طحينية !!

عرض المادة
طحينية !!
468 زائر
31-05-2017

فشل معرض (صنع في السودان)..

*وقبل أيام كنت في جلسة تحسر فيها الناس على صناعات زمان..

*قالوا إنها كانت مصنوعة بحب...وضمير...ومواصفات..

*ومن بين هذا الذي تحسروا عليه الطحينية...والمعلبات...والمشروبات..

*وقالوا إن الطحينية- بالذات- صارت رخوة...وهشة...و(بائخة)..

*وقد يكون هذا الكلام غير صحيح على إطلاقه..

*ولكن مما لا شك فيه أن نزعة التكسب- بأي شكل-هي الطاغية الآن..

*وعبارة (أي شكل) هذه ضع تحتها أكثر من خط أحمر..

*ثم اقفز بجملة (صنع في السودان) من المستوى التجاري إلى السياسي..

*مروراً بالتعليمي...والصحي...والنقلي...والخدمي..

*فنحن نصنع قرارات سياسية نفشل- بعد ذلك- في احتواء آثارها الكارثي..

*ونسمح- من ثم- لآخرين-بأن يعملوا على حلها لنا..

*بأن يتدخلوا في شؤوننا الداخلية- وسيادتنا-لإصلاح ما أفسدناه بأنفسنا..

*بأن يطمع كل من هب ودب في تعلم الحلاقة على رؤوسنا..

*بأن يصرح لأجهزة إعلامنا حتى السفراء ليبشرونا بغد أفضل جراء جهود دولهم..

*والبارحة صرح سفير دولة خليجية بأن علاقتنا مع أمريكا ستتحسن..

*وأن المشاكل التي (صنعناها) بأيدينا في طريقها إلى زوال..

*مع أن ألف باء تاء السياسة- والسيادة- يقول أن هذا التصريح مكانه وزارة خارجيتنا..

*فنحن الدولة الوحيدة في العالم التي يستبيح سيادتها حتى السفراء..

*ثم يتمادى بعضهم بأكثر من التصريحات...فيجوس خلال ديارنا ليقابل من يشاء..

*ليقابل رموز معارضة...ورجال دين...ونشطاء مجتمع مدني..

*بينما خارجيتنا تنتهج سياسة دبلوماسية تشابه منتجات (صنع في السودان)..

*فهي ليست بقوة دبلوماسية زمان...ولا جودتها...ولا مواصفاتها..

*سيما في عهد غندور هذا الذي أضفى عليها من (النعومة) ما جعلها مثل طحينيتنا..

*وقد نجد له بعض العذر في محاولة إصلاح ما أفسدته سياستنا..

*السياسة التي جسدها كلاماً- خير تجسيد- يونس محمود حين كان (يصيح مع الديك)..

*وربما كان اللقب الذي يناسبه أكثر (ديك العدة)...لا (الصباح)..

*فهو ترجم هياج جماعته (الثوري) إلى عنتريات عابرة للحدود و البحار والقارات..

*وعندما هدأ أخيراً- بكافوري- لم تهدأ آثار الذي كان يعبر عنه..

*فقد أضرت سياسة (صنع في السودان)- آنذاك-بكثير من علاقاتنا الخارجية..

*وأضرت - تبعاً لذلك - ببلادنا...وشعبنا...وصناعاتنا..

*إذن...قد نجد العذر لخارجيتنا...ولكن ليس إلى هذا الحد الذي بلغته مع غندور..

*فحتى معارضو الحكومة لا يرضون لها هواناً يحرجهم..

*وآخر هوان بدر من غندور اعتذاره عن ملاقاة نظيره المصري بحجج واهية..

*ولا نريد أن نقول (بحجج كاذبة)...تخفي حقائق جارحة..

*حقائق تؤلم الوجدان السوداني...تماماً كما يؤلمه المنتج السوداني..

*والديباجة واحدة...وهي (صنع في السودان )..

*فكله ...........(طحينية !!!).

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
9 + 6 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
ابن الكلب !! - صلاح الدين عووضة
من قال؟!! - صلاح الدين عووضة
وأنا بخير !! - صلاح الدين عووضة
لئام المواطنين !! - صلاح الدين عووضة
السمحة !! - صلاح الدين عووضة