الخيش.. فجوة مع بدء الحصاد الموسم الزراعي.. استيراد المدخلات الزراعية حصريا على البنك الزراعي

عرض المادة
الخيش.. فجوة مع بدء الحصاد الموسم الزراعي.. استيراد المدخلات الزراعية حصريا على البنك الزراعي
تاريخ الخبر 05-10-2017 | عدد الزوار 341

الخرطوم :مروة كمال

مع اقتراب حصاد الموسم الصيفي الزراعي الحالي وإعلان وزارة الزراعة بداية الاستعدادات لحصاده برزت الى السطح أزمة الخيش في معظم المشاريع الزراعية حيث أكد مزراعون لـ(الصيحة) وجود ندرة في الخيش مع ارتفاع أسعاره، ذات الأزمة كشف عنها عضو اللجنة الزراعية بالبرلمان الأمين العام لحزب اتحاد قوى الأمة "أقم" محمود عبد الجبار عن فجوة في حاجة الموسم الزراعي للخيش تصل إلى أكثر من 80% نتيجة لمنع وزارة الزراعة والمالية البنك الزراعي من استيراد الخيش لصالح بعض الشركات الخاصة على خلفية طلب الشركات من وزير الزراعة وقف البنك الزراعي من استيراد الخيش مدعية أن لديها بمخازنها ما يكفي حاجة الموسم الزراعي، بيد أن الذي اتضح للجنة أن الذي بحوزة الشركات التجارية فقط (18) ألف بالة خيش بينما يحتاج الموسم الزراعي الصيفي ما بين 250 الى 300 ألف بالة، مما ضاعف أسعار الخيش على المزارعين وتصل سعر الوحدة منه إلى 50 جنيهاً بعد أن كان سعرها 26 جنيهاً، فبالرغم من مطالبات السلطات للبنك الزراعي بالاستيراد غير أن ذلك جاء متأخراً في 24 سبتمبر الماضي لجهة أن إجراءات الاستيراد والشحن تتطلب زمناً طويلاً يستحيل معه استيراد الخيش في الزمن المناسب، وأبان رئيس اللجنة أن اللجنة أصدرت توجيهاً بحصر استيراد المدخلات الزراعية على البنك الزراعي فقط، وبحسب تأكيدات وزارة الزراعة فإن انطلاق عمليات حصاد الفول السوداني الأول من أكتوبر ومنتصف ذات الشهر حصاد الذرة، فيما يتم حصاد القطن في أواخر الشهر القادم وتوفير التمويل اللازم لضمان إنجاح الموسم، وتعهد الوزارة والتزامها الكامل بحل كافة المشكلات التي تعوق عمليات الحصاد والكديب، ووضع الرؤى والاستفادة من تجارب المواسم السابقة للاستعداد للموسم القادم، مشدداً في تصريحات صحفية عقب لقائه والي سنار ومدير البنك الزراعي بأهمية تنفيذ برنامج توطين التقاوي لتحقيق الاكتفاء الذاتي من التقاوي والمحاصيل.

عضو تنظيمات الإنتاج الزراعي والحيواني بالقضارف حسن زروق أكد لـ(الصيحة) وجود أزمة كبيرة في الخيش في الولاية تواجه المزارعين، وأن المتوفر منه فقط استيراد العام الماضي، وتوقع تفاقم المشكلة بصورة كبيرة مع اقتراب حصاد الذرة في الأسبوع القادم، مشيراً إلى أن سعر البالة (400) جوال بلغت 12 ألف جنيه بواقع 40 جنيهاً للجوال مقارنة بالعام الماضي الذي بلغ فيه سعر البالة 8 آلاف للبالة، 12 جنيها للجوال.

مديرعام مشروع حلفا الجديدة عمر رانفي توقع لـ(الصيحة) حدوث مشكلة في الخيش مع اقتراب حصاد محصول الذرة بحسب إفادات فرع البنك بالولاية توفر 2 ألف بالة فقط ويبلغ سعر الجوال في السوق 7 جنيهات والبالة(300 جوال) 7 آلاف جنيه، مؤكداً أن الكمية المتوفرة من الخيش تعمل على تغطية 600 ألف جوال فقط وغير كافية في مساحة تقدر بـ 62 ألف فدان مع توقع تحقيق إنتاجية 12 جوالا للفدان بالرغم من عدم وجود طلب عليه من قبل المزارعين حتى الآن، مشيرا إلى اجتماع ضم وزراء القطاع الاقتصادي بالنائب الأول وتمت مناقشة قضية توفير الخيش، حيث أكد مدير البنك الزراعي في الاجتماع عدم وجود مشكلة في الخيش لجهة أنه متوفر، لافتاً الى بداية الحصاد في محصول الفول الذي لا يحتاج إلى خيش جديد، ويمكن حصاده في الخيش المستعمل في مساحة 51 ألف فدن بإنتاجية بلغت 40 جوالاً للفدان.

رئيس اتحاد مزارعي السوكي عبد العزيز بشير أكد لـ(الصيحة) أن الكمية التي وفرها البنك 20 ألف بالة واصفاً إياها بالبسيطة (ولا حاجة) في ظل الحاجة إلى 200 ألف بالة، ونناشد الجهات المختصة خاصة البنك الزراعي بتوفير الخيش بكميات كبيرة قبل أن يتكالب عليه المزارعون وتفادي الندرة وارتفاع الأسعار، وشكا من ارتفاع أسعار السماد بصورة كبيرة جداً في السوق الأسود حيث بلغ سعر الجوال منه 430 جنيهاً، وقال هذا ارتفاع جنوني يعمل على زيادة تكلفة الإنتاج.

في مشروع الجزيرة والمناقل أكد مجموعة من المزارعين لـ(الصيحة)عدم وجود مشكلة للخيش في المشروع لجهة أن بداية الحصاد تكون في الأول من نوفمبر القادم، وأكد عضو مجلس إدارة مشروع الجزيرة جمال دفع الله توفر الخيش في المشروع بجانب آليات الحصاد.

0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
9 + 8 = أدخل الكود