وسط دارفور.. اليونيسيف تعد بمشروعات بالولاية

عرض المادة
وسط دارفور.. اليونيسيف تعد بمشروعات بالولاية
تاريخ الخبر 25-12-2016 | عدد الزوار 122

زالنجي :بابكرآدم القاسم

وعدت منظمة اليونيسيف حكومة وسط دارفور بمشروعات جديدة تلبي الاحتياجات الحقيقية للمنطقة وتواكب الخطط والبرامج التي وضعتها الوزارات والمؤسسات التعليمية والصحية والإنسانية وتوفير المياه الرسمية، وأضاف تريفر كلارك المدير الإقليمي للمنظمة لدى استعراضه خطة اليونيسيف للعام 2017م أمام أعضاء حكومة الولاية في مكتب الوالي بأمانة الحكومة، إن منظمته تهدف للتركيز على المشروعات الخدمية الأقل خطأ والأكثر واقعية وتسعى لتحقيق العدالة في الخدمات بين المناطق وتغيير السلوك والمفاهيم الخاطئة وتعزيز مقدرات المجتمع وبناء القدرات المحلية والاستجابة للطوارئ والإنعاش المبكر وتنمية الحضر بجانب الريف، موصياً بإنشاء آلية للتنسيق مع المؤسسات الرسمية في وضع الخطط والبرامج والمشروعات التي تلبي حاجة المجتمع وتناسب الخطط التي تنهجها الحكومة لتقديم الخدمات.

وكشف التقرير الذي قدمه كلارك عن علاج أكثر من 15 ألف طفل من سوء التغذية وفتح عدد (18) مركزاً تغذية بالولاية وإدخال اليونيسف لعدد (39) مدرسة تحت مظلة المدارس الصديقة يستفيد من خدمتها 7 ألف تلميذ وتلميذة بجانب توفير مصادر مياه صالحة للشرب لعدد (50) ألف شخص ودمج 130 طفلاً منفصل مع أسرهم وتغطية (10) آلاف طفل بالدعم النفسي والاجتماعي ودعم عدد (8) حملات تطعيم غطّت (247 ) ألف طفل وتدريب (338 ) كادر صحي.

من جانبه شدد الشرتاي جعفر عبد الحكم إسحاق والي ولاية وسط دارفور على ضرورة فتح مكتب اليونيسف بحاضرة الولاية مواكبة للنظام الفدرالي وطالب المنظمة بالحيطة للطوارئ في فترة الخريف بإنشاء مخازن بالمحليات التي يصعب الوصول إليها في فترة الخريف، كما طالب المنظمة التركيز على منطقة جبل مرة وعمل شراكات مع المنظمات الوطنية العاملة في المنطقة لضمان سريان الخدمة للأهالي هناك، هذا وقد تم التوقيع على الشراكة بين المنظمة وحكومة الولاية.

0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
2 + 7 = أدخل الكود