بدء الإعداد لوثيقة السياسات الزراعية الشاملة وزير الزراعة يدعو لتغيير التركيبة المحصولية لرفع الإنتاجية

عرض المادة
بدء الإعداد لوثيقة السياسات الزراعية الشاملة وزير الزراعة يدعو لتغيير التركيبة المحصولية لرفع الإنتاجية
تاريخ الخبر 14-06-2017 | عدد الزوار 100

الخرطوم: جمعة عبد الله

أكد د. عبد اللطيف عجيمي وزير الزراعة والغابات أن الغطاء الغابي في البلاد عانى بسبب فشل الزراعة في السنوات الماضية، وأكد أن زيادة الإنتاجية تحتاج لعمل كبير، وانتقد السياسات الزراعية في البلاد، وقال إننا نزرع (53%) من المساحات المزروعة محصول الذرة وننتج حوالى (5-6) ملايين طن، وقال إن زراعة هذه المساحات في دولة أخرى سيكون الإنتاج أضعاف الرقم الذي ننتجه، ووجه خلال ورشة استخدام ملكية الأراضي في السودان التي نظمتها الهيئة القومية للغابات أمس بضرورة تغيير التركيبة المحصولية لرفع الإنتاجية، وأضاف ليس هناك شح في الإستراتيجيات وإنما نحتاج إلى تطبيق وتقييم في الفترة القادمة، وقال إن الحكومة التزمت بجعل الزراعة من أولوياتها وتمولها تمويلاً كبيراً، وأكد سعيه لإدارة متكاملة للموارد الطبيعية في البلاد، وأقر بتشتت إدارة الموارد في وزارات (الزراعة – الثروة الحيوانية – البيئة – والمجلس الأعلى للبيئة)، وأضاف: لن نتصارع على مسؤوليتنا رغم أننا نؤمن أن التصحر عمل لا يتجزأ من وزارة الزراعة، وأقر بتدهور الإنتاجية في السنوات الماضية رغم أن البلاد في حاجة لمضاعفة الإنتاج 3 مرات ليصل إنتاج السبعينيات، وأقر بتدهور غطاء الأرض لعدم تغذيتها بالمتطلبات، وأعلن أن وزارة الزراعة بدأت في الإعداد لوثيقة سياسات زراعية شاملة لتطوير الإنتاج المحلي بالاتفاق مع القطاع الخاص، ودعا إلى الاهتمام بالقطاع المطري وكشف عن مساعٍ لوزارة الزراعة لإصدار قانون إطاري للأراضي الزراعية يوضح علاقات المركز بالولايات في قضية الأراضي، وقال إن التغيرات المناخية أصبحت أمر ملحاً حظي باهتمام كل العالم، وأكد عدم تطور الموارد دون وجود كادر بشري مؤهل، وأضاف أن الذين يتخرجون من الجامعات ويحصلون على الشهادات غير جديرين بالالتحاق بسوق العمل، وشدد على ضرورة تدريب هؤلاء الخريجين، وأعلن اتفاق وزارة الزراعة ومدير الغابات مع الخدمة الوطنية لغرس الأشجار في خريف هذا العام للمساهمة في التخضير والسياج الأخضر، ونوه إلى أن وزارة الزراعة قامت بإحياء الجمعيات الإنتاجية لحل قضية التدريب للمنافسة في الأسواق العالمية.

وأكد محمد علي الهادى المدير العام للغابات حرص البلاد وتشجيعها لتقليل والحد من انبعاثات غاز الاحتباس الحراري لتحقيق أهداف برامج التنمية المستدامة، مؤكداً أهمية المحافظة على الغطاء الغابي لأهميته في مناحي الحياة كافة، وأشار إلى تضاعف الاهتمام الرسمي والشعبي بالتغيرات المناخية لتفاقم مشكلات الجفاف والتصحر وانحسار الغابات والغطاء النباتي، وأضاف أن الدولة اهتمت بقطاع الغابات وسنت له القوانين لينعم السودان ببيئة طبيعية معافاة.

وكشف د. عمر عجيمي الأستاذ بكلية علوم الجغرافيا والبيئة بجامعة الخرطوم المكلف بدراسة استخدامات وملكية الأراضي، ضعف إدارة موارد السودان الطبيعية، وقال إن الموارد الطبيعية تشهد تناقصاً يوم بعد يوم، وأوضح أن البلاد تعاني من مشاكل تدهور الأراضي والإدارة السيئة للأرض، موضحاً أن المشاكل تمثلت في تدهور إنتاجية ومقدرات الارض وتدهور التربة والغطاء الغابي والمراعي، وأضاف أن إدارة وحوكمة الأراضي في السودان في مفترق طرق كما أن الإطار القانوني والسياسات بوضعه الراهن لا يمكن التعويل عليه باعتباره غير كاف لمواجهة التغيرات والتحديات، وأكد أن حيازة الأرض أصبحت سبب النزعات في البلاد ومهدداً للأمن القومي، مؤكداً أن قضية الأراضي تعتبر عائقاً أمام الاستثمار، وأشار إلى تدهور الأراضي والغابات والحياة البرية بشكل واضح، وأضاف أن الأراضي أصبحت جرداء بدون أشجار أو مراعي، مشيراً إلى ضياع موارد الغابات والمراعي، ونوه إلى أن مساحة الغابات الموجودة في السودان تغطي (10-11%) من السكان، وقال إن التوزيع الجغرافي غير متكافئ لوجود (60%) من هذه الغابات في ثلاث ولايات فقط (جنوب كردفان وجنوب دارفور وشمال كردفان)، وانتقد ضعف مساحة الغابات الموجودة في مساحة ولايات السودان الأخرى.

0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
5 + 3 = أدخل الكود