الركن الثالث

عرض المادة
الركن الثالث
149 زائر
24-08-2017

* تظل الزكاة (الركن الثالث) مسألة سلطانية وتأكيد لولاية الدولة عليها، مما يتوجب على القائمين في ديوان الزكاة بأن يعملوا على تحقيق مبدأ (تعظيم هذه الشعيرة) حتى يخرج المكلفون الزكاة طاعة لله وامتثالاً لأوامره ودفعها عن طيب نفسٍ إرضاءً لله عز وجل وتحقيقاً لمواساة المحتاجين وتخفيف حدة الفقر وتعزيز ثقة الفقراء بالمجتمع.

*وفي اعتقادي أن المتابع للأرقام التي تخرج بين الفينة والأخرى من ديوان الزكاة عن الجباية من قبل دافعي الزكاة أمر يجعل المرء يزداد فخرًا بأنه ينتمي للإسلام الدين الذي أعتنى بها أيما اعتناء بالمجتمع الإنساني وعلاج مشكلاته وبالفئات الضعيفة والتي أكثر القرآن من الدعوة بالإحسان إليها .

*تقول آخر الارقام أن حصيلة الزكاة في النصف الأول من العام 2017م بلغت مبلغ (1,802,426,725) جنيهاً ساهمت فيها أوعية الزكاة بنسب متفاوتة.

* فقد حقق وعاء الزروع حوالي 916,257,072 جنيه بنسبة أداء بلغت 121,9% من مخطط النصف الأول من العام 2017م ساهم بنسبة 50,8% في إجمالي تحصيل النصف الأول من 2017م وبزيادة قدرها 48,6% عن تحصيل النصف الأول من العام 2016م.

*وبلغ إجمالي الصرف الفعلي للنصف الأول 2017م مبلغ (1,465,235,247) جنيهاً بنسبة أداء بلغت (81,3%) من الجباية الفعلية للعام استفاد منه 1,894,458 أسرة.وشمل هذا الصرف زيادات مقدرة في الصرف على الصحة والغذاء لمواجهة الأعباء المعيشية المتزايدة على الأسر الفقيرة .

*وبلغ إجمالي الصرف الكلى للفقراء والمساكين مبلغ (1,014,802,231) جنيهاً بنسبة أداء (79,3%) مقارنة بنصيب المصرف من الجباية الفعلية للفترة ،استفادت منه عدد 1,781,425 أسرة بنسبة زيادة بلغت(33,7%) عن ذات من العام2016م .

*هذا الصرف قسمه التقرير إلى صرف مباشر على الفقراء والذي بلغ إجمالي الصرف فيه مبلغ (794,123,056) جنيهاً بجانب كفالة الطالب الجامعي : بمبلغ 43,090,939 جنيهاً ، إضافة لكفالة الأيتام : بمبلغ 65,054,856جنيهاً.

*كما تمَّ تنفيذ برنامج رمضان بتكلفة بلغت 263,445,543 جنيهاً ، ويقول التقرير إن ديوان الزكاة قد قام بدعم التأمين الصحي: بمبلغ 176,803,328 جنيهاً بينما بلغ الصرف على دعم العلاج الاتحادي مبلغ (30,734,246) جنيه

*أما المشروعات الإنتاجية الجماعية:فقد بلغت تكلفتها 25,444,658 جنيها ، أضافة للمشروعات الإنتاجية الفردية والتي كانت بتكلفة 165,416,217جنيها.

*الأرقام التي جاءت في صدر تقرير النصف الأول لهذا العام للزكاة في اعتقادي أرقام مبشرة ، وقطعاً هي تجد الرصد والتحليل من المتابعين .

* ومما لاشك فيه أن هذه الأعمال بل الواجبات التي يقوم بها عاملو الزكاة كما هو معلوم تأتي في سياق الهدف الجمعي للزكاة والذي من أجله شرعت الزكاة وهو تطهير النفوس من الشح والحقد، ورفع المستويات المعيشية للفقراء والمحرومين، وإشاعة المعاني والقيم الأخلاقية والإنسانية، ونشر الأمن في المجتمع، والحد من الفقر والبطالة والجريمة، والإسهام في تنمية المجتمع وتدوير ثرواته.

*وبمثلما يفعل المال المزكى فعلته بتطهير نفس المعطي وتزكيتها من الشح والبخل، وتخليصها من سيطرة حب المال وشهوته ،فإنه بالمقابل يقوم بتطهير نفس الفقير وتخليصها من الحسـد والطمع، وإبعادها عـن الحقد والكراهيـة وعن ما يسمى " الصراع الطبقي ".

*فالفقير حينما يرى اهتمام الغني به، وقيامه بمواساته، ومدِّ يد العون له، عندها يطمئن قلبه، وتُقَال عثرتُه، ويزداد حماساً وإخلاصاً في تمني زيادة المال عند الغني..

* يقول رسولنا الكريم في الحديث المتفق عليه :( ما من يوم يصبح العباد فيه إلا ملكان ينزلان فيقول أحدهما: اللهم أعطِ منفِقًا خلفًا، ويقول الآخر: اللهم أعط ممسكًا تلفًا).

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
4 + 2 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
لقاء الوالي..!! - رمضان محوب
علمتني الحياة - رمضان محوب
من قتل الجنيه؟! - رمضان محوب
قبل التعديلات ..!! - رمضان محوب