افتتاح مبهر لدورة بحر أبيض النيل الأبيض تنجح في امتحان البداية

عرض المادة
افتتاح مبهر لدورة بحر أبيض النيل الأبيض تنجح في امتحان البداية
تاريخ الخبر 09-01-2017 | عدد الزوار 66

كوستي: جمعة عبد الله

تزيّنت ولاية النيل الأبيض أمس ولبست أزهى حلة لها وهي تستقبل ضيوفها إيذاناً ببداية الدورة السادسة والعشرين للدورة المدرسية القومية، الحدث الأبرز الذي كانت الولاية تنتظره، شرفه النائب الأول لرئيس الجمهورية، الفريق أول ركن بكري حسن صالح، البعثات المشاركة أخذت موقعها باكرا منذ الأمس وبمجرد وصولها حيث تستقبلها المحليات التي تمر بها، فبالنسبة للوفود القادمة من إتجاه ولاية الخرطوم، تقف محليات القطينة والدويم لاستقبالها، ومحليات الإقليم الغربي يتم استقبالها بمحلية تندلتي، وبالرغم من الأحاديث المشككة في قدرة الولاية على احتضان الحدث من الأساس، إلا أن النيل الأبيض قدمت إبهاراً مبهراً، بالرغم من فوضى الدخول لإستاد كوستي ولكن ذلك يمكن عزوه للجموع الغفيرة التي تقاطرت لحضور الإفتتاح وسماع كلمة النائب الأول لرئيس الجمهورية وبقية المتحدثين.

حضور مقدر

شهده الافتتاح من قبل ولاة عدد من الولايات حيث حضر والي النيل الأزرق، حسين يس أبو سروال ووالي شرق دارفور، أنس عمر، ووالي سنار الضو محمد الماحي.

وحل النائب الأول لرئيس الجمهورية أولاً في مطار كنانة، قبل أن يتوجه وفده لافتتاح مبنى وزارة المالية الجديد بربك، ثم دشن بعدها مشروعات الأمانة العامة لديوان الزكاة بالولاية، وشهد مساء بإستاد كوستي الافتتاح الرسمي لفعاليات الدورة المدرسية رقم "26"

وأشاد بكري بدور الديوان ومساهماته الاجتماعية في دعم محدودي الدخول وتخفيف حدة الفقر بالولاية، ووجه إشادات وصفها مدير الديوان بالمستحقة لأداء الديوان في العام المنقضي.

وقال الأمين العام لديوان الزكاه بالولاية، الصادق عبد الرحمن عقب استقباله موكب النائب الأول الزائر للديوان، إن جهودهم في العام المنصرم تكللت بتنفيذ "422" مشروعا إنتاجيا، وقال إنها موجهة للفقراء ومحدودي الدخل، مشيرا إلى أن هذه المشروعات استفاد منها "34.569" أسرة بمختلف محليات الولاية، وقال إن خطة الديوان ركزت على التنوع في المشروعات المنفذة ما بين مشاريع الإنتاج والمشروعات التجارية وتمليك مركبات النقل الصغيرة وتوفير رأس مال لمشروعات تدر دخلا على أصحابها، مشيرا إلى أن هذه الأسر المستفيدة تحولت من فقيرة إلى منتجة وباتت تساهم في دفع الزكاة، وقطع بأن خطة الديوان لهذا العام تتمحور في استكمال المشروعات المقترحة وتنفيذها بحسب الخطة وزيادة عدد الأسر المستفيدة بما يعود على الفقراء بالنفع والفائدة وفي ذأت الوقت إخراجهم من شريحة مستحقي الدعم.

يقول وزير المالية بالولاية، الدكتور عيسي أبكر محمد الحاج إن الولاية عملت منذ عام كامل للتحضير لاستضافة الدورة المدرسية، وقطع باكتمال كافة المشروعات المخطط لها في موعدها المضروب، مشيرا إلى تلقي الولاية لدعم اتحادي بلغ "35" مليون جنيه، بالإضافة إلى "17" مليون دعم من الولايات الأخرى، ليصبح جملة مبلغ الدعم حسب قول وزير المالية "52" مليون جنيه قال إنها غطت نسبة "70%" من تكلفة مسرح ربك وإستاد كوستي، لافتا إلي استكمال الولاية بقية المشروعات بمواردها الذاتية، وللربط بين حديث الوزير فقد برز تساؤل عن هل دخلت الولاية في مديونيات للوفاء بالتزاماتها تجاه استضافة الحدث، يعود الوزير للقول إن الدعمين الاتحادي والولائي، بالإضافة إلى موارد الولاية الذاتية هي كل ما توفر للولاية، نافيا تورطهم في ديون تحسب عليهم في الفترات المقبلة، معتبرا أن ذلك سيرهق ميزانية الولاية للسنوات المقبلة.

الانطباع العام

يقول إن البعثات المختلفة لكل الولايات قد وجدت ما يليق بها من حفاوة في الاستقبال، وهو ما عبَّر عنه مدير عام وزارة التربية والتعليم بولاية جنوب كردفان وعضو بعثة الولاية علي النور حماد، حيث أكد على استقبالهم عند مدخل محلية تندلتي عبر المستويين والشعبي، مشيدا بكرم وحفاوة أهل النيل الأبيض، وقال إن ذلك ليس بغريب عليهم باعتبار أن قيم إكرام الضيف الوافد من شيم أهل السودان جميعا، وقال إن بعثة ولايته قد أتت للمشاركة بالدورة المدرسية بعد إكمال الجاهزية المطلوبة، مشيرا إلى تنظيمهم لمنافسات بالولاية لإعداد تلاميذهم لتحقيق نتائج مشرفة بدورة بحرأبيض، مؤكدا أن المنافسات كانت على مستوى الإداريات والمحليات ثم على مستوى مدارس الولاية ككل، متمنيا أن يحقق طلاب وطالبات الولاية البالغ عددهم "162" فردا نتائج مشرفة لولايتهم.

حجم الضيوف الكبير الذي حل على الولاية قابلته شكوك حول قدرة النيل الأبيض على استضافتهم وتقديم الخدمات لهم، ولعل أول تشكيك في هذا الاتجاه هو ما رشّح عن بروز أزمة خبز خانقة بالولاية، ولكن وزير المالية د.عيسى أبكر نفى ذلك، وهو يقرّ ابتداء بوجود نقص في كميات الدقيق المتفق على استلامها، لكنه ينفي وجود أزمة خبز، عازيا الأمر- بحسب رأيه- إلى أن الكميات المتوفرة من الدقيق تكفي كمخزون ريثما يتم استلام الحصص المقرّرة، وقطع بتحسبهم لكل ما يعترض سير الدورة، سواء في جانب الخدمات أو استضافة الوفود أو غير ذلك، وقال إن هذا النقص أدى لعدم حصول بعض المخابز على حصتها المقررة من الدقيق، ولكنه عاد ليصف الوضع بالمطمئن وقال: "لا يرقى لمستوى الأزمة". وخلافا لحديث وزير المالية بدأ صاحب مخبز بوسط سوق كوستي العريق، متبرما من الأمر من نقص الحصة التي كان يأمل في الحصول عليها، باعتبار العائد الذي كان سيجنيه من توفير كميات إضافية من الخبز وتوزيعه، مشيرا إلى ارتفاع حصة المخابز تزامنا مع الدورة المدرسية ونفى مجددا حدوث أزمة دقيق على الأقل حتى ظهر أمس، ونوّه إلى أن المخابز تتسلم حصتها يوميا وبالتالي فيرى أنهم طالما تسلموا حصتهم فلا شيء يبرر تحدثهم عن أزمة.

المرافق الأساسية التي تقام عليها الدورة تبدو جاهزة، والشواهد الماثلة تقول إن الولاية قد نجحت في تجاوز مطب عدم جاهزية بعض المنشآت، فإستاد كوستي تم تأهيله بشكل مقبول، بالإضافة إلى تشييد مسرح ربك، ومسبح كنانة، بالإضافة إلى إستاد الدويم ومسرحها الذي صمم بسعة ألفي كرسي على حسب حديث أحد العاملين بالمسرح الذي قال لنا خلال جولة قصيرة لتفقد المسرح، والمسرح مصمم بشكل يبدو جيدا ومزود بأحدث أنظمة الإضاءة والديكور، كما أن إستاد الدويم بات جاهزا لإحتضان المنافسات الرياضية، ولكن الحق يقال فالمرافق الملحقة بالإستاد ما تزال تنقصها التشطيبات النهائية خاصة المكاتب من أعمال الديكور والأثاث وحتي التوصيلات الكهربائية بالمكاتب والغرف لم تكتمل حتي مساء اليوم الأخير قبل بداية الدورة، وثمة ملاحظة أن ما تقول به حكومة الولاية عن إكمالها للمشروعات المتعلقة بالدورة هو صحيح ولكنه قول يبدو منقوصا، فالمشروعات لم تكتمل كلها بنسبة مائة بالمائة ولكن ما تبقى منها قليل ولا يتعدى أعمال التشطيبات النهاية وما إلي ذلك، أما سكن الوفود فالأمر لا يشكل مشكلة لتوفر العديد من المرافق وحتى منازل المواطنين، وهنا يقول أحد مواطني مدينة ربك أن المدارس تحولت لمرافق سكنية ينزل بها ضيوف الولاية، وحتى الإعاشة يساهم بها المواطنون والخيرين بنسبة كبيرة سواء كدعم مادي أو عيني مباشر لحكومة الولاية أو طتطوع لتوفير وجبات للضيوف، وهو ما قام به تجتر بسوق كوستي من توفير الفواكه لبعثة ولاية غرب دارفور التي حلت لسكن على مقربة من السوق.

0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
9 + 3 = أدخل الكود
روابط ذات صلة