تحية لشرطة بحري شرق

عرض المادة
تحية لشرطة بحري شرق
69 زائر
15-05-2017

إذا قدر لك أن تدخل قسم شرطة بحري شرق فتأكد تماماً أنك في السودان وليس في دولة أخرى، فالمكان الجميل والنظيف والمرتب والمحاط بالخضرة والزهور، يجعلك تشك أنك في السودان، وفوق كل ذلك يزهو طلاؤه الجديد مرحباً بالقادمين إليه.

ساقتني قدماي إلى قسم بحري شرق الواقع في كافوري حيث حي السفارات ومنازل الدبلوماسيين، ومنذ أن ولجت من البوابة الخارجية حتى أحسست براحة وانشراح فالجميع مبتسم ويؤدي عمله بهمة ونشاط.

قلت في نفسي لعله تأثرًا بأسبوع المرور وهي جزء من الشرطة وقد تكون هذه الابتسامات مزيفة ومصطنعة حيث أنني جئت إلى هذا القسم من قسم آخر يحدث فيه خلاف ما يحدث هنا تماما.

دخلت إلى الشرطي المسؤول لأبلغ عن فقدان رخصة قيادتي ففوجئت بترحاب غير مصطنع وسرعة في الإجراءات والتسليم داخل مكتب التسجيلات، ولأول مرة لا أجد ملفات مكدسة ولا غبار يعلو الطاولات ولا طعام موزع داخل المكاتب.

أكملت إجرائي وخرجت وربما لم أمكث أكثر من عشر دقائق فقط كانت كافية بأن تعطيني قراءة لما يحدث بالداخل من اجتهاد وحب للعمل وتميز.

ويبدو أن هذه المجموعة قد تم اختيارها بعناية فائقة، وليت كل الأقسام تحذو حذو هذا القسم المميز في كل شيء، أصدقكم القول إنني جئت إلى هذا القسم من قسم آخر وتوقعت أن أجد البعض ممن يجيدون التسويف وتأخير المعاملات وتبادل النظرات لبعضهم البعض بصورة مستفزة، لكن ما وجدته في قسم بحري شرق من اهتمام وتقدير واحترام للوقت جعلني أغير رأيي في الأقسام الشرطية وأعتبر أن التعامل غير اللائق من البعض هو أمر شخصي يخصهم في المقام الأول وليس للعمل الشرطي دخل فيه، وكلٌ يعبّر عن ذاته رغم أنهم يمثلون مؤسسات ترتبط بالمجتمع والمواطن.

خرجت من القسم بعد اكتمال إجراءاتي ولساني يلهج بالشكر والتقدير لهؤلاء الجنود الذين أحبوا عملهم وأبدعوا فيه.

هذا الموقف المشرف مسح كثيراً من المواقف التي عانينا فيها من متلازمة الشوفونية والشخصنة والتعالي الكذوب من البعض لمجرد أنهم وضعوا (دبابير)على أكتافهم فظنوا أنهم فوق البشر.

شكراً لقسم بحري شرق الواجهة المشرفة وشكراً للضابط الذي أنجز لي معاملتي بسرعة جعلتني أسيرة الدهشة والإعجاب، فيا ليت كل المؤسسات الحكومية والأقسام الشرطية تحذو حذو هؤلاء الجنود المجهولين الذين لا تفارق الابتسامة محياهم.

شكرا جميلاً لكم.

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
1 + 5 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
كفوا شماتتكم - أمنية الفضل
استقالة واجبة - أمنية الفضل
إفطار رئاسي - أمنية الفضل
غياب النجوم - أمنية الفضل
سنار بوابة التاريخ - أمنية الفضل