جنوب كردفان.. المالية تقف على برنامج إصلاح الدولة

عرض المادة
جنوب كردفان.. المالية تقف على برنامج إصلاح الدولة
تاريخ الخبر 09-01-2017 | عدد الزوار 276

كادقلي: الصيحة

وقف الفريق المشترك لوزارة المالية والتخطيط الاقتصادي الاتحادية على حقيقة التحول ودخول ولاية جنوب كردفان في مشروع الحكومة الإلكترونية المتمثلة في برامج الدفع والتحصيل الإلكتروني وعمليات حوسبة المرتبات باعتبار أن ذلك من أهم استحقاقات برنامج إصلاح الدولة.

وكشف عثمان البشاري عثمان رئيس الفريق المشترك في تصريحات صحافية عقب الورشة التي نظمتها وزارة المالية الولائية للعاملين في الجانب المالي عن أن زيارتهم لجنوب كردفان التي طافوا من خلالها مختلف المحليات جاءت بهدف الوقوف ميدانياً على مسيرة وتجربة الولاية في مشروع الدفع الإلكتروني والتعريف بعملياته باعتباره منظومة متكاملة للمؤسسات المالية للمحافظة على المال العام ودفع عجلة الاقتصاد الوطني، مؤكداً بأن استكمال حلقات البرنامج الخاصة بالدفع والتحصيل الإلكتروني ونظام حوسبة المرتبات وصولاً للحكومة الإلكترونية يسهّل من عمليات سداد الخدمات المختلفة من المستفيد إلى الجهة المعنية دون وسيط ويقطع الطريق أمام التزوير الورقي ويدرأ الاختلاس والفساد المالي.

من جانبه أشاد ماهر حسن جودة من ديوان شؤون الخدمة الاتحادي وعضو الفريق المشترك بجهود حكومة الولاية في تطبيق نظام التحصيل الإلكتروني وتقدمها على بقية ولايات السودان في عمليات حوسبة ملفات ومرتبات العاملين، مؤكداً سعي الفريق مع وزارة المالية الاتحادية وشركات الإتصالات المختلفة لتذليل الصعاب والتحديات التي تواجه تطبيق واستكمال البرنامج في بعض المحليات خاصة فيما يلي البنيات التحتية لشركات الاتصالات وأجهزة الحوسبة.

إلى ذلك أوضح وزير المالية والاقتصاد والقوى العاملة بجنوب كردفان عبد العزيز الحاج أحمد أن الولاية قطعت أشواطاً بعيدة في برنامج إصلاح الدولة والتي من أهمها برنامج الحكومة الإلكترونية تفادياً لسلبيات المعاملات الورقية والتحصيل الورقي بنظامه القديم، مؤكداً أهمية الورشة في التعريف بنظام الدفع والتحصيل الإلكتروني توفيراً للجهد والوقت وتقليصاً للفساد حفاظاً على المال العام، مشيراً إلى أن حكومة الولاية بذلت جهوداً مقدرة في عمليات الربط الشبكي بين المحليات والوزارات وحوسبة جميع ملفات ومرتبات العاملين بالولاية وإدخال نظام البصمة الالكترونية في مختلف المؤسسات الحكومية لضبط العاملين، داعياً المشاركين في الورشة من الماليين إلى تطبيق مخرجاتها في مختلف المؤسسات والمواقع للإسهام في زيادة الإيرادات العامة لميزانية الولاية للعام 2017 ودعماً للاقتصاد الولائي والقومي.

0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
3 + 9 = أدخل الكود