زيرو عطش

عرض المادة
زيرو عطش
7230 زائر
22-08-2017

زيرو عطش الإسم كان لافتاً. قررت أن أعرف ماذا تعني هذه العبارة، هل تعني أن كثيراً من المدن والقرى ستجد مياهاً نقية وترتاح من رهق البحث عن مياه وإن كانت ملوثة حتى تروي ظمأها وتسقي زرعها وماشيتها؟ هل تعني مشروعات مياه؟ أم تعني الاستفادة من كل نقطة مياه؟ وهل سينتهي العطش وتنتهي معه مشكلة كثير من الناس؟.

لم يطل تفكيري وبحثي إذ انعقدت ورشة توضيحية حول ذات الأمر، تم فيها سرد تاريخي لمشروعات زيرو عطش والتي وضعت لها خطة (1000) يوم بنهايتها تنتهي مشكلة العطش بالبلاد.

وتم في الورشة التي أقامتها وحدة تنفيذ السدود وحضرها عدد من رؤساء التحرير وكتاب الأعمدة، شرح وافٍ لبرنامج زيرو عطش وهو برنامج متكامل لمكافحة العطش وتوفير المياه في الريف والحضر لإنهاء حالة العطش نهائياً لتصل إلى مرحلة الصفر، وتمت معرفة كل المناطق التي تعاني العطش من خلال الأطلس المائي، وأماكن تواجد المياه ومدى كفايتها وجودتها لإستهلاك الإنسان والحيوان من خلال مسح معلوماتي لمصادرها المختلفة.

الورقة التي قدمت في الورشة أوضحت أهداف الخطة الخمسية التي ستنتهي في العام 2020م، ومن أهدافها ، رفع حصة الفرد من المياه الصالحة للشرب، توفير مياه الشرب للماشية، تعزيز استدامة المصادر المائية، دعم الأمن القومي والاستقرار ، المساهمة في توفير الأمن الغذائي وتحقيق استراتيجية سلام دارفور وتوطين الرحل والرعاة بجانب أهداف بيئية وأخرى اقتصادية واجتماعية متعددة.

تم توفير التمويل لهذا المشروع الضخم والمعدات والآليات لتنفيذ المشروع،وعقدت دورات تدريبية في الولايات وورش عمل للتجهيز للمشروع والاستعداد لإنطلاقته، قدم الورقة المهندس عمار علي محمد.

تلاه المهندس خضر محمد قسم السيد، وزير الدولة المدير العام لوحدة السدود، الذي فصل أكثر عن برنامج زيرو عطش، موضحاً أن البرنامج نفذ أكثر من 800 مشروع ، وحفر 5000 بئر ، إضافة لإستيراد 38 حفار مساهمة تركيا بحفارتين هدية.

كل عمل يتوقف ما لم يجد التمويل الكافي لكن المدير العام طمأن الجميع بأن التمويل جاهز وكافٍ لإنشاء المشروعات، وبشر باقتراب انهاء مشكلة العطش في بورتسودان والقضارف.

الأمر الأكثر أهمية أن المقاولين والإستشاريين السودانيين يمثلون رأس الرمح في هذا المشروع الضخم .

وزير الدولة المهندس خضر اهتم بتمليك المعلومات للصحفيين، وقال إن أبوابهم مفتوحة للاستفسار والسؤال وتوفير المعلومة الصحيحة، وهذا ما تحتاجه الصحافة" المعلومة الصحيحة."

نتمنى أن يقضي برنامج زيرو عطش على مشكلة العطش الضاربة بأطنابها في معظم البلاد رغم وجود أعظم وأطول نهر في البلاد، وآلآف الآبار الجوفية ومياه المطار السنوية إذا تم استغلال كل هذه الثروة المائية خير استغلال.

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
6 + 7 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
التعديلات الغريبة - أمنية الفضل
القدوة - أمنية الفضل
غندور.. إقالة مشرفة - أمنية الفضل
2018 لا للأمية - أمنية الفضل
اعتذار متأخر - أمنية الفضل