صراع الأقوياء

عرض المادة
صراع الأقوياء
173 زائر
20-09-2017

سيدور صراع شرس على رئاسة اتحاد الكرة من خلال الجمعية العمومية المقبلة؛ نأمل أن تصاحبه شفافية وأصوات تتمتع بالصدق والنزاهة من قِبل الاتحادات الولائية والمحلية، من أجل اختيار القوي الأمين، دون أن يصاحب ادلاؤهم بالأصوات أي ضغوط.
*بين يوم وليلة تغيَّرت كل الموازين والمعايير في انتخابات الانحاد؛ بترشيح كل من السيد صلاح إدريس، والبروف كمال شداد؛ وكلاهما لديهما قواعد للترشيح يستندون عليها؛ وإن كان من تساؤل ودهشة من القاعدة الرياضية عن كيفية امكانية فوز الأرباب بالانتخابات؛ نقول وحسب المعلومات المتوفرة لدينا أن صلاح إدريس عمل على الارتكاز على عدد من الاتحادات الولائية، والتي منحته الضوء الأخضر للترشح مستقلاً؛ تلك المعلومة استشفيتها من خلال اتصال سابق به قبل عدة أشهر؛ ورغم ذلك نقول إن إمكانية فوزه ستكون مناصفة مع شداد ومعتصم!
لأول مرة يكون الصراع على رئاسة اتحاد الكرة بين ثلاثي شرس، يتمتع بالعناد، وقوة الشخصية، وخوض المعترك حتى آخر نفس.
*وإن كان أنصار ومحبو الكرة يأملون أن تتجه دفة قيادة الاتحاد الى شداد أو الأرباب؛ لأنهما يتسمان بالنزاهة والحياد.
*شهدت فترة معتصم جعفر الكثير من الاخفاقات والسلبيات؛ وفي عهده حلَّت كارثة التجميد؛ ودفع السودان الثمن غالياً بإقصاء المريخ من أبطال إفريقيا دون ذنب جناه.
*كما عمَّت فترته الفوضى؛ وتم فتح ملفات فساد أزكمت الأنوف. ولا أدري الى أين وصلت القضية، والتي كانت الى وقت قريب في ردهات المحاكم.
*حقيقة؛ نأمل ألا يكسب معتصم الدورة القادمة؛ بحكم التجارب الفاشلة السابقة لاتحاده.

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
1 + 2 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد