توجيه تهمة القتل العمد لرجل وامرأة في قضية مقتل زوج أختهما

عرض المادة
توجيه تهمة القتل العمد لرجل وامرأة في قضية مقتل زوج أختهما
تاريخ الخبر 03-04-2017 | عدد الزوار 664

الخرطوم : ياسمين نور الدين

وجهت محكمة جنايات الأزهري جنوب الخرطوم برئاسة القاضي كامل رمضان فرج الله تهمة الاشتراك بالقتل العمد لكل من المتهمة الأولى والمتهم الثاني في قضية مقتل رجل على يد (رجل وسيدة) قاما بضربه وإلقائه في بئر سايفون في منطقة السلمة بعد أن استمعت المحكمة إلى شاهد الاتهام الأخير شيخ خلوة كفيف وتم استجواب المتهمين حيث قالت المتهمة الأولى: عندما حضرت من دولة بريطانيا وعند حضوري إلى منزل المتهم الثاني وهو شقيقي تفاجأت بأولاد المرحوم في المنزل، وبعدما قمت بسؤالهم عن الشخص الذي أخبرهم بوصولي قمت في المساء بأخذهم إلى منزل المرحوم، ولم نتمكن من الدخول، ووجدت المجني عليه بالخارج، وقال لي (حمدلله على السلامة) ، وبعدها ولمدة ثلاثة أسابيع كان الأولاد يحضرون إلينا وأقوم بإرجاعهم إليه، وأفادني المرحوم بأنه لا يقدر على فصل المنزل، لذلك قمت بأخذ العفش، وانتظرنا حتى شهر رمضان، فأخذنا "السراير والدولاب" واستأجرنا شقة بمنطقة الأزهري، وكان معي الأولاد، وتفاجأت بالقبض عليّ بتهمة قتل المرحوم، وكذلك تم اتهامي بأخذ الأثاثات، وكما ذكرت بأن العلاقة التي تربطني بالمجني عليه علاقة طبيعية ولا توجد أيّ مشاكل لا بخصوص الأثاثات ولا الأطفال ولا الأرض، وأفراد الشرطة اخبروني بأن المرحوم فتح في مواجهتي بلاغ سرقة، ولم تتم محاكمتي في هذه البلاغات، ولا أعرف من الذي قام بقتله، كما استجوبت المحكمة المتهم الثاني الذي قال: إنه كان موجوداً بالسوق العربي وحضر إليه أفراد المباحث، وتم القبض عليه، وفي القسم قاموا بسؤاله عن المتهمة الأولى، وذهبت إلى منزلها، وحضرت برفقة أبناء المرحوم، وأفادوني بأنه توفي منذ أسبوع بمنزله، فأخبرتهم بأن شخصاً أخبرني، وعندما سألوني عن مكان وجودي أفدتهم بأني كنت في منطقة كسلا، وحضرت عاشر يوم في العيد، وقاموا بضربي واتهموني بقتله، ولم أقم بقتله، ولا توجد بيني وبين المرحوم مشاكل، ولا نزاع حول الأرض، والأولاد أحضروهم إليّ الجيران، وقمت بإرجاعهم إليه ثلاث مرات، ولم أقم بزيارة المرحوم بعد وفاة شقيقتي، وعلمت أن بلاغاً مفتوحاً في مواجهتي أنا وشقيقتي، وحسب تفاصيل القضية تقدم الشاكي وهو ابن المجني عليه بفتح بلاغ يفيد فيه بأن أحداً قام بضرب وقتل والده وإلقائه في بئر سايفون داخل منزله بمنطقة السلمة، وقبل وصوله إلى مكان الحادث حضرت الشرطة برفقة مسرح الحادث، وبواسطة الدفاع المدني تم إخراج الجثة من البئر، وبواسطة أورنيك (8)جنائي قامت الشرطة بأخذ الجثة إلى المشرحة لمعرفة أسباب الوفاة، وجاءت نتيجة التشريح انتفاخ بالجثة، وانتفاخ باليد، وقطع حول العنق، وآثار ضرب أعلى الحاجب، وبعد البحث والتحريات تمكنت الشرطة من القبض على المتهمة الأولى شقيقة زوجة المجني وعليه وشقيقها المتهم الثاني، وبعد اكتمال التحقيقات وجهت لهما النيابة تهمة الاشتراك في القتل العمد تحت طائلة المادة (21/130) من القانون الجنائي، وأحيل الملف إلى المحكمة للفصل في القضية.

1 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
9 + 7 = أدخل الكود