حذاري من التسجيلات المضروبة!!

عرض المادة
حذاري من التسجيلات المضروبة!!
3134 زائر
04-11-2017

نأمل أن يتعامل مجلس المريخ بواقعية شديدة مع التسجيلات المقبلة، خاصة بعد أن كون لها غرفة تسجيلات مبكراً برئاسة رئيس النادي (غير المحسوم أمره) حتى الآن، وهذا يوضح أن المريخ يُريد أن يدعم كشف الفريق بلاعبين مميزين.

*المريخ يعتبر حالياً النادي الوحيد بالممتاز الذي كوّن غرفة تسجيلاته، رغم أن كشفه ممتلئ عن آخره باللاعبين المهرة والموهوبين، وإن كان من ملاحظات واقتراحات فنقدمها بخصوص خانات مُحددة عانى منها الفريق كثيراً خلال الفترة الماضية.

*تعاني الفرقة الحمراء كثيراً في وظيفة قلب الدفاع (المتخصص)، لأن أغلب اللاعبين شاغري هذه الخانة حالياً (مُولفين)، إضافة إلى صناعة اللعب، وفي هذه الحديث يطول ويطول، كون أن المريخ ومنذ جيل إبراهومة والمهندس محمد موسى، عاني كثيراً في هذه الخانة الحساسة والتي يعتمد عليها خط الهجوم في التمويل، وذلك ما يضطرهم- أي لاعبي خط المقدمة- إلى النزول في غالب الأحيان إلى وسط الملعب لاقتلاع الكرات والتقدم بها.

*هذا بجانب لاعب متخصص في الطرف الأيمن، لأن هذه الخانة ومنذ رحيل فاروق جبرة لم يتم ملؤها بالطريقة المثلى، وكل ما يتم عبر اجتهادات من الجهاز الفني بتوظيف لاعبين أغلبهم لا علاقة لهم بالطرف الأيمن.

*وننبه إدارة المريخ إلى أن ضم المحترفين الأجانب (أنصاف المواهب) لن يُجدي لأننا شاهدنا مستويات مخجلة للاعبين الأفارقة الذين سجلهم الأحمر في كشوفاته في الموسم الحالي، وعلى سبيل المثال (أودجو، كواسي مارسيال، تالا)، لذا إذا لم تكن هنالك تسجيلات نوعية وتصنع الفارق، لا داعي لها على الإطلاق لأن كشف المريخ يضم لاعبين مميزين، يمكن أن يؤدوا الكثير من المهام الفنية بصورة أكثر من جيدة.

*لا يحتاج المريخ إلى محترفين أجانب (بمبالغ ضئيلة)، لأنهم لن يفيدوا الفريق، وستكون مشاركتهم خصماً على وجود لاعبين آخرين قد يكونوا مميزين، لذا محترفي الـ(20 والمائة ألف دولار)، لن يقودوا الأحمر إلى منصات التتويج، وهنا بالطبع لا نعني المحلية بقدر ما نعني الأفريقية.

*الأهلي القاهري صاحب الصولات والجولات في الموسم الحالي، وصل إلى نهائي أبطال أفريقيا بمجهود كبير من لاعبيه الأجانب (التونسي علي معلول، المغربى وليد آزارو، جونيور أجاي)، وهؤلاء لم تقل صفقاتهم عن مليون دولار.

*كل الفرق الكبيرة أصبحت تدفع ملايين الدولارات لترميم صفوفها بأفضل اللاعبين، ومؤكد من خلال تسويق المباريات ودخول المباريات والرعايات، إذا ما تعاقد المريخ مع لاعبين مميزين، ستدخل خزانة النادي أضعاف المبلغ المدفوع، ويكفي أن المدرجات الحمراء عادت لها حيويتها بتواجد وتألق بعض اللاعبين المحليين الموهوبين على شاكلة التش والغربال.

*نتمنى أن يكون هنالك وعي كبير بخصوص التسجيلات، وأن يبتعد الجميع عن السماسرة بترك الخبز لخبازه من خلال اللجنة الفنية التي تم تكوينها بقيادة رئيس النادي والكابتن خالد أحمد المصطفى.

*كما أن الكشف المبكر عن المواهب محلياً وخارجياً سيغنينا كثيراً عن مشاكل قفل "السيستم" واللجوء للصفقات المضروبة.

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
7 + 6 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
عيبوا لي (الوطني)!! - أحمد بشير قمبيري
سوداكال ادفع.. أو ابتعد!! - أحمد بشير قمبيري
المريخ لا يحتاج إلى تنظير!! - أحمد بشير قمبيري