وكيل الخارجية البريطاني يزور نيالا لندن تتوقع "أخباراً سارة" عن السلام في السودان قريباً

عرض المادة
وكيل الخارجية البريطاني يزور نيالا لندن تتوقع "أخباراً سارة" عن السلام في السودان قريباً
تاريخ الخبر 10-01-2017 | عدد الزوار 248

الخرطوم- نيالا: محمد جادين- عبد الرحمن إبراهيم

وصل الوكيل وزارة الخارجية البريطانية سايمون ماكدونالد والوفد المرافق له للخرطوم أمس في زيارة رسمية إلى البلاد تمتد إلى ثلاثة أيام يجري خلالها مباحثات رسمية مع المسؤولين بوزارة الخارجية، وغادر الوفد البريطاني بعد ساعات من وصوله إلى ولاية جنوب دارفور، حيث تفقد بعض معسكرات النازحين ومشروعات تنموية وأجرى محادثات مع الوالي آدم الفكي.وأوضح الناطق الرسمي باسم الخارجية السفير قريب الله الخضر في تصريحات صحافية، أمس أن وزارة الخارجية تستضيف صباح اليوم "الثلاثاء" جلسة مباحثات رسمية برئاسة وكيلي وزارتي الخارجية في البلدين وقال إنها تتناول موضوعات التعاون الثنائي ومجمل قضايا التنسيق والتشاور السياسي على الصعيدين، الإقليمي والدولي، يعقبها لقاء وكيل الخارجية البريطاني بوزير الخارجية البروفيسور إبراهيم غندور.

و أكد سفير بريطانيا في الخرطوم مايكل أرون ووكيل وزارة الخارجية البريطانية أنهم يشجعان السلام في السودان، وتوقعا أخباراً جيدة وسارة في غضون الأيام والأسابيع المقبلة عن مسار السلام في السودان.

وأشار مايكل ارون خلال زيارته لنيالا بولاية جنوب دارفور إلى لقاء مع الأمين العلم للحركة الشعبية ياسر عرمان في لندن الأسبوع الماضي حيث تم تشجيعه على تطبيق خارطة الطريق الافريقية فضلاً عن تشجيع دول الترويكا "امريكا- بريطانيا- النرويج" لكل الحركات المسلحة إلى العمل مع الوسيط الافريقي ثامبو أمبيكي لتنفيذ خارطة الطريق وتابع: "نحن متفائلون بإمكانية التقدم في عملية السلام في الأسابيع المقبلة".

0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
7 + 7 = أدخل الكود