إيلا وفصل الدين عن الدولة

عرض المادة
إيلا وفصل الدين عن الدولة
1572 زائر
04-01-2015

*أكثر ما يثير غضب حكومة المؤتمر الوطني، الحديث عن علمانية الدولة، لأنها تعتبر هذه الدعاوى رجزاً من عمل الشيطان، يجب التصدي لمن يقول به بكل قوة، ودمغه بالكفر والفسوق والعصيان والخروج عن الملة.

*وللنظام الذي يدعي ربط قيم السماء بقيم الأرض، كامل الحق في التصدي لما يرى أنه ضد آيدلوجيته وأطروحاته التي ظل لربع قرن من الزمان يسعى لإنزالها على أرض الواقع، إلا أنه سجل فشلاً ذريعاً.

*وفشله الذي تبدى جلياً في تراجعه وسقوط مشروعه الحضاري،لا يحتاج إلى تبيان، والأسباب التي تقف وراء ذلك كثيرة وهي من صنع النظام وليس المعارضة أو الغرب، وذلك لأنه عندما يتفشى الظلم والفساد طبيعي أن يصاحب الإخفاق كل شيء لأن العدل أساس الملك.

*وللتأكيد على أن الإنقاذ هي التي هزمت مشروعها الإسلامي، وهي التي عملت على فصل الدين عن الدولة بداعي ممارسات سالبة لا تمت إلى تعاليم وقيم الدين الإسلامي بصلة، لنقرأ الخبر التالي:

*أوقفت هيئة إذاعة وتلفزيون ولاية البحر الأحمر البرامج الدينية التي تدعو المسلمين لعدم التجاوب مع احتفالات رأس السنة، وتقرر إرجاء بث برنامجين أحدهما عبر القناة والآخر عبر أثير الإذاعة لما بعد انتهاء احتفالات رأس السنة.

*وأشار الخبر إلى أن مجموعات يرجح أنها تابعة لمحلية بورتسودان قامت بنزع الملصقات التي تدعو لمقاطعة احتفالات رأس السنة لما فيه مخالفة أخلاقية، وهي ملصقات درجت إحدى المجموعات الدعوية نشرها في هذا التوقيت من كل عام.

*هذا الخبر الذي أورده الزميل محمد بدر الدين مراسل هذه الصحيفة ببورتسودان قبل يومين، يعتبر وبكل المقايس صادمًا وغير مألوف، وللأسف الشديد فإنه مر مرور الكرام ولم يهتم به أحد رغم ما يحمله بين ثناياه من خطورة بالغة.

*وهذا الفعل لو أقدمت عليه المعارضة لثارت ثائرة الحكومة، ولسيرت مسيرات التنديد والاستنكار، ولحشدت المجموعات التي تستميلها باسم الدين لتقف بها أمام دعاوى من تسميهم بالعلمانيين والكفار.

*وقرار إرجاء بث البرامج الدينية لم تصدره اسرائيل أو الجبهة الثورية بل حكومة ولاية يهتف واليها وأعضاء حزبه في احتفالاتهم وهم يلوحون بالعصي "هي لله هي لله".

*ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد بل حتى احتفالات المولد النبوي الشريف طالتها القرارات الغريبة، فقد تم تحويل مكانها قبل أربع سنوات من الساحة الشعبية إلى البر الشرقي جوار كورنيش "السي لاند"، وهذا العام تم تحويل المكان إلى منطقة بالقرب من حي سلالاب لا توجد بها مياه ولا كهرباء ولا خدمات، وذلك للاستفادة من الموقع في حفلات رأس السنة.

*وحتى احتفالات رأس السنة يرى مواطنون ببورتسودان أنها تشهد ممارسات سالبة من قبل البعض، ويشيرون إلى أن هناك توجيهاً بعدم مضايقة ضيوف الولاية، والذي أصدر القرار يبدو أنه لا يعلم حتى ضيوف الرحمن في الأراضي المقدسة مأمورون بعدم الاتيان بالكثير من الأشياء ومنها الصيد وقطع الأشجار.

*الأمثلة الثلاثة السالف ذكرها تؤكد بجلاء ودون مواربة أن ادعاء نظام الإنقاذ تطبيق شرع الله ألاساس له من الصحة وأنها مجرد شعارات للاستهلاك والكسب السياسي وأنه كذب صريح.

*ويصلح والي البحر الأحمر ليكون نموذجاً يعضد حديثنا بأن الإسلاميين هم من هزموا مشروعهم، ويوضح أن فصل الدين عن الدولة سلوك يمارسه بعض منسوبي النظام وليس المعارضة التي يدمغونها بالعلمانية.

*ويستحق والي البحر الأحمر لقب "إيلا حديد" بامتياز، وذلك لأنه تحدى حزبه وضرب بمبادئ الحركة الإسلامية عرض الحائط، وسبح عكس تيار قيم المجتمع وهو يعمل على تطبيق العلمانية التي يرفضها حزبه في أوضح صورها، ولأنه حديد كما يلقبه "منسوبو حزب الإيلاويين" فلا نتوقع أن يحاسبه المركز على تطبيقه العلمانية (بجمهوريته) أقصد ولايته.

خارج النص

*هل تفلح هدايا السمك المحمولة جواً في الدعاية لتعزيز موقف راعي العلمانية ؟

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
3 + 4 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
سرقة المسؤولين - صديق رمضان
معقول يا إيلا - صديق رمضان
كسلا والتهدئة - صديق رمضان
الظلم بكسلا - صديق رمضان