معتمد الخرطوم.. وهدم الانجازات

عرض المادة
معتمد الخرطوم.. وهدم الانجازات
7031 زائر
09-07-2017

إن أزمة بلادنا الحقيقية هي أزمة اقتصادية وليست أزمة أمنية ولا سياسية، والسودان يترقب رفع العقوبات الأمريكية عنه حتى يتحرك المارد الاقتصادي المكبل في قيده بفعل التآمر والاستهداف الذي ظل السودان حبيسه ما يقارب الثلاثين عاماً. وأول ما يفعله رفع العقوبات عن السودان من نعم ومنجزات هو تحريك الاقتصاد وجذب الاستثمارات الأجنبية لاقتصاد آمن ومستقر غير مدان من المجتمع الدولي ومؤسساته المالية إنه حري بوزارة الاستثمار المدخل الصحيح لنهضة السودان ومعالجة مشكلته الأساسية أن تكون مثلها مثل وزارة الدفاع في القيمة والحيوية والسيادية إذ هي طوق النجاة لإخراج السودان من أزماته الكبرى وتهديد الاستثمار في السودان وإيقاع الضرر بالمستثمرين وخلق بيئة طاردة لرؤوس الأموال وإرسال رسائل سالبة ومدمرة للذين يرغبون في الاستثمار بالسودان لا يقل خطورة وجريمة عن جرائم الأمن القومي وتهديد السلم والأمن الاجتماعي والسياسي هذه الجريمة جريمة تهديد الاستثمار في السودان وطرد رؤوس الأموال سواء بدفعها للهجرة أو بدفعها للعودة من حيث جاءت.

أسوأ نموذج في ممارسة هذه الجريمة هو معتمد الخرطوم الفريق أبو شنب الذي إن سميته (هادم الانجازات) لم أكن مبالغاً. فالفريق أبو شنب منذ توليه رئاسة معتمدية الخرطوم المعتمدية التي تمثل قلب العاصمة لم يسمع عنه الناس ولم ترصد له الصحف سوى أخبار التجريف والهدم والإزالة. فقد جرف وهدم وأزال ، في العشر الأواخر من رمضان قام (هادم الانجازات) بتجريف سوق 8 بالبراري الذي ظل يعمل منذ العام 1960 ، قام (هادم الانجازات) بهدم 6 مدارس بجبرة تحت دعوى تطويرها وقام بتسليم المدارس لمقاول واحد عجز عن إكمال بنائها موسمين دراسيين ، قام بهدم مصلى مربع 15 في جبرة ولم يسمح لهم (هادم الإنجازات) بتفكيك موادهم غير الثابتة ، قام (هادم الانجازات) بهدم وتجريف مشروع استثماري بحديقة التجاني يوسف بشير لمستثمر عراقي منحه له المعتمد السابق ، قام (هادم الانجازات) بتجريف وإزالة ألف محل بميدان جاكسون رغم وجود عقد مع المحلية ساري المفعول ورغم وجود قرار قضائي بعدم الإزالة وسوف تقوم الولاية من خزينة الدولة بدفع مئات المليارات تعويضاً للجهة المتضررة ستدفع من عرق جبين دافع الضريبة السوداني لا من جيب المعتمد وماله الخاص في ظل اقتصاد يترنح وخزينة تنزف.

ولو فتحنا ملف ما قام به (هادم الإنجازات) وقمنا بجمع جميع المتضررين من قراراته الجائرة لأحدث ذلك ثورة عارمة فما أضره على الأمن والاستقرار السياسي والاجتماعي والاقتصادي في بلد لا تنقصها المشاكل والأزمات ،وعلى شارع النيل أمتلك قبالة برج الاتصالات مع آخرين مشروعات استثمارية بعقد ايجار من معتمدية الخرطوم وقعه المدير التنفيذي نفسه ووثقه رئيس الإدارة القانونية للولاية الحالي .

حضر (هادم الانجازات) يوم 5/6/2017 بآلياته وجرافاته لهدم مشروعات إستثمارية تقدر بمبلغ وقدره 30 مليون جنيه بدعوى أنها تؤثر في الكبري علماً بأنه ليس الجهة المختصة المسؤولة من الكباري ثم هو ليس الجهة المختصة للتعامل مع النشاط الاقتصادي الناشيء بموجب تصديق من وزارة الاستثمار في حال الحاجة لإزالة هذه المشروعات للصالح العام فإن الذي يتعامل مع المستثمرين هي وزارة الاستثمار لا المعتمدية. رجل عمل في القوات المسلحة حتى بلغ رتبة الفريق مصاب بدائين الأول الجهل المطبق بالقانون والثاني الاستهانة المستفزة بالولايات الوظيفية الأخرى وعدم احترامها عندما جاءنا في صباح ذلك اليوم وأخرجنا له قرار من المحكمة بعدم التعدي على هذه الأرض لحين إبداء الاسباب بالطريق القضائي خرج (هادم الانجازات) مضمراً شراً وعملاً إجرامياً وهو اختطاف القانون والخضوع له بطريقة صورية تمثل ذلك في سرده لهذه الرواية التي لا امتلك حتى الآن أي ورقة تدل على صحتها زعم (هادم الانجازات) أنه استأنف قرار المحكمة وأخذ قراراً من محكمة الاستئناف بإلغاء قرار محكمة الموضوع وقد طلبت المحكمة من إدارة شركة ملينيوم الرد خلال 48 ساعة وقبل أن تعرف الشركة طبيعة الرد على ردها وقبل أن تعطى الحق الكامل في الاستئناف على الرد إن لم يكن في صالحها والتي تعطيها الاجراءات القانونية الحق في الاستئناف خلال 15 يوماً.

إلا أن (هادم الانجازات) و(مختطف القانون) والمستهين بالولاية الوظيفية لوزارة الاستثمار على مشروعاتنا قام باحضار جرافاته وتجريف مشروعات تقدر بقيمة 30 مليون جنيه وإلى حين كتابة هذا المقال كصاحب مشروع استثماري على شارع النيل مصدق من وزارة الاستثمار التي لها الولاية على نشاطنا ورقة تنذرني بالإزالة وتخطرني برد محكمة الاستئناف على رد شركة ملينيوم، هل مثل هذه العقلية والطريقة يمكن أن تكون طريقة من بلغ رتبة الفريق في القوات المسلحة إذا كان فريق يدهس على القوانين بقدميه سواء لجهله بطبيعة الإجراءات التي يجب أن تتبع وحق خصومه في الاستئناف حتى رئاسة الجمهورية أو لتعمده تجاوز القوانين والاستهانة بعدم الاختصاص في التعامل معنا والتجاوز المستفز لولاية وزارة الاستثمار على مشروعاتنا فماذا يمكن أن تفعل حركات مسلحة تقاتلها القوات المسلحة التي ينتسب إليها .

بيننا وبين (هادم الانجازات) المعتمد أبو شنب قضية للرأي العام قبل أن تكون للمحاكم لأن مثل هذه العقلية في إدارة البلاد تبقى هي سبب كوارثنا وأزماتنا السياسية والأمنية عندما يفقد الناس الشعور بالأمن في ظل دولة قانون لا يستطيع فريق ولا مشير اختطافه ماذا عساهم أن يفعلوا غير السخط يوغر صدورهم الشعور بالظلم ويقعدهم عن الابداع الشعور بالاحباط ويدفهم إلى أخذ القانون بأيديهم وتجاوزه الشعور بالغبينة .

كسرة :

ليس كل لحم الطير بتآكل

إلى مظاليم المعتمد وضحاياه

0123606350

وللقضية بقية !!

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
9 + 9 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد