المريخ يواصل الإحباط..غارزيتو لا يُلام!!

عرض المادة
المريخ يواصل الإحباط..غارزيتو لا يُلام!!
86 زائر
04-06-2017

*كل وقائع ومجريات مباراة المريخ أمس أمام الموزمبيقي لم تكن توحي بأن الفوز سيكون حليف الفرقة الحمراء، طيلة شوطي المباراة لم يؤدِ اللاعبون بالصورة المطلوبة، أكثروا من التحضير الكثير وغابت (عقلية التهديف) لدى بكري المدينة الذي (صام) عن التسديد والتمرير الصحيح والمطاردة، وخرج كما دخل، أما رمضان (فلقد كان عجبًا) بحق وحقيقة بإضاعته لفرص حقيقية كانت كفيلة بترجيح كفة المريخ بفارق أربعة أهداف.

*الكثير من السلبيات صاحبت الأداء، نفس الأخطاء الكارثية في الدفاع تكررت بالكربون للمرة الثانية، بالاندفاع والتهور في التعامل مع الهجمات المرتدة، مما كلف الفريق (بطاقة حمراء للاعب علاءالدين يوسف).

*على مستوى التنظيم والتكتيك، اجتهد غارزيتو في تشكيلته التي أحسن اختيار عناصرها، عدا باسكال، وتقديراته التي نرى حسب رؤيتنا المتواضعة أنه لم يحالفه التوفيق بالدفع برمضان عجب كمهاجم صريح بجانب بكري المدينة، في ظل وجود مهاجم متخصص (كلتشي أوسونوا) على دكة البدلاء.

*لن نتباكى كثيرًا، فبكل الحسابات أصبح مصير المريخ في كف عفريت، لأنه مطالب بالفوز في كل المباريات المقبلة، بما فيها مباراة النجم الساحلي (خارج الديار)، لأن رفاق أمير كمال رصيدهم حاليًا نقطة واحدة فقط ، وحظوظه مبنية أيضًا على حسابات أخرى تتعلق بخسارة فيروفيارو أمام النجم الساحلي في موزمبيق، بالإضافة إلى خسارة الهلال أيضا أمام الفريق التونسي،وكل تلك الافتراضات تظل واقعًا هلاميًا في ظل ما يقدمه المريخ من مستويات متواضعة من جولة إلى أخرى.

*الموزمبيقي قدم مباراة رفيعة المستوى واختلف مردوده عن مباراة الهلال، ولعب بتنظيم عالٍ، واحترم خصمه، وفي هذا الجانب حذرنا أمس من الاستهانة بهذا الفريق، وقلنا إن (فارق اللياقة) سيظهر في الشوط الثاني، لأن فيرو كل لاعبيه صغار السن، وأوضحنا بأن غارزيتو وابنه يجب أن يحتاطوا إلى هذا الجانب.

*إحباط كبير يُضاف إلى الإحباطات السابقة بدءًا من التعادل أمام الهلال مرورًا بالخسارة القاسية أمام النجم الساحلي، ويبقى لنا ألا نتعامل بردود الأفعال تجاه الجهاز الفني تحديدًا غارزيتو، فهو ليس في يده عصا موسى، فلقد اجتهد بحسب العناصر المتاحة له، وبمرور الوقت يمكن أن يخلق من اللاعبين الحاليين فريقًا متميزًا، لكن ليس في الموسم الحالي، الذي وضح بأننا نحتاج فيه إلى اجتهادات وترميمات كثيرة خاصة على مستوى خط الدفاع، بالإضافة إلى الاستغناء عن (العناصر الخاملة) بالفريق، والاستعاضة عنها بلاعبين يقدرون معنى وقيمة الشعار الأحمر الذي ارتداه الأفذاذ في فترات سابقة.

*سيلقي كثيرون اللوم على حكم المباراة بعدم احتسابه لهدف رمضان عجب والذي كان سيغير مجرى المباراة، لكن يجب أن نكون منطقيين، ما الذي فعله المريخ بعد ذلك الهدف غير المحتسب، هل (لملم) صفوفه وعمل على التعويض بكل جدية، (للأسف لا)، كل ما شاهدناه مجرد اجتهادات هنا وهناك، وجميعها لم يكتب لها التوفيق، بسبب عدم الإحساس بأجواء المباراة، واللامبالاة لدى عجب في عدم استثمار فرص لا تضيع من (لاعب مبتدئ).

*سبق وأن رددناها مرارًا وتكرارًا.. المريخ يحتاج إلى شغل كثير، والأفضل وحفاظًا على ماء وجهنا في ظل الوضعية الفنية للفريق أن يعمل المجلس على سحب النادي من البطولة العربية، وهذا ليس عيبًا إذا لم يكن هنالك اقتناع وثقة بمردود اللاعبين.

*عمل غارزيتو كل ما في وسعه، وأشرك كل الأوراق التي كان يعتقد بأنها ستحسم له عديد المباريات، وماذا عساه يفعل تجاه لاعبين لا يجيدون قراءة المباريات، ولا يقدرون الشعار الذي يرتدونه، وحقيقة (فاقد الشئ لا يعطيه) ينطبق على الجيل الحالي من لاعبي المريخ!!

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
2 + 3 = أدخل الكود
جديد المواد
جديد المواد
لا للتواطؤ!! - أحمد بشير قمبيري
كفاية فوضى!! - أحمد بشير قمبيري
منتخب لا يحتمل التنظير!! - أحمد بشير قمبيري