ورطة !!

عرض المادة
ورطة !!
626 زائر
14-06-2017

*لم يسبق لحكومتنا أن مرت بمثل هذه الورطة..

*ورطة أن تكون في مفترق طريقين-لا ثالث لهما- عليها أن تسلك أحدهما..

*فلا منطقة وسطى بين معسكري قطر والسعودية هذه الأيام..

*وربما يقول البعض: نحن نحذو حذو الكويت..

*وينسى هؤلاء أن وضعنا لا يسمح بمثل هذه (الرفاهية) في النأي عن الأزمة..

*بل نحن في قلبها بحكم تشابكات علائقية حساسة..

*فقطر هي التي دعمتنا إبان توتر علاقتنا مع السعودية بسبب إيران..

*فلما قطعنا علاقتنا مع إيران دعمتنا السعودية...بكل ثقلها..

*وتبدى هذا الثقل- تحديداً- في التأثير على أمريكا لرفع العقوبات عنا..

*وبالفعل استجابت أمريكا- جزئياً- للوساطة السعودية..

*وفي انتظار أن تكتمل استجابتها هذه- قريباً- لتُرفع العقوبات نهائياً..

*ويُرفع- كذلك- اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب..

*وقطر متهمة - خليجياً وأمريكياً - بأنها راعية للإرهاب..

*وبما أننا ما زلنا على لائحة الإرهاب هذا فالحياد ليس في براءة حياد الكويت..

*الحياد من جانبنا لا يعني سوى التعاطف مع قطر..

*وهو وضع (مائع) لن تقبل به السعودية...ولا الإمارات...ولا اليمن..

*حتى حكومة اليمن التي يقاتل جيشنا لصالحها لن تقبل به..

*سيما بعد اتهامها لقطر بدعم جماعة الحوثيين...المحسوبة على إيران..

*وإيران هذه صارت أحد مكونات الحلف القطري..

*بمعنى أن السودان ستدخل عليه إيران عبر النافذة...بعد أن خرجت من الباب..

*فأي ورطة هذه التي وجدت حكومتنا نفسها فيها ؟!..

*فكل يوم يشهد الحلف السعودي (إضافة) جديدة...ونحن ما زلنا في مربع الحياد..

*الحياد السلبي الذي قد يضر بنا...لا الإيجابي الذي ينفعنا..

*خاصةً إن نظرنا إليه من الزاوية (التصنيفية) ذاتها التي يُنظر عبرها إلى قطر..

*الزاوية التي تنطلق منها (الجزيرة) لدعم جماعة مرسي بمصر..

*ودعم جماعة حماس بغزة...والإسلاميين بليبيا..

*ودعم جماعة الحزب الحاكم هنا في السودان نفسه...الذي يتطلع إلى رفع العقوبات..

*والدولة التي بيد رئيسها رفع هذه العقوبات انحازت للسعودية..

*بل جاهر ترمب بإعلان موقفه الرافض لهذا الدعم المذكور من جانب قطر..

*ومن جانب بوقها الإعلامي الذي أقسم مديره كاذباً قبل فترة..

*أقسم- خلال زيارته السودان- بأن قناته (مستقلة)...ولا علاقة لها بالنظام القطري..

*فإذا بها تتماهى مع أمير قطر (على الآخر) هذه الأيام..

*أمير قطر الذي أثبت التهمة على بلاده من خلال الاستقواء بإيران... والمتطرفين..

*وسنثبتها على أنفسنا نحن أيضاً بمثل حيادنا (المفضوح) هذا..

*فلا حل سوى أن ندع التردد عند مفترق الطريقين..

*قبل فوات الأوان.....وأوان رفع العقوبات !!!.

   طباعة 
1 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
6 + 9 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
موسم الهجرة !! - صلاح الدين عووضة
صدى الصوت !! - صلاح الدين عووضة
راح (يشرب) !! - صلاح الدين عووضة
الرقم (17025) !! - صلاح الدين عووضة
غازي...وساوي !! - صلاح الدين عووضة