نحتاج للفوز اليوم يا مازدا!!

عرض المادة
نحتاج للفوز اليوم يا مازدا!!
143 زائر
09-06-2017

*من خلال تصريحات مقتضبة أكد المدير الفني لمنتخبنا الوطني محمد عبدالله مازدا أن (الروح القتالية) هي التي ستحقق لصقور الجديان الفوز في مباراة اليوم أمام نظيره المدغشقري، وضعها مازدا على الواضح بما يفيد بأن فترة الإعداد لم تكن كافية، ما يعني أن هنالك عدم رضا على التحضيرات التي بدأت بتجميع لاعبي الهلال والمريخ والهلال الأبيّض (قوام منظومة المنتخب) قبيل يومين فقط من المواجهة الأفريقية التي تتطلب أن نحقق فوزًا مهمًا يُعيننا في قادم المواعيد.

*(الروح القتالية) التي أوردها مازدا ستمثل ورقة العبور للجولة الحالية، لأن اللاعبين (تم تجميعهم) في وقت وجيز جدًا (كما العادة)، ولم يتم على الإطلاق إجراء تدريبات تكفي لانصهار المجموعة، وتوزيع الأدوار والمهام الفنية التي من شأنها أن تُحدث الفارق.

*سيقاتل منتخبنا الوطني اليوم، وهو لا يحمل (الروح قتالية) فقط، بل ستعينه في مشواره (روح معنوية) أخرى تبعث فيه الأمان والاطمئنان تتمثل في (جمهور شيكان) الراقي والحاضر لكل المباريات التي تتعلق بالمنتخبات الوطنية، و(ابن البلد الأصيل هلال الأبيّض).

*عوّدتنا جماهير الأبيّض أن تخرج عن بكرة أبيها لنصرة المنتخبات الوطنية، بدون إيعاز من الوالي، ولا تحريض من لجان التعبئة، بل دافعهم الوحيد هو (الحس الوطني).

*ذلك الحس الوطني من هذا الجمهور العاشق لكرة القدم يتطلب جهدًا خارقًا من اللاعبين داخل أرض الملعب، ويتطلب منهم عدم (اللعب الناعم) خشية الإصابة، بفهم أن لديهم مباريات مهمة في أبطال افريقيا والكونفدرالية، (فالوطن يعلو ولا يُعلى عليه)، نريدها مباراة حماسية قتالية، حتى يستعيد السودان ترتيبه ووضعه الحقيقي في الروزنامة العالمية، لأن آخر تصنيف عالمي لم يكن مشرفًا لنا على الإطلاق.

*ذلك التراجع العالمي لا يُرضينا بحكم غيرتنا على وطن شاسع اسمه السودان، وبالمرة لا نُريد أن نكرر خيبات العام المنصرم، بسلسلة هزائم داخل أرضنا ووسط جماهيرنا.

*دعونا نرمي بالإحباط جانبًا، ونتفاءل بأن الفوز سيكون حليفنا اليوم بإذن الله (حال احترمنا خصمنا المدغشقري)، لأنه أتى لهذه المباراة بدوافع كثيرة وبتحضيرات متواصلة، ومعظم لاعبيه من العناصر الشابة الطموحة، لذا لا مجال البتة للاستهتار، الفوز في مباراة اليوم بأرضنا (يفرق كتير) ويجعلنا ندخل مباريات الجولات القادمة بثقة كبيرة.

*فهلا فعلها أبناء مازدا؟!!

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
2 + 7 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد