تسعى لاستجلاب محرقة حديثة الموانئ البحرية تخطط لتسهيل إجراءات الصادر والوارد

عرض المادة
تسعى لاستجلاب محرقة حديثة الموانئ البحرية تخطط لتسهيل إجراءات الصادر والوارد
تاريخ الخبر 08-06-2017 | عدد الزوار 163

بورتسودان: عبد المنعم جعفر

بحث المجلس الاستشاري لتسهيل إجراءات الصادر والوارد بالموانئ تقريراللجنة المكلفة من قبل المجلس بتفريغ الطبالي والعجوة من ميناء دقنة ومجهودات لجنة الإبادة، وكان المجلس الاستشاري لتسهيل إجراءات الصادر والوارد بالموانئ عقد مؤخراَ اجتماعاً لمعالجة كل المشاكل في مواقع العمل وتلمس القضايا التي تسهل الإجراءات وتدفع بحركة التجارة.

وتداول الاجتماع العربات الواردة والطبالي والعجوة وتشغيل الطرناطات ومشاركة الجهات في النافذة الواحدة لمجتمع الموانئ وحافز لبواخر صادر المواشي وأدوار الرقابة الفنية البحرية تجاه صلاحيات السفن. وكان المجلس الاستشاري لتسهيل إجراءات الصادر والوارد بالموانئ استعرض تصاعد عددية العربات الواردة بأرصفة ميناء الأمير عثمان دقنة لعدم استكمال الإجراءات الخاصة بها ووضعية البضائع غير المطابقة للمواصفات بالميناء إضافة لإجراءات الحجر الزراعي الخاصة بالعجوة الواردة.

وتم توجيه المواصفات والمقاييس بمعالجة إشكالية البضائع التي لم تكمل الإجراءات الخاصة بها كما تقرر تحديد موقع داخل الميناء لحفظ البضائع غير المطابقة للمواصفات وتوجيه إدارة الجمارك بمعالجة تصاعد أرقام العربات بالميناء وتوجيه الحجر الزراعي بتسهيل الإجراءات.

وقرر المجلس أن تكون لجنة ميناء دقنة لجنة دائمة لمعالجة أي مشكلات تطرأ وتقرر عمل كتيب إرشادي يتضمن كافة الاشتراطات والمطلوبات والالتزامات التي تلي كل جهة ذات عضوية بالمجلس الاستشاري ليتم توزيعه على المصدرين والموردين على أن يتم تسليم اشتراطات كل جهة لمقرر المجلس الاستشاري وتكفلت هيئة المواصفات والمقاييس بطباعته وقرر المجلس وجوب تنظيم الدخول لميناء دقنة تحقيقاَ لدورة عمل مثلى.

وطالبت اللجنة بدراسة هروب الموردين من الكشف بميناء بورتسودان أن تقوم كل جهة بإعداد دراسة حول ذلك مع حصر الدراسة في الفترة الزمنية من شهر يناير وحتى أبريل 2017م وحددت فترة شهرين لتقديم الدراسة وتسليمها لمقرر المجلس ومن ثم عرضها في الاجتماع القادم. وقرر الاجتماع وجوب البحث عن موقع بعيد لإبادة البضائع التي تلي ميناء دقنة وأمن على ضرورة تفعيل لجنة الإبادة.

ويتوقع أن تشهد الأيام المقبلة توقيع العقد الخاص باستجلاب محرقة حديثة من قبل هيئة الموانئ البحرية مع الشركة الفرنسية التي وقع عليها العطاء حيث تم قبول العرض المقدم من الشركة الفرنسية وتتصاعد الترتيبات حالياً من قبل إدارة الأمن والسلامة والصحة المهنية بهيئة الموانئ البحرية للتنسيق مع الجهات المختصة والمعنية لتحديد الموقع المناسب للمحرقة والتي تمتاز بمواصفات فنية عالية ولديها إمكانات تسهم في حرق كل المخلفات.

وأوضح الدكتور جلال الدين محمد أحمد شليه مديرعام هيئة الموانئ البحرية إن استجلاب المحرقة يأتي تنفيذاً لتوجيهات رئاسية لتسهيل إجراءات الصادروالوارد بالموانئ وقال إن وجود محرقة بمواصفات فنية وتشغيلية عالية يعتبر كسباً كبيراً لولاية البحر الأحمرومجتمع الموانئ خاصة أن المحرقة ستسهم في التخلص الآمن والمراعي لكل الآثار البيئية.

وإلى ذلك استقبل الميناء الأخضر الباخرة (آفريكان بلوكرين) وهي تحمل (54068)طناً من الفحم الحجري قادمة من دولة جنوب أفريقيا لمصانع أسمنت عطبرة وأسمنت بربر وتعتبرأول شحنة من الفحم الحجري تصل للميناء الأخضر.

وكان الميناء الأخضر استقبل الباخرة (جي إتش ريتش وول) وهي أول باخرة تقوم بشحن قمح أمريكي من أمريكا لميناء بورتسودان لشركة سيقا للاستثمار بواسطة الشركة الأمريكية كارقيل إنكوريوريشن وتبلغ حمولة الباخرة ( 51442) طناً مترياً من القمح والباخرة قادمة مباشرة من ميناء هيوستن بولاية تكساس.

واستقبل أيضا الميناء الجنوبى في الفترة الماضية أول باخرة خدمة تأتي مباشرة من الموانئ الصينية لموانئ البحر الأحمروهي الباخرة(اكس دا لاين)حيث تم ربطها برصيف (14) بالميناء الجنوبي وهي أول باخرة لمجموعة الأوشن لاين.

0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
9 + 4 = أدخل الكود