قرار التجميد أصبح واقعًا..المريخ أمام مطب التبلدي!!

عرض المادة
قرار التجميد أصبح واقعًا..المريخ أمام مطب التبلدي!!
68 زائر
11-06-2017

*اعتقدت بعد الخطاب الذي أرسله الاتحاد الدولي لكرة القدم، والخاص باعترافهم فقط (باتحاد معتصم جعفر)، اعتقدت أن يكون لدى مجموعة ما (يسمى بالنهضة والإصلاح)، القليل من ماء الوجه ليحفظوا كرامتهم التي ضاعت هدرًا بسبب الخطوات الواهية، وأتعاب محاماة كلفتهم ما يقارب الـ 130 ألف دولار، (لا أدري من الذي قام بسدادها؟!!)، مع كل تلك الأوضاع ومع الخطاب المُرسل من الفيفا تمنيت أن يدفع الفريق بدالرحمن سرالختم الحرج عن وزارة العدل ويقوم ومن معه من تلقاء أنفسهم بتسليم مقر الأكاديمية (للاتحاد الشرعي)، ونظرًا لسياسة (عليّ وعلى أعدائي) التي أشرت إليها من قبل فإنّ المجموعة الحالية لا زالت تصر على موقفها، وكذا الحال وزارة العدل (عملت طناش) من التهديدات الصريحة للفيفا، والمختصة بتجميد النشاط الكروي المتوقع (خلال ساعات) وليس أيام.

*نعلم تمامًا أن رياضتنا غير مشجعة على الاستمرارية في ظل النتائج المخيبة للآمال والتي كان آخرها الخسارة القاسية من مدغشقر، ضف إلى ذلك الكم المهول من حالات الاحتقانات والصراعات، تارةً بين الكاردينال والأرباب، وأخرى بين جمال الوالي والمعارضة، وفي منحى آخر، حالات الفساد المستشري في معظم الاتحادات بما (فيها اتحاد معتصم جعفر).

*الوضع الرياضي بالسودان يحتاج إلى مراجعة، وإلى إعادة ترتيب أوضاع، وإلى إصلاح نفوس وتهذيب، ووعي كبير، بأن الصراعات عمرها ما حلت مشكلة، ولا أصلحت واقعًا مزريًا.

*جميعنا يعلم أن الفيفا لا يكذب ولا يتجمل، والمصداقية دومًا عنوان قادة أكبر منظومة في العالم، لذا توقيع أقصى العقوبات على السودان متوقع، بل مؤكد والساعات القادمة ستشهد الكثير، مما لا يخطر على بال.

* لم تراع مجموعة النهضة والإصلاح المشاركات الإيجابية لأندية القمة وهلال الأبيّض في الأبطال والكونفدرالية، ولم يُراعوا كذلك ما سيؤول إليه الوضع بإيقاف النشاط الكروي، ليصبح واقعنا كما حال الكويت حاليًا.

*لم تراعِ مجموعة سرالختم أن إيقاف النشاط الرياضي، سينتهي تلقائياً من العديد من المواهب الكروية، وسيعملون على هدم ما تبقى من إشراقات للاعبين صغار السن يمكن أن يقدموا للسودان الكثير اذا ما وجدوا الرعاية والاهتمام.

المريخ في مواجهة صعبة!!

*يؤدي فريق الكرة بالمريخ مباراة مهمة وصعبة بكل المقاييس اليوم أمام هلال الأبيّض في مباراة مؤجلة من الدورة الأولى، ويحتاج الأحمر إلى كسب اللقاء من أجل الارتقاء أكثر في البطولة، بجانب (الثأر) من هزائم مدوية سابقة لفرقة التبلدي على الفرقة الحمراء بأم درمان.

*غارزيتو سيكون على المحك، والجماهير لن ترحمه حال (لا قدر الله) خسر الفريق المبارة أو حتى تعادل، كلتا النتيجتين ستجعل الجمهور أكثر سخطًا على المدرب الفرنسي المغضوب عليه منذ مباراة فيروفيارو الموزمبيقي.

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
6 + 8 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
غارزيتو ليس مدربي!! - أحمد بشير قمبيري
لا يأس!! - أحمد بشير قمبيري