مشكلات تواجه تسويق الإنتاج بالجزيرة تجار: الإنتاج الوفير أدى إلى ركود في حركة البيع

عرض المادة
مشكلات تواجه تسويق الإنتاج بالجزيرة تجار: الإنتاج الوفير أدى إلى ركود في حركة البيع
تاريخ الخبر 10-01-2017 | عدد الزوار 101

مدني: مروة كمال

شهدت أسعار المحاصيل بالسوق المركزي مدني تراجعاً ملحوظاً وعزا التجار التراجع الى الإنتاجية الوفيرة التي حققها الموسم الصيفي ووصفوا حالة الشراء بالسوق بالضعيفة بالرغم من توفر العرض وأرجعوا الوضع إلى عدم توفر السيولة وعزوف المواطنين عن الشراء، ولفت إلى أن السوق أصبح لا يشهد حركة إلا في أيام المرتبات وأبانوا أن موقف السوق يعتمد على المرتبات فقط، مما يؤكد أن السيولة موجودة كبضائع، وأبانوا أن أكثر الإقبال على من قبل المواطنين على محصول الذرة باعتباره المحصول الرئيسي الذين يعتمدون عليه في الغذاء ، وقال أحمد علي أحمد (تاجر) أن سعر الجوال من الذرة ود عكر فتريتة 250 جنيهاً الكيلة منه 80 والعكر 260 جنيهاً وطابت 400 جنيه، والكيلة منه 70 جنيهاً فيما يباع الجوال من القمح 400 جنيه والكيلة منه 80 جنيهاً، لافتاً إلى تراجع سعر الكبكبي الى 2 ألف ونصف بدلاً من 3 آلاف، وتباع الكيلة بـ 400 جنيه، ويباع الجوال من الدخن 450 جنيهاً والكيلة 80 جنيهاً، والجوال من العدسية بـ 800 جنيه. وبلغ سعر الخيش الراجع 12جنيهاً والبالة الجديدة 27 جنيهاً، الفحم 5 جنيهات، وفي المقابل يباع البلاستيك سيقا 3 جنيهات ويتا 4 جنيهات،

فيما شهدت أسعار الأعلاف استقراراً في أسعارها حيث بلغ سعر الجوال ردة 10-200 جنيه، ويباع الجوال من علف سيقا ما بين 180 الى 175 ويباع علف الكافي بـ 180 جنيهاً، وبلغ سعر الجوال من الأمباز الأبيض 150جنيهًا.

عضو تنظيمات أصحاب مهن الإنتاج الزراعي والحيواني جمال دفع الله أقر بوجود مشكلات تواجه عمليات تسويق الإنتاج في مشروع الجزيرة مع بداية عمليات الحصاد، مشيراً لدى حديثه لـ(الصيحة) إلى أن زراعة 400 ألف فدان ذرة مروي، وتحقق إنتاجية بواقع 15 جوالاً للفدان أي ما يعادل 6 ملايين جوال بمشروع الجزيرة والمناقل، إضافة إلى أن إنتاجية بقية القطاع المطري في المناطق الأخرى غرب المناقل وقرى شرق الجزيرة والتي حققت إنتاج 10 ملايين جوال، وكشف دفع الله عن ترتيب لقاء مع وزير المالية والتخطيط الاقتصادي بدر الدين محمود بشأن كيفية تسويق الإنتاجية الكبيرة لمحصول الذرة التي تفوق 10 ملايين جوال في ولاية الجزيرة، جازمًا بموافقة وزير المالية على إيجاد صيغة لتسويق وتصدير الإنتاج إلى خارج السودان، وتوقع وضع سياسة واضحة حول عملية تصدير محصول الذرة الذي يحتاج إلى تسويق عالمي خلال الأيام القادمة، مؤكداً الاكتفاء الذاتي من محصول الذرة في السوق المحلي بصورة واضحة، لافتاً إلى وجود مطامير في البنك الزراعي من الذرة منذ الموسم الماضي بواقع 5 ملايين جوال، مبيناً أن وزارة المالية وافقت على سياسة تصدير محصول الذرة لتعود على البلاد بالعملة الصعبة، وأوضح أن أول اجتماع مع وزير المالية بشأن عملية تصدير الذرة في الأول من فبراير القادم، وفيما يتعلق بمحصول القمح أكد عدم وجود مشكلة تواجه التسويق نسبة لتحديد سعره بـ400 جنيه فضلاً عن تحقيق أرباح للمزارعين، وأشار الى وجود مشكلات في الطماطم والخضروات لوجود وفرة في الإنتاج تفوق السوق المحلي مدني الذي لا يستطيع أن استيعاب كميات الطماطم المنتجة الأمر الذي أدى الى تراجع سعر الكيلو منها إلى 3 -5 جنيهات بدلاً من 20 جنيهاً، ويرى دفع الله أن حل معالجة الكميات الوفيرة من الطماطم والخضروات عبر التصنيع الزراعي، وأشار إلى أن النائب الأول لرئيس الجمهورية بكري حسن صالح في زيارته الأخيرة إلى الولاية وجه بإنشاء تصنيع زراعي يصاحب الإنتاج عبر إنشاء مصانع للبصل والصلصة، وأعلن عن خطة واضحة لإدارة مشروع الجزيرة في العام الحالي بإدخال التصنيع الزراعي داخل المشروع لحل مشكلات التصنيع الحقيقية.

0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
4 + 2 = أدخل الكود
روابط ذات صلة