(البحث عن رئيس)!!

عرض المادة
(البحث عن رئيس)!!
87 زائر
22-09-2017

*لنا حق التساؤل المشروع لكل من تقدم بالطعون في مواجهة مرشح رئاسة النادي آدم سوداكال ومحتواه (من هو البديل في ظل عزوف كبار قادة المريخ ممن تولوا رئاسة النادي قبيل فترة جمال الوالي؟)، أو حتى من أعضاء مجلس الشورى ممن يمتلكون الفكر والمال؟

*لهؤلاء الذين تقدموا بتسعة طعون (مرة واحدة) ضد سوداكال، نتساءل مرة أخرى.. من تعتقدون فيه أن يكون قائدًا للمريخ في ظل الأوضاع الصعبة التي يمر بها النادي حالياً؟!!

*ففي الوقت الذي يمتلك فيه الهلال بدائل عديدة على مستوى قيادة النادي (صلاح إدريس، البرير، الخندقاوي)، نجد للأسف الشديد أن المريخ يبحث (ويحنس) في القادة السابقين من أجل الترشيح في منصب الرئيس، وجميعهم رفضوا أن يتقدموا الصفوف.

*رغم بعض التحفظات التي أبديناها على سوداكال، إلا أن واقع الحال يفرض علينا القبول به، باعتبار أنه من تقدم الصفوف، وتصدى للمهمة، في الوقت الذي نجد فيه أن (المعارضة الفاشلة) آثرت الانزواء تماماً عقب عزوف الوالي عن الترشح، (مما يؤكد أن معارضتهم كانت ضد الوالي في شخصه وليست ضد سياسته في إدارة النادي!).

*الآن نحن أمام واقع مصيري ومحتوم بالقبول بسوداكال رئيساً لنادي المريخ، إذا ما وضعنا في الاعتبار أن كل الطعون الموجهة ضده سترفض جملة وتفصيلاً من واقع أن ما طاله بالمحاكم (اتهامات وليست إدانات).

*في حواره مع إحدى الصحف أكد سوداكال أن إعلان براءته مسألة وقت ليس إلا، وأنه جاهز من كل النواحي لإدارة النادي والعمل على تحمل كل منصرفاته.

*في عهود غابرة كانت مسألة الترشح لرئاسة نادي المريخ لا ترتبط كثيراً بالمال باعتبار أن الصرف والوضع الاقتصادي في ذلك الوقت لم يكن كما هو الحال اليوم، بل إن رئيس النادي يتسلم المهمة وليس (في جيبه مليم)، ويكون اعتماده فقط في تسيير أمور النادي على أعضاء النادي وبعض الأقطاب ميسوري الحال.

*الوضع المالي الحالي والمنصرفات الخرافية تسببت في (تطفيش الكثير من الكفاءات) وأسهمت بصورة كبيرة في غياب أسماء لها وزنها وثقلها في المريخ.

*لذا ما علينا فعله، هو الارتضاء بالأمر الواقع، والترحيب بسوداكال طالما أنه تقدم الصفوف، والوضع لا يحتمل على الإطلاق (لجنة تسيير جديدة) في ظل المناداة بالديمقراطية.

*كتبت في عمود سابق: (لا غارزيتو سيبقى.. ولا الوالي سيترشح)، وكلاهما تحقق من خلال قراءة نعلمها جيداً بحسب المشهد المريخي الذي (سبح معارضوه عكس التيار) فكان الخراب والدمار، ليبدأ مسلسل البحث عن رئيس، فيا ترى إلى أين يمضي حال الأحمر الوهاج؟!!

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
7 + 8 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
احذروا غضب جماهير المريخ!! - أحمد بشير قمبيري
فوضى اتحاد الكرة تتواصل..!! - أحمد بشير قمبيري
(سوداكال رئيساً)!! - أحمد بشير قمبيري