مؤتمر لمناقشة قضايا الثروة الحيوانية أرو: القطاع يدعم الخزينة ولابد من استصحاب البحوث العلمية

عرض المادة
مؤتمر لمناقشة قضايا الثروة الحيوانية أرو: القطاع يدعم الخزينة ولابد من استصحاب البحوث العلمية
تاريخ الخبر 10-08-2017 | عدد الزوار 74

الخرطوم: جمعة عبد الله

أعلن وزير الثروة الحيوانية بشارة جمعة أرو اعتزام الوزارة عقد مؤتمر وزاري قومي في يناير المقبل لمناقشة قضايا وهموم قطاع الثروة الحيوانية بالبلاد، معتبرًا القطاع من أهم الداعمين للخزينة المركزية، ودعا للمزيد من تكامل الأدوار وتنسيق الجهود للارتقاء بالقطاع ومعالجة مشكلاته، وقال أرور خلال مخاطبته الجلسة الافتتاحية للاجتماع التنسيقي لإدارة صحة الحيوان ومكافحة الأوبئة لمديري الثروة الحيوانية بالولايات أمس إن الاجتماع يدلل ويؤكد على مدى أهمية التنسيق في مجال مكافحة الأوبئة والحفاظ على صحة الحيوان وفق شعار (ثورتنا في ثروتنا)، مشيرًا لسعي الوزارة لنهج الملتقيات التنسيقية لمناقشة قضايا القطاع بكل الإدارات، لافتاً الى أن إدارة بحوث الثروة الحيوانية تعتزم عقد ملتقى في مجال المعامل الولائية قريباً، مؤكدًا أهمية استصحاب البحوث العلمية والدراسات في تطوير القطاع.

وأكد وكيل الوزارة الدكتور كمال تاج السر أن السودان يأتي في المرتبة الأولى في أفريقيا والسابعة في العالم من حيث تأمين الغذاء للسكان المحليين مشيرًا إلى أهمية استصحاب هذه الجزئية والعمل بمزيد من تنسيق الجهود لرفع مساهمة القطاع في الصادرات وخدمة المجتمعات المحلية وزيادة منتجات الثروة الحيوانية للمستهلكين، وقال إن السودان من أكثر الدول في القارة في صادرات الثروة الحيوانية بشكل عام، لافتاً إلى أن القطاع يدعم خزينة الدولة بمبالغ مقدرة من العملات الصعبة، وأقر بوجود عدد من التحديات ينبغي التغلب عليها في سبيل تطوير الثروة الحيوانية، مشيرًا الى جزئية رفع الصادرات وبالتالي زيادة مساهمة القطاع في الخزينة العامة للدولة مقرًا بوجود عوائق في انسياب الصادر للأسواق الخارجية خاصة التكلفة العالية للصادر والمحافظة عليها بصحة جيدة عبر التغذية السليمة وتوفير الخدمات البيطرية، وقال: يجب أن يكون لدينا تنسيق محكم ووثيقة تعمل بالاهتمام لمحاربة الأمراض المؤثرة على الصادر وتشجيع مكونات الأمن الغذائي عبر المفاهيم الجديدة لضبط الجودة وتوفير الغذاء السليم وفق استراتيجيات المنظمة الدولية لصحة الحيوان، مشدداً على أهمية وجود هيكل قومي يربط الوزارات الولائية مع المركز لمصلحة ترقية قطاع الثروة الحيوانية في السودان، ووصف الاجتماع التنسيقي الراتب بالمهم وقال إنه يعقد كل عام بالتنسيق مع مديري الثروة الحيوانية ومديري صحة الحيوان بالولايات المختلفة آملاً أن يكون الاجتماع مثالاً حقيقياً لكل الإدارات العامة والهيئات والمعامل البيطرية، مؤكداً أن السودان يتبوأ مكانه المناسب لموارده في طليعة الدول التي لها دعم كبير في مجال الصادرات والاكتفاء الذاتي لمنتجات الثروة الحيوانية.

وفي ذات السياق، أكد الدكتور خضر محمد الفكي المدير العام لإدارة صحة الحيوان ومكافحة الأوبئة أن الاجتماع سيناقش سير تنفيذ الاستراتيجيات القومية لمكافحة الأمراض الوبائية والبرامج التنفيذية للاستعداد لمجابهة أمراض الخريف للعام 2017م وتأكيداً لتحديد موقف انسياب اللقاحات البيطرية وبرامج التطعيم وفق الخطط القومية بالإضافة للتفاكر حول تنفيذ مخرجات تقييم أداء الخدمات البيطرية بواسطة منظمة صحة الحيوان وتقييم أداء المعامل البيطرية باعتبارها أساساً وركيزة تنموية للقطاع وتشجيع الاستثمارات.

من جهة أخرى أشاد ممثل الولايات المدير العام لوزارة الثروة الحيوانية بالولاية الشمالية عوض محمد رجابي بدور الوزارة وانتهاجها عقد الملتقيات لمناقشة قضايا القطاع، وقال إن الفترة المقبلة تحتاج للمزيد من الجهود للنهوض بالثروة الحيوانية بكافة الولايات في مجال دعم القضايا الأساسية الهامة في مجالات اقتصادية عديدة، مبيناً أن العلاقة بين المركز والولايات قوية في مجال تنفيذ برامج خطط الدولة بتوفير المعلومات وتنفيذها بالطرق المثلى لسد الفجوات في مجال تنمية برامج صحة الحيوان ومكافحة الأوبئة.

0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
8 + 6 = أدخل الكود