دفاع المريخ..متى تتم المعالجات؟!

عرض المادة
دفاع المريخ..متى تتم المعالجات؟!
83 زائر
17-06-2017

*حتى في المباريات الودية لا تسلم شباك المريخ من (سيل الأهداف)، للأسف لا زال الدفاع يمنح الهدايا المجانية للمهاجمين، ولا زال مستوى جمال سالم في تراجع مستمر (أما بتقدم غير مبرر من مرماه) لاستلام إحدى الكرات بدون تقديرات سليمة، أو ولوج أهداف سهلة الى شباكه!

*في مباراة الرابطة التي أقيمت عشية الخميس زار رماة (الذئاب) شباك المريخ (مرتين)، وهذا بالطبع لا نعتبره مشكلًا كبيرًا باعتبار الفائدة الفنية..لكن لنا أن نتساءل تساؤلًا مشروعًا (الى متى يستمر هذا المسلسل البايخ من مشاكل الدفاع التي لا تنتهي)...(إلى متى يظل غارزيتو يُصرح بمعلجة الأخطاء..والأخطاء هي هي بل في ازدياد من مواجهة الى أخرى؟!!).

*وبالرجوع الى المباريات التي خاضها المريخ مؤخرًا نجد أن شباكه استقبلت هدفين أمام النجم الساحلي من تمركز خاطئ لخط الدفاع، وفي لقاء فيروفيارو كانت الكارثة بمواصلة ذات السيناريو فكان أن ولج مرمانا هدف في وقت قاتل من (دفاع قاتل) بحق وحقيقة.

*بعدها قلنا ربما يُعالج غارزيتو تلك الإشكاليات الفنية التي لو عرضت على مدرب درجة ثانية لانتهى منها خلال مرانين فقط، وتأبى شباك المريخ الا أن تكون سهلة المنال في لقاء هلال الأبيض الودي، والذي وصل إلى مرمى الفريق (مرتين) وكادت أن تتضاعف.

*المريخ ..سادتي موعود بمواجهات قوية لا تحتمل أي إخفاقات او هفوات..الفرقة الحمراء تحتاج إلى الفوز في الثلاث مواجهات القادمات وجميعها لا تحتمل (الأخطاء الساذجة) لخط الدفاع الذي أصبح عبارة عن (حقل تجارب) في عهد الفرنسي.

*ونذكر أن ذات الدفاع المريخي وصل معدل الأهداف في مرماه أمام فريق مغمور (ريفرز النيجيري) الى ثلاثة أهداف، وجميعها بسبب الدفاع وحارس المرمى.

*في لقاء الهلال والذي جرى في استهلالية دوري ابطال افريقيا مرحلة المجموعات، جاء هدف شيبولا أيضًا بسبب الوقوف الخاطئ لخط الظهر، ووقتها لحظة استلام شيبولا للكرة راوغ أكثر من لاعب وسدد في مرمى الأوغندي، لتلج الشباك رغم زحمة المدافعين الذين كانوا متواجدين.

*ولعلّ أكثر ما استفزني هو عدم وجود مدرب حراس للمريخ حتى الآن، فكيف بالله عليكم يكون مرمى الفريق في مأمن وكل تلك الظروف مجتمعة عليه.

*يا إدارة وجهاز فني المريخ عالجوا الأخطاء الفنية المتكررة، هذا إذا أردتم أن يكون لكم تواجد في دوري أبطال إفريقيا.

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
6 + 2 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
لا للتواطؤ!! - أحمد بشير قمبيري
كفاية فوضى!! - أحمد بشير قمبيري
منتخب لا يحتمل التنظير!! - أحمد بشير قمبيري