عودة علاء الدين..تعيد الهيبة لدفاع المريخ!!

عرض المادة
عودة علاء الدين..تعيد الهيبة لدفاع المريخ!!
150 زائر
29-05-2017

*أذكر عندما أدى المريخ في 2015 موسمًا متميزًا كان الاطمئنان على أشده على مستوى خط الدفاع، ووقتها كان التوليف حاضرًا أيضاً للمدرب الفرنسي غارزيتو في تشكيلته ، بدفعه للاعب علاء الدين يوسف في قلب الدفاع، حينها كان خط ظهر المريخ (مهابًا وقويًا)، واستعصى على معظم فرق أندية شمال أفريقيا اختراقه.

*خلال الموسم الحالي افتقد المريخ (لحرارة قلب علاء)، وللقراءة السليمة التي كان يتمتع بها في استخلاص الكرات، وفي هذا الجانب يتعامل خط دفاعنا الحالي والذي خاض المواجهات السابقة (بسبهللية) واضحة في الاستلام والتمرير، والتمركز السليم، مما كلفنا أخطاءً قاتلة، تمت ترجمتها إلى أهداف في مرمى جمال سالم.

*وحسب الأخبار التي راجت عن نيّة غارزيتو الدفع بعلاء في لقاء فيروفيارو سعدت جدًا، كون أن علاء يلعب بحماس وجدية وقتالية عالية طيلة شوطي المباراة، هذا إضافة إلى تمتعه بكاريزما قيادة وتوجيه صارم لزملائه في المتابعة والتغطية اللصيقة للمهاجمين.

*الإصابة وحدها شكلت هاجسًا لعلاء يوسف، وحرمت جماهير المريخ من عطائه الثر، لذا نأمل ألا يُخيّب غارزيتو ظننا بإبعاده عن أهم مباراة للفريق خلال المرحلة الحالية، والتي لا تحتمل سوى الفوز، إذا أردنا احتلال المركز الثاني، والذي يبدو واضحًا من واقع نتائج النجم الساحلي بأنه سيحتل صدارة المجموعة بدون منازع.

*نتمنى ألا تؤثر ضجة اختيار الملعب على أداء اللاعبين، لأن ملاعب الأندية الأفريقية غير مأمونة العواقب، وهذه الفرق في تقديري حتى لو كان الملعب سيئًا، فهم أيضًا سيعانون من تبعاته، لذا يجب ألا نركز كثيرًا على هذا الجانب، وأن نهتم فقط بالجانب الفني للمباراة التي ينتظرها محبو الأحمر بفارغ الصبر، وينتظرها غارزيتو أيضًا بصبر أكبر حتى يؤكد جدارته كمدرب يمكن أن يقدم للمريخ الكثير.

*على العموم وبحسابات نعلمها جيدًا عن مفهوم إدارات أنديتنا، فإن مصير غارزيتو والكوكي سيكون مرتبطًا بالجولة القادمة.

*خسارة الهلال بأيّ نتيجة تعني بقاء الكوكي في (تونس)، وهزيمة المريخ (لا قدر الله) ستعني الاستغناء عن الجهاز الفني، ونبدأ من جديد رحلة البحث عن جبرة.

*لا أدري ما سر التخوف الكبير لأنديتنا من المدربين المحليين، رغم تحقيقهم لنجاحات ممتازة، نذكر منهم (برهان تية) مع أهلي الخرطوم، محمد الطيّب (الشرطة القضارف)، الفاتح النقر (تريعة البجا)، هؤلاء المدربون نجحوا فيما فشل فيه المدربون الأجانب بصناعة فرقة مرعبة على المستوى المحلي.

*تغادرنا في رعاية الله وحفظه بعثة المريخ إلى مابوتو، وكلنا آمال وتطلعات في أن يعود اللاعبون بفوز باهر على فيروفيارو.

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
1 + 5 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
جديد المواد