شطب جماعي بالهلال!!

عرض المادة
شطب جماعي بالهلال!!
3395 زائر
06-11-2017

تم تغيير أكثر من 13 مدرباً في الهلال خلال موسمين فقط (والحال ياهو نفس الحال).. استعانوا بجيش من المدربين الأجانب وكلهم من الكفاءات وأصحاب السير الذاتية الممتازة.. (والحال ياهو نفس الحال).. جاءوا للاعبين بمدربين فيهم كبار السن، وفيهم من هم في مستوى عمر اللاعبين أنفسهم، فيهم (المعلم) و(البرنس) والحال ياهو نفس الحال.

*قالوا يمكن تكون المشكلة إدارية، قبلوا استقالة مدير الكرة عاطف النور.. وأطاحوا بالأمين العام.. والحال يمضي في ذات الحال.

*قلبوا التشكيلة ظهراً عن عقب.. وقالوا يمكن تكون المشكلة في ماكسيم، حاربوه وخصموا من مخصصاته .. لا الأهداف توقفت ولا التعادلات تناقصت.. الحال ياهو نفس الحال.

*شطبوا محمد عبدالرحمن وأعادوا الشغيل وجاءوا بفرية عدم جدوى تسجيل المواهب بيبو والتش بحجة صغر حجمهم.. ووضعية الهلال كما هي.

*معضلة الهلال ليست في ذهاب خالد بخيت، فلقد سبقه (أخوه مبارك سلمان).. المعضلة اتضحت لكل جماهير الهلال إنها إدارية بحتة.. وأن صناعة القرار تفتقر للحكمة والموضوعية.. فبعد أن شاهدت تألق (الغربال المعطوب) مع الفرقة الحمراء أيقنوا تماماً أن هنالك خللاً في المنظومة الإدارية.

*لن يستقيم حال الهلال فنياً حتى لو أتوا بمورينهو مديراً فنياً وفينغر مساعداً له.

*مشكلة الهلال الإدارية تسببت في قتل روح الفريق، وشوهت كل الجماليات فيه.. وأبقت على لاعبين عفا عليهم الزمن وأصبح البعض منهم (بمثابة الجد أو الخال) للواعد التش.

*كما أن التدخل في التشكيلة الهلالية من البعض أبقى على كل المواهب صغيرة السن على دكة البدلاء، في وقت يشارك فيه لاعبون ليست لديهم قدرة على اللعب لشوط ناهيك عن شوطين!

*الهلال يحتاج لتغيير (جلده بالكامل) عدا اللاعبين الصغار المظلومين.. وهذا يتطلب قراراً إدارياً شجاعاً، كما فعل المريخ قبل موسمين بتسجيل 15 لاعباً من اليافعين، جنى ثمار تسجيلهم بعد عام كامل.. لأن الجهاز الفني صبر عليهم وعمل على إشراكهم بالتدريج.

*بالله عليكم انظروا إلى المتواجدين، انظروا إلى دكة بدلاء المريخ.. فيها (الهداف التاريخي للممتاز) كلتشي، ونجوم بحجم راجي وعلاءالدين، لكن أين هم من عطاء ومردود وصغر سن التكت ومحمد عبدالرحمن ومحمد الرشيد.

*كل الأجهزة الفنية التي تعاقبت على تدريب المريخ تعاملوا بشجاعة باعتمادهم على اللاعبين الشباب.. لذا كانت أجمل العروض وأحلى الأهداف ومستويات أبهرت حتى الهلالاب وجعلتهم يندبون حظهم عن الاستغناء عن لاعب بقيمة الغربال والتفريط في العقرب والموهوبين السماني الصاوي وأحمد آدم والتش.

*المستويات المتميزة للاعبي المريخ وتأكيد الفارق الفني بينهم وبين بقية الأندية، نتمنى أن نشاهده واقعاً ملموساً في لقاء اليوم أمام حي الوادي، لأن كل الجولات القادمة بما فيها مباراة اليوم لن تقبل سوى الفوز ولا شيء غير الفوز، لأجل الحفاظ على الصدارة.

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
5 + 4 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية