بالتكريم وليس بالتجريم

عرض المادة
بالتكريم وليس بالتجريم
1855 زائر
13-11-2017

* جاء في الأخبار أن محلية الخرطوم، قررت حظر عمل بائعات الشاي في الشوارع الرئيسة والسماح بمزاولة العمل في الشوارع الداخلية والعرضية بالخرطوم، واشترطت لذلك عدم إغلاق الطرق والالتزام بضوابط الصحة والبيئة والنظافة والمظهر العام والدوام اليومي لانتهاء ساعات العمل لهن وشددت على منع الأجنبيات من مزاولة مهنة بيع الشاي.

*معتمد محلية الخرطوم الفريق ركن أحمد علي عثمان أبو شنب خلال اجتماع بينه ووزيرة التنمية الاجتماعية أمل البيلي كشف عن الشروع في إجراء المعالجات لعدد من بائعات الشاي بوسط الخرطوم.

* أتمنى أن يكون الاجتماع قد توصل لحلول جذرية لمعالجة قضية بائعات الشاي كما رشح في الأخبار بل إن المجتمعين أكدوا تنفيذ هذه المعالجات مطلع العام المقبل..

* هذه المعالجات تشمل توفير عدد من البدائل لمزاولة عملهن تستصحب البعد الاجتماعي لهن عبر تخصيص عدد من الأكشاك بمواصفات تراعي المظهر الحضاري والنظافة وصحة المواطنين.

* الأكشاك والوحدات التجارية الصغيرة سيتم توزيعها لهن بموقف الصحافة القديم بواقع (20) كشكاً واعتماد تخصيص عدد من الأكشاك لبائعات الشاي من جملة (1200) كشك ستقوم المحلية بتوزيعها لأصحاب المهن غير المنظمة مع بداية العام القادم.

* قبل أكثر من شهر من الآن وفي لقائه التفاكري مع قادة الإعلام، قال والي الخرطوم، الفريق أول ركن مهندس، عبد الرحيم محمد حسين، إن قلبه يتقطع حين يرى بائعة شاي تعمل طوال اليوم، داعياً إلى التعاطي بإنسانية مع قضية (13 – 14) ألف بائعة شاي في العاصمة.

*حديث الوالي والمعتمد والوزيرة يدل على إنسانية الرجل خاصة وأنه أردف بقوله: (رفقاً بهؤلاء الأخوات)، قبل أن يتعهد بإيجاد بدائل وظيفية تليق بكرامتهن، وتسمح بأداء أدوارهن كاملة بين تحصيل المصروفات وأدوارهن المنزلية.

*حديث والي الخرطوم وأركانه عن بائعات الشاي في الخرطوم وكذلك بعض الأعمال الهامشية بالولاية ورؤيته لمساعدتهن يجد ذلك كله الترحيب والتشجيع، ولكن بالمقابل فإن هذه الروح الطيبة من الوالي تقابلها أفعال شريرة من جهات أخرى تأبى لهذه الصورة الحضارية أن ترتسم عن والي ولاية الخرطوم .

* ومن أعنيهم هنا هم عمال المحليات بالولاية الذين يعتقدون بأنهم ومن معهم في(دفار الكشة) يمثلون حكومة لوحدهم .. حيث لا زاجر لهم ولا مانع لأفعالهم ولما يفعلونه ببائعات الشاي وأصحاب الأعمال الهامشية.

*أوقفوا مثل هذه الحملات التي تحسب عليكم فوراً، فهي تنال من الحضارة ومن قيم الإنسانية، قبل أن تنال من المظهر الحضاري، فهؤلاء النسوة وهؤلاء الكادحون هم أولى بالتكريم وليس بالتجريم .

* سيدي والي الخرطوم.. سيدي معتمد الخرطوم.. لا ننكر جهدكم في جعل الخرطوم عاصمة حضارية تسر الناظرين وقد أبليتم في ذلكم بلاءً حسناً..

* نعم نريدها عاصمة حضارية خالية من التشوهات الحضرية والمظهرية كما قال الوالي عبد الرحيم في لقائه التفاكري مع أجهزة الإعلام وكما أكد معتمد الخرطوم أبو شنب والوزيرة البيلي، لكن قبل ذلك نريدها خالية من الظلم والغبن!!

* سيدي الوالي .. مر معتمدي محلياتك السبع ومديريها التنفيذيين بألا يضيّقوا واسعاً ولا يغلقوا أبواب رزق هم ليسوا بفاتحيه..

*سيدي الوالي .. خير تفعلونه وأنتم تفتحون نوافذ لهولاء قبل أن تغلقوا أبواب رزقهم الذي أتوا إليه (مجبورين)..!!

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
2 + 5 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
حوار الطرشان - رمضان محوب
أزمة مستمرة - رمضان محوب
نيالا 28 - رمضان محوب