القائمون على مشروع "سنار عاصمة الثقافة الإسلامية للعام: 2017" نعمل في صمت.. وأعمالنا ستُلحَظ لاحقاً

عرض المادة
القائمون على مشروع "سنار عاصمة الثقافة الإسلامية للعام: 2017" نعمل في صمت.. وأعمالنا ستُلحَظ لاحقاً
تاريخ الخبر 20-05-2017 | عدد الزوار 7361

الخرطوم : نجاة إدريس

أكد القائمون على مشروع "سنار عاصمة الثقافة الإسلامية للعام 2017" بأنهم لا يحبذون الضجيج وأنهم يعملون في صمت وستلحظ أعمالهم لاحقًا للتعريف بالدولة السنارية والتي تحمل رمزية للوطن وأشار مدير أمانة الإعلام في المشروع الإعلامي زهير بانقا بأن المشروع قائم على الجانب التثقيفي للتعريف بالدولة السنارية أكثر من الجانب الترويجي مضيفاً بأن مشروع "سنار عاصمة الثقافة الإسلامية للعام 2017" هو مشروع فكري في المقام الأول مؤكدًا بأن المشروع الذي يعرف بالعواصم الإسلامية أخذ في السودان أكثر من ولاية معرفاً بالفضاء السناري والذي تقع فيه أربع ولايات وهو ما لم يحدث في العواصم الإسلامية الأخرى مضيفا بأن ما فعله السودان يمكن أن يكون مثالاً يُحتذى.

وفي السياق أضاف مدير أمانة البرامج في المشروع إسماعيل محمد التوم بأن إدارته قد عملت في أكثر من محور، وأن الدراميين قد تقدموا لإدارته بسبعة عشر عملاً درامياً ويعمل في أي منها أكثر من عشرين شخصاً، أما في المستوى الغنائي فهناك أكثر من عشرين نصاً غنائيا وأما على المستوى التربوي فهناك مادة علمية عن الدولة السنارية ستوزع على المدارس كمادة غير صفية، كما يوجد برنامج مسرح للعرائس بعنوان "حجيتك ما بجيتك " ويكون أبطال هذا المسرح شخصيات سودانية.

أما في جانب المدائح النبوية، فهناك برنامج يمكن تسويقه، كما أشار التوم لمهرجان الهجن وهو برنامج يمكن تسويقه أيضاً وكذلك برنامج الألعاب والفنون الشعبية والذي سيكون في ولاية النيل الأزرق .

كما يوجد برنامج مكوك النيل، وفيه تظهر رمزية الارتباط بين أعالي النيل ومصبه ويظهر الحلف بين العبدلاب والفونج مضيفاً بأن المشروع سينفذ سباقاً من مدينة قري جنوب النيل الأزرق إلى قري في شمال الخرطوم .. أما في إطار المسرح فأشار التوم بأن لديهم دراما تاريخية وسيعلن عن موسم درامي تنافسي تشارك فيه الفرق في نوفمبر القادم .

وفي السياق ذكر د. محمد المصطفى أمين الأمانة العلمية بالمشروع بأن منهج أمانته يعتمد على إقامة شراكات مع الجامعات السودانية مضيفاً بأن هناك جمعية سنار ستكون لبنة لبحوث الدارسين الذين منحهم المشروع منحاً علمية عليا لبحوث خاصة بالدولة السنارية وما يتعلق بها من أمور السياسة والاقتصاد والفلكلور إلى جانب مشروع كتاب سنار والذي طبع منه الآن خمسون كتاباً مضيفاً بأن مشروع كتاب سنار يتكون من كتب جديدة هي عبارة عن أطروحات خاصة بالدولة السنارية نالت درجة الماجستير أو الدكتوراه، وقد تم تنقيحها لتصبح كتبا كما هناك كتب أعيد طبعها وهي من فئة الكتب النادرة كما توجد فئة الكتب المترجمة وكذلك الكتب الموجهة للأطفال مثل نشر مجلات الهدهد والصبيان، وكذلك نشر المخطوطات مضيفاً بأن هناك خمسين كتاباً أخرى في دور النشر ستطبع قريباً.

أما عن المؤتمرات والورش العلمية التي أقامها المشروع ذكر د. المصطفى واحداً وعشرين مؤتمراً وورشة علمية منها مؤتمر "سنار الدولة والمدينة والحضارة " الذي أقيم في يونيو 2016 بالتعاون مع جامعة النيلين، وهناك مؤتمر "طرق الحج الإفريقية "بالتعاون مع جامعة أفريقيا العالمية، ومؤتمر "التجربة السنارية وبناء الدولة الحديثة في السودان " بالتعاون مع جامعة الزعيم الأزهري، والذي أقيم في مارس 2017 ، وكذلك مؤتمر "الحرف القرآني ودوره في التواصل بين شعوب العالم الإسلامي " بالتعاون مع جامعة أفريقيا، وكذلك مؤتمر "التواصل بين الممالك الإسلامية في السودان " بالتعاون مع جامعة الفاشر كما أقيم عدد من الورش مع جامعتي الخرطوم وبحري.

أما في إطار المسوحات العلمية فذكر د. المصطفي أنه تم تنفيذ مسوحات أثرية بالتعاون مع جامعات الخرطوم وبحري والنيلين بالإضافة للتعاون مع الهئية القومية للآثار والمتاحف بالإضافة لعمل الأمانة العلمية في تدريب الأكاديميين والطلاب مضيفاً بأنه تم إنجاز أربعة مشروعات تخدم الجانب العلمي والسياحي وهي " أطلس القباب والمزارات الدينية " ومسؤولة عنه بروف انتصار صغيرون و"معجم سلاطين ومكوك سنار " ومسؤول منه مركز محمد بشير و"أطلس مصور عن المتاحف في السودان " بالإضافة لفهرس "المخطوطات والوثائق القومية ومكلف به فريق دار الوثائق.

وأشار د. المصطفى إلى جمعية الدراسات السنارية التي تتكون من 24 طالب ماجستير ودكتوراه مضيفاً بأن هولاء الطلاب سيكونون نواة للجمعية السنارية مشيرًا إلى وجود أثني عشرة دراسة عن الدولة السنارية .

1 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
2 + 4 = أدخل الكود