدو اللدود) لسانهم شامتين لوضع ومآلات المريخ الحالية.

*المجلس الحالي (جا يكحله عماها) بإقامة مؤتمر صحفي كان من المفترض أن يناقش الأجندة الأهم والمتعلقة بقضية سوداكال لا غير وإيجاد مخرج لها، لا الغوص في قضايا الديون المتوارثة عبر حقب المجالس المختلفة ومحاولة كشفها للرأي العام بتلك الطريقة السمجة.

*كان يجب على المجلس أن يبحث عن حلول عملية بدلاً من تبادل الاتهامات، ومحاولة معاقبة لجنة التسيير السابقة بتقديم (كشف حال) وليس (كشف مال) لما وجدوه من تبعات يمكن معالجتها بالكثير من الطرق بدلاً من (نشر الغسيل) لليسوى والما يسوى.

*لو أن كل هؤلاء كانوا عقلاء لوضعوا مصلحة المريخ أمام أعينهم لأنهم يعلمون أن فريق الكرة (وهو مربط الفرس الحقيقي) لن يتقدم إلا بالاستقرار الإداري والتكاتف الإعلامي وتوحيد الكلمة.

*كان في السابق هنالك (مجانين للمريخ) بحب الشعار واللاعبين والفريق ككل.. لكن تبدل الحال (بالجنون نحو المصلحة الشخصية) وهذا يا سادة يضعفنا ولا يقوّينا.. ويعيدنا نحو المربع الأول بالإخفاق في شتى البطولات.

*ثلاثة أشهر والمريخ بدون رئيس ناد.. والكل يتقاتل من أجل تبادل الاتهامات التي لا تقدّم ولا تؤخّر.

*ويا خوفي من غد!!

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
9 + 3 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
المريخ (يحبس الأنفاس)!! - أحمد بشير قمبيري
أضاعوك يا هلال!! - أحمد بشير قمبيري
لا وفاق بدون اتفاق!! - أحمد بشير قمبيري