تفاصيل مثيرة في قضية محاكمة المتهمين بمركز تراكس

عرض المادة
تفاصيل مثيرة في قضية محاكمة المتهمين بمركز تراكس
تاريخ الخبر 14-12-2016 | عدد الزوار 375

الخرطوم: طيبة بشير

طالب محامي المتهمين نبيل أديب في قضية محاكمة "6" موظفين بمركز تراكس للتدريب، متهمون بالتجسُّس لصالح منظمات وسفارات وشركات أجنبية، محكمة الخرطوم وسط برئاسة القاضي أسامة أحمد عبد الله بفتح بلاغ في مواجهة الشاكي في القضية بعد أن اتهمه الشاكي بأنه ينفذ مخططات ضد الحكومة وأتى بمستند يؤكد الاتهام، في الوقت الذي قالت المحكمة للمستشار، معتصم عبد الله، إن ما قام به الشاكي يعتبر مخالفاً للقانون وإن مثل هذه الاتهامات لا تجوز في هذه المحكمة وقال الشاكي، أمس، للمحكمة إن التقارير الكاذبة التي تم رفعها من قبل المتهمين برئاسة المتهم الثاني للسفارات والشركات والمنظمات الأجنبية تسببت في الانهيار الاقتصادي وهي تحاول إسقاط النظام. وأكد الشاكي أن المركز يقوم بتنفيذ مخططات ضد الدولة وقام بتدريب مجموعة شبابية مثل حركة "قرفنا" تقودها نجلاء سيد أحمد وحركة شباب الحوادث وحركة "التغيير الآن" بالإضافة إلى مناضلين ومعلمين وإعلاميين وإن المركز قام بتحريك الشارع العام في أحداث سبتمبر وأشار إلى أنه تم ضبط مستند يحوي قصصاً من المعتقلين حدثت لهم انتهاكات وذكرت التقارير أن المعتقلين تم تعذيبهم من قبل جهاز الأمن الوطني بالإضافة إلى ضبط مفكرة بمركز تراكس تشير إلى مخطط لأحداث سبتمبر وذلك التخطيط لنشوب مظاهرات لسبتمبر وقد استبعدت المحكمة مستنداً لدعم مالي من منظمة مقرها في أيرلندا لمركز تراكس لأن تاريخ المستند صادر بعد تاريخ فتح البلاغ، وأشار الشاكي إلى أن المتهم الثاني لديه علاقة وثيقة بالحركات المسلحة وأن المتهم يجلب متدربين لرصد المعلومة ورفعها لمركز تراكس وأوضح الشاكي أن المركز رصد تقارير تتعلق بإبادة جماعية وتقارير خاصة عن رصد اغتيال المواطنين في أحداث سبتمبر. وأشار إلى أن تلك التقارير تم رفعها للسفارة الأمريكية، وأضاف أنه أيضاً تم رفع تقارير مفبركة بواسطة المتهم الثاني إلى المحكمة الجنائية الدولية بلاهاي وأن هذه التقارير تتحدث عن دور المنظمات بالسودان وتقرير يتهم فيه الحكومة السودانية بالضلوع في عملية الإتجار بالبشر وأن هناك نظاميين تمت محاكمتهم بالإتجار بالبشر بالإضافة إلى تسريب اجتماع سري بين رئيس الجمهورية والولاة تمت فيه مناقشة مشاكل السودان وأكد أن فيلم "إيقاع الانتنوف" هو جزء من برنامج مبرم بين السفارة الكندية ومركز تراكس عن الإعلام الجماهيري وقيمة العقد " 7537" دولار استلمتها المتهمة الخامسة وأن الفيلم يهدف إلى رفع الروح المعنوية للحركات المسلحة ويستخدم في التدريب.

1 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
5 + 4 = أدخل الكود