الإخوان في البرلمان

عرض المادة
الإخوان في البرلمان
90 زائر
15-05-2017

الخميس الماضي الحادي عشر من مايو 2017م وفي وقت متأخر من الليل، أعلن رئيس مجلس الوزراء الفريق أول ركن بكري حسن صالح عن تشكيل حكومة الوفاق الوطني في مؤتمر صحفي بالقصر الجمهوري. وفي نفس المؤتمر الصحفي تمت إضافة أعداد من الأعضاء إلى المجلس الوطني، ومجلس الولايات، والمجالس التشريعية بالولايات بقرار صادر من رئيس الجمهورية. وكان نصيب الإخوان المسلمين أعضاء بكل من المجلس الوطني، ومجلس الولايات، ومجلس تشريعي ولاية الخرطوم، ومجلس تشريعي ولاية الجزيرة.

في الوقت الذي احتدم الصراع والمنافسة حول المناصب الوزارية التنفيذية بين الأحزاب إلى الدرجة التي أخرت إعلان الحكومة؛ فإن الإخوان المسلمين قرروا عبر مجلس شوراهم ابتداءً التركيز على المواقع التشريعية بالمركز و الولايات، وهذا القرار الصادر من مجلس الشورى تمت مناقشته عبر الأجهزة الأخرى مثل الأمانة السياسية والمكتب التنفيذي، وقيلت في ذلك جملة من الحجج،منها أن المشاركة أصلا رمزية، والمواقع التنفيذية يتشوف إليها البعض رغم ما فيها من المسئولية؛ فالأولى ترك هذه المواقع، والتركيز على المواقع التشريعية ليتمكن نواب الإخوان من مراقبة الأداء الحكومي وترشيده وتقديم تجربة ثرة في هذا المجال، وأيضاً التنسيق مع آخرين لحراسة الحريات وتقنين ما تم التوصل إليه في هذا المجال في الحوار الوطني لينتقل من مجرد توافق وطني إلى نصوص في القوانين تصير واجبة التنفيذ والحماية؛ كل ذلك وفق الشريعة الإسلامية بطبيعة الحال، مع تضييق المجال على الفساد من خلال مراقبة الأداء الحكومي وترشيده وإيقاف التجاوزات. ويستهدف الإخوان فيما يستهدفون من خلال هذه المشاركة الرمزية تقديم نموذج للنائب البرلماني الملتزم بقضايا الأمة والمنحاز إلى إرثها الحضاري والثقافي وضرب المثل في نزاهة اليد والبعد عن مواطن الشبهات وحراسة الشريعة الإسلامية وترشيد تطبيقها؛ كل ذلك بالتعاون مع آخرين ـ وهم كثر ـ ممن يحملون هذا الهم.

أول أمس السبت التأم شمل مجموعة من نواب الإخوان المسلمين بمنزل فضيلة الشيخ الأستاذ الدكتور الحبر يوسف نور الدائم المراقب العام للإخوان المسلمين ليتزودوا من تجربته الثرة في مجال العمل البرلماني، وليطلعوه على خططهم وبرامجهم في مجالات العمل التشريعي عبر المواقع التي حازوها في التشكيل الأخير، وعبر جلسة جمعت بين البساطة والعمق في آن معاً، ومع روح الفكاهة والمرح التي عُرف بها فضيلة الشيخ الحبر؛ خرجت مجموعة نواب الإخوان المسلمين بالهيئات التشريعية بحصيلة واسعة من التوجيهات والنصائح.

يستهدف الإخوان المسلمون من خلال هذه المشاركة الرمزية في المجالس التشريعية إرساء تجربة رائدة في العمل البرلماني، ويعملون مع غيرهم من أجل استقرار وسلامة الوطن بالإضافة إلى المحافظة على المقدرات المكتسبة وترسيخ العمل بالشريعة الإسلامية والحد من الفساد والاهتمام بمعاش المواطنين ورعاية مصالحهم في شتى المجالات.

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
8 + 2 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
رمضان شهر الانتصارات - حسن عبد الحميد
ذكرى النكبة - حسن عبد الحميد
(حركة) حماس الذكية - حسن عبد الحميد