عاد بعد غيبة منبر وزارة الإعلام.. حديث وزاري مفصل

عرض المادة
عاد بعد غيبة منبر وزارة الإعلام.. حديث وزاري مفصل
تاريخ الخبر 05-10-2017 | عدد الزوار 125

وزير الداخلية: مصر تعمل على فرض سياسة الأمر الواقع لاحتلال حلايب

وزير الدولة بالدفاع: 15 أكتوبر سنبدأ الجمع القسري للسلاح

وزير العدل: شكَّلنا لجنة لتعديل قانون الثراء الحرام

وزير الدولة بالإعلام: فرغنا من تعديل قانون الصحافة والمطبوعات

أحمد بلال: مستعدون لكل الخيارات الخاصة بالعقوبات الأمريكية

الخرطوم: عبدالرؤوف طه

للمرة الأولى منذ تأسيسه، استضاف منبر وزارة الإعلام الأسبوعي، خمسة وزراء دفعة واحدة، للحديث في المنبر، خلافاً لما كان سائداً في السابق. إذ يتم استضافة مسؤول واحد، وربما اثنين فقط للحديث في المنبر.

واكتظت قاعة الوزارة يوم أمس ــ الأربعاء ــ بالوزراء، على رأسهم وزير الداخلية الفريق حامد منان، ووزير العدل د.إدريس جميل، ووزير الدولة بالدفاع الفريق علي سالم، ووزير مجلس الوزراء أحمد سعد عمر، ووزير الدولة بالإعلام ياسر يوسف، ووزير الدولة بالحكم الاتحادي ابوالقاسم إمام، ووكيل رئاسة الجمهورية الرشيد هارون. عطفاً على وجود وزير الإعلام أحمد بلال عثمان، بصفتهم الجهة المنظمة للحدث ذي الطبيعة الدورية. وخصص بالأمس للحديث عن توصيات الحوار الوطني، الذي دعا له الرئيس عمر البشير، ومدى التزام الوزارات بتنفيذها وانزالها الى أرض الواقع.

مدخل

في مستهل حديثه؛ تناول صاحب الدار، وزير الإعلام، د.أحمد بلال عثمان، عملية رفع العقوبات الأمريكية المرتقبة في الثاني عشر من أكتوبر الجاري. وقال إن الحكومة مستعدة لكل الخيارات سواء أكانت ابقاء أم الغاء.

مضيفاً أن الحصار الذي فرض على السودان منذ العام 1997 لم يكن أحادياً من طرف الولايات المتحدة الأمريكية فحسب، إنما كان حصاراً شاملاً، شاركت فيه عدد من الدول الأوروبية.

ثم أشار الى أن ما أوصل علاقات الخرطوم وواشنطن الى مرحلة قريبة من التطبيع، راجع بالكامل للتفاهمات السياسية. وقال (لم ننبطح لأمريكا).

بعدها؛ أشار بلال بصورة عرضية لأهمية تحسين معاش الناس خلال الفترة المقبلة من عمر البلاد.

تقارير يومية

كان وزير رئاسة مجلس الوزراء أحمد سعد عمر، أول المتحدثين في المنبر. وقال إن وزارته تتلقى تقارير أسبوعية عن سير تنفيذ مخرجات الحوار الوطني، ومدى الالتزام بالتوصيات المتمخِّضة عن النقاشات التي غطَّت كافة الشواغل لمدة تزيد عن العام.

كاشفاً عن تنفيذ عدد كبير من هذه التوصيات، على رأسها زيادة رواتب أساتذة الجامعات بالتنسيق مع وزارة المالية. إضافة لرصد ميزانية خاصة للتدريب، عطفاً على إعادة النظر في سياسات الصندوق القومي للإسكان عبر لجان فنيَّة.

كذلك تناول عمر الالتزام بتوصية الاهتمام بالمجتمع، وتحويله لمجتمع معرفي بعدة خطوات، منها على سبيل المثال لا الحصر، تشييد قرى نموذجية في عدة مناطق، متعهداً بتنفيذ كل التوصيات التي تلي وزراته.

سد الثغرات

تحدَّث وزير الداخلية الفريق حامد منان عن التوصيات المتعلِّقة بسد الثغرات، ومكافحة تهريب البشر. وقطع بالتزامهم بتنفيذ التوصيات المتعلقة بتأمين مناطق التعدين الأهلي من خلال إنشاء شرطة خاصة لهذا الغرض. إضافة للتنسيق مع المباحث للحد من ظاهرة سرقة المعادن (في مقدمتها الذهب)، وتهريبها إلى خارج البلاد. وكشف عن تشكيل لجنة وزارية لضبط تهريب الذهب.

هيكلة الجمارك

كشف الفريق منان عن وضعهم لتصور بغرض هيكلة إدارة الجمارك، وقال إنهم في صدد تقديم التصور لرئاسة الجمهورية، وبموجب التصور ستؤول تبعيتها لوزارة المالية، وفقاً لما هو وارد في توصيات الحوار الوطني.

ترسيم الحدود

وتناول وزير الداخلية ترسيم الحدود بشيء من التفاصيل، مبتدراً ذلك بالحديث عن الحدود مع مصر، قائلاً إن الخلافات الحدودية بدأت في العام 1985م بسبب النزاع حول منطقة حلايب. مشيراً الى أن السودان تقدم بشكوى رسمية للأمم المتحدة، مذكِّراً أن هذه الشكوى يتم تجديدها سنوياً. وقال إن مصر ترفض الامتثال للتحكيم الدولي، وتعمل بسياسة فرض الأمر الواقع لاحتلال مثلث حلايب السوداني.

حدود مستقرة

عن الحدود مع الجارة الشرقية إريتريا، قال منان إن منطقة الحدود مع إريتريا تشهد استقراراً نسيباً، مع حدوث تسلل لمهاجرين ما بين الفينة والأخرى، أما الحدود مع دولة أثيوبيا فأوضح أنهم اتفقوا على ترسيم الحدود عبر لجنة فنيَّة بين البلدين، ونبه الى أنهم قاموا بالفعل بوضع العلامات تمهيداً للترسيم الشامل.

أما الحدود بين ليبيا والسودان؛ فقال الوزير إنه لم ترسم منذ أمد طويل. مشيراً لتكوين قوة مشتركة لحماية الحدود بين البلدين للحد من جرائم تهريب البشر. وفيما يلي حدود السودان مع إفريقيا الوسطى؛ قال بوجود خلافات قديمة بين البلدين حول منطقة أم دافوق.

الحدود مع الجنوب

وتشكل الحدود مع الجارة دولة جنوب السودان، مثار خلاف منذ انفصال الجنوب في العام 2011 بعد استفتاء شهير أرسته اتفاقية السلام الشامل (نيفاشا ــ 2005).

وأوضح وزير الداخلية ان خلافاتهم تنحصر في عدد من المناطق، منها منطقة حفرة النحاس، وجودة، والمقنيص. منوهاً لوجود اتفاقية التعاون المشتركة التي تعمل على ترسيم الحدود، وكانت البداية بوضع العلامات.

حدود آمنة

ووصف منان العلاقات الحدودية مع دولة تشاد بالمستقرة، قائلاً لا توجد أزمة حدود مع تشاد، وهنالك تداخل قبلي مستمر. مشيراً لوجود قوات مشتركة بين تشاد والسودان ساهمت في الاستقرار الحدودي بين أنجمينا والخرطوم.

مفوضية الحدود

وكشف وزير الداخلية عن إنشاء مفوضية دائمة لترسيم الحدود مناط بها رصد كل التطورات مع دول الجوار، الى جانب العمل على حفظ الوثائق التي تؤكد خارطة وحدود البلاد. وفي ذات الصدد أفصح عن جهاز إنذار لرصد الأزمات والكوارث.

108 توصيات

قال وزير العدل إدريس جميل؛ إن التوصيات التي تخص وزراته ووردت ضمن مخرجات الحوار الوطني تقدر بـ(108) توصيات، أبرزها تعديل قانون الثراء الحرام.

كاشفاً عن تشكيل لجنة لتعديل قانون الثراء الحرام، عطفاً على وجود توصيات متعلقة بالحريات.

بيد أن الوزير أوضح أن التوصيات خلطت بين مهام وزارة العدل والنائب العام. منوهاً الى أن مهمة الوزارة تنحصر في التشريعات ولا علاقة لها بالتنفيذ.

توصيات متفرِّقة

وأبان إدريس جميل؛ عن تشكيل لجنة للنظر في التنقلات من وزارة العدل الى النائب العام. إضافة لوضع الضوابط التي تحدد الدستور، ووضع الدستور بصورة منفصلة. وقال بتكوين لجنة عليا لتنفيذ كل التوصيات التي تخص الوزارة، عطفاً على عملهم في إعادة الأراضي التي استوطنتها مكوِّنات سكانية على حساب الأهالي في بعض من مناطق الحرب والنزاع. مبيناً أن وزراته تعمل على النظر في قضية إعادة الأراضي لأهلها.

حدود داخلية

من جانبه؛ قال وزير الدولة بالدفاع الفريق ركن علي سالم، إن التوصيات التي خرجت من ثنايا الحوار الوطني، وتتعلَّق بوزراتهم تنحصر في ست توصيات، أبرزها مراجعة أداء هيئة الطيران المدني، وصيانة المطارات الداخلية، مثل مطار الأبيض وكسلا وكادوقلي، وتوصيل الكهرباء لمطار الدمازين، فضلاً عن المشاركة في ترسيم الحدود مع دول الجوار، إضافة لترسيم الحدود داخلياً بين الولايات والمحليات المختلفة، بالاشتراك مع وزارة الحكم الاتحادي.

كاشفاً عن تنفيذ نسبي للتوصيات الخاصة والمتعلقة بصيانة مطارات الأبيض وكسلا والدمازين. إضافة لتوصيل الكهرباء لمطار الشهيد صبيرة بحاضرة غرب دارفور مدينة الجنينة. وقال إنه قد تم ايداع قانون البحرية لدى الأمم المتحدة للمساهمة في ترسيم الحدود البحرية.

وحول ظاهرة النزاعات بين الولايات على الحدود أرجع الفريق ركن علي سالم الأمر لانتشار ظاهرة التعدين الأهلي عن الذهب، والتي ساهمت في ازدياد الصراع بين الولايات والمحليات.

جمع السلاح

وحول عملية جمع السلاح قال الفريق ركن سالم إن العملية تخص رئاسة الجمهورية في المقام الأول، ولكن الوزارة جزء من التنفيذ. منوهاً أن الجمع القسري للسلاح سيبدأ بعد منتصف أكتوبر الجاري، بيد أنه عاد وقال سنقبل بعد هذا التاريخ بأي سلاح يتم تسليمه بصورة طوعية. مضيفاً أن الظروف أصبحت مهيأة ومواتية تماماً لنزع السلاح بعد انتهاء الحرب. مبيناً أن المواطنين أصبحوا يستخدمون السلاح ضد بعضهم، لذا وجب جمعه من أياديهم. خاصة في ظل الاستهداف العالمي الذي ظل يتعرَّض له السودان بصورة واضحة، بجانب أهمية احتكار الدولة لأدوات ووسائل العنف، حسب ما تقره الأعراف الدولية.

توصيات إعلامية

قال وزير الدولة بالإعلام ياسر يوسف إبراهيم؛ إن الدولة ملتزمة بصورة قاطعة بتنفيذ كل مخرجات الحوار الوطني الذي ظن بعضهم أنه قد مات وشبع موتاً. وأردف لكن نؤكد لكم أن الحكومة عاكفة على تنفيذ كافة التوصيات في كل الوزرات والقطاعات.

وحول التوصيات التي تخص وزارته؛ كشف عن تشكيل لجنة للحريات الإعلامية. مشيراً أن وزارته جزء من اللجنة إضافة لوضع قانون طارئ للإعلام الوطني.

تعديل قانون الصحافة

وفي سياق ذي صلة؛ كشف ياسر يوسف عن عملهم على تعديل قانون الصحافة والمطبوعات. كاشفاً عن فراغ لجنة فنية تتبع لمجلس الوزراء من إجازة تعديل قانون الصحافة المطبوعات، يلي ذلك إجازتها من مجلس الوزراء وإيداعها البرلمان بغرض الاجازة النهائية. عطفاً على إعادة هيكلة هيئة البث، وإعادة هيكلة وكالة السودان للأنباء (سونا)، مع تنظيم ملتقى إعلام الولايات.

توصيات الولايات

كشف وزير الدولة بوزارة الحكم الاتحادي ابوالقاسم إمام عن عدد من التوصيات التي تخص وزارتهم، وبلغت جملتها 281 توصية متعلقة بعمل الولايات.

مبيناً أنهم وجهوا الولايات بتشكيل لجان لتنفيذ توصيات الحوار الوطني، وتشكيل لجان برئاسة الوزير فيصل حسن إبراهيم للطواف على الولايات كل ثلاثة أشهر للوقوف على سير تنفيذ التوصيات التي تخص الولايات. قائلاً إنهم نظموا مؤتمر الحكم اللامركزي، وكان الهدف منه تقوية الحكم الولائي والمحلي.

=============

مشاهد متفرقة

*من المشاهد اللافتة في المنبر الأسبوعي لوزارة الإعلام هو غياب معظم رؤساء تحرير الصحف، رغم تخصيص مقاعد لهم. حيث لم يحضر سوى رئيس تحرير الزميلة الأهرام اليوم، طارق عبدالله، ورئيس تحرير الزميلة الرأي العام محمد عبدالقادر، ورئيس تحرير الزميلة السوداني ضياء الدين بلال، الذي حضر متاخراً بعض الشيء، ولم يجد مكاناً للجلوس عليه، قبل أن يغادر المنبر بعد وصوله بدقائق.

* يذكر أن المنبر يتزامن مع دعوة وجهها والي الخرطوم، الفريق أول ركن مهندس عبد الرحيم محمد حسين، لرؤوساء تحرير الصحف، والكُتَّاب، لحضور ملتقى تفاكري تنظمه الولاية.

* حرص وزير الدولة بالإعلام ياسر يوسف على الحضور مبكراً لقاعة المنشط، والتأكد من اكتمال كل الترتيبات في القاعة بنفسه.

* شهدت القاعة اكتظاظاً ملحوظاً من قِبل العاملين بالوزارة، والذين جلس عدد كبير منهم على المقاعد التي خصصت للضيوف، الأمر الذي دعا عدداً من الصحفيين لمتابعة المنبر وقوفاً على أرجلهم.

* من الأمور التي أثارت الانتباه كذلك، هو مغادرة كل وزير يفرغ من تلاوة خطابه من القاعة، حيث خرج أحمد سعد عمر، وتبعه الفريق حامد منان، وأبوالقاسم إمام، بينما أصرَّ وزير العدل على اكمال المنشط حتى نهايته.

* وفي ذات الوقت خرج وزير الدولة بالخارجية حامد ممتاز مبكراً، ولم يلق كلمته، رغم أنه كان ضمن المتحدثين ــ طبقاً للبرنامج ــ ولم يتسنّ لنا معرفة الأسباب التي جعلت ممتاز يقاطع المنبر.

* كانت كلمة وزير العدل الأقصر، بينما كانت كلمة وزير الداخلية هي الأكثر تفصيلاً.

0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
9 + 1 = أدخل الكود