تجار يتوقعون زيادات جديدة .. انخفاض أسعار الخضروات وركود عام يضرب الأسواق

عرض المادة
تجار يتوقعون زيادات جديدة .. انخفاض أسعار الخضروات وركود عام يضرب الأسواق
تاريخ الخبر 02-01-2017 | عدد الزوار 154

الخرطوم: الصيحة

سجلت أسعار الخضروات "طماطم وبطاطس وأسود" انخفاضاً كبيراً وصفه التجار بموسم تلك الخضروات خاصة فصل الشتاء الذي تكثر فيه بالأسواق إلا أن بعض التجار يرون أن أسعار البطاطس متأرجحة كثيرًا نتيجة لعدم دخول السلعة الجديدة إلى الأسواق، وبرغم التراجع إلا أن التجار يشكون من الركود الذي لازم السوق في الآونة الأخيرة.

تاجر خضروات إبراهيم أحمد قال لـ"الصيحة" إن الركود ظل يضرب السوق خاصة هذا الأسبوع برغم أن كيلو الطماطم انخفض إلى حدود خمسة جنيهات، ولكن بلا مشترين، ولكنه أرجع ذلك إلى عدم صرف الموظفين رواتبهم الذي قال عنهم أنهم أكبر مشترٍ في السوق، وتوقع أن ينتعش السوق في الأسبوع المقبل.

وبالمقابل يرى صاحب جزارة في أم درمان أن أسعار اللحوم ثابتة ومتأرجحة في بعض الأحيان، وقال: نبيع كيلو الضأن بواقع 80-90 جنيهاً وكيلو العجالي بواقع 50-60 جنيهاً، ولكنه اشتكى من عزوف المواطنين عن شراء الضأن وتركيزهم على العجالي بصورة كبيرة، وأكد أن الأسعار تظل متأرجحة طوال العام وغير ثابتة "دون ذكر الأسباب"، إلا أن بعضاً من المختصين يرون وجود سماسرة يتحكمون في عملية البيع والشراء للأسواق والجزارات بالأسواق المختلفة .

كيلو البامية بخمسة جنيهات في الأسواق، أما البطاطس ما بين 10-15 جنيهاً وأسعار الفراخ ثابتة لم تتغير كثيرًا بلغ الكيلو 35 جنيهاً، إلا أن بعض التجار يرون أن ارتفاع الأسعار ليس مبرراً للركود بل تكمن المسألة في القوة الشرائية للمواطيين التي انخفضت كثيراً وليس كما السابق.

وتقول المواطنة زينب ياسين: الاسر لا تهتم كثيراً لمسألة ارتفاع الأسعار، بل أصبحنا نركز على الضروريات فقط دون غيرها حيث المواصلات التي أصبحت تشكل هاجساً لكثير من الأسر بعد الزيادات الأخيرة بالإضافة إلى مصاريف الطلاب، ولكن الأكل والشرب هذا نعمل على ما نستطيعه فقط، ولا نكلف أنفسنا كثيراً في ذلك حتى أن بقية الأسرة تظل لا تهتم به كثيراً والآن الطماطم رخيصة وكذلك الأسود سنركز عليهما كثيراً في هذه الأيام دون الحاجة إلى صرف مبالغ على اللحوم والفراخ وهكذا.

إلا أن السيد علي السيد قال: مسألة السوق هذه أصبحت مفروغ منها لا نهتم لها كثيراً خاصة اللحوم وبقية السلع مثل الفواكه بأنواعها، وقال: نركز على السكر الذي يباع الكيلو منهبـ 14 جنيهاً، الآن وبعض الخضروات الرخيصة في مواسمها المحددة، بل نركز كذلك على توفير مبالغ محددة للغاز والشاي واللبن الذي أصبح الرطل حالياً بخمسة جنيهات.

التاجر محمد إسحاق صاحب بقالة بسوق الفتيحاب يقول القوة الشرائية ضعيفة للغاية لا نجد مشترياً للزبادي ولا المشروبات ولا المعلبات ولا حتى الحلوى في الرفوف فأصبحنا نركز على أشياء بعينها مثل السكر والعدس والأرز والزيت، وتوقع التجار حدوث قفزات أخرى نسبة لإحجام التجار عن بيع البضائع خاصة وأنهم يتوقعون زيادات جديدة لأسعار السلع الواردة إلى الأسواق، وقال "حتى كرتونة الصلصة ارتفعت إلى (155) جنيهاً في الوقت الذي سجلت فيه كرتونة اللبن عبوة (15) كيلو (1000) جنيه بدلاً من (860) جنيه، وارتفعت كذلك كرتونة الصابون إلى 85 جنيهاً وكرتونة الشعيرية إلى 85 جنيهاً.

0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
8 + 5 = أدخل الكود