ردود أفعال واسعة حول وداع المنتخب الشاب بطولة كوسوفا مورينهو لـ(الصيحة): الخلافات بين الاتحاد ولجنة الدعم أثرت على الأداء

عرض المادة
ردود أفعال واسعة حول وداع المنتخب الشاب بطولة كوسوفا مورينهو لـ(الصيحة): الخلافات بين الاتحاد ولجنة الدعم أثرت على الأداء
تاريخ الخبر 12-12-2016 | عدد الزوار 317

شروني: المشاركة جيدة.. والنتائج الحالية ليست مقياسًا!

استطلاع- عوض العبيد

على الرغم من أن الجهاز الفني لمنتخبنا الوطني للشباب بقيادة مبارك سليمان، قرر المشاركة في بطولة كوسوفا الدولية بغرض توفيرعدد من التجارب القوية للمنتخب، إلا أن خروج شباب السودان من الدور الأول للبطولة بعد هزيمة من أنغولا وتعادل مع موريشس، ترك العديد من علامات الاستفهام وسط المهتمين بشأن المنتخب في ظل الاهتمام الكبير الذي وجده شباب السودان من رئاسة الجمهورية والاتحاد السوداني لكرة القدم، وانقسم المهتمون بين راضٍ وغير راضٍ، ويرى الراضون عن الأداء أن المشاركة في مثل هذه المباريات لا ينظر فيها إلى المستوى الذى يقدمه اللاعبون والنتيجة، وأن الفوز ليس مهمًا وإنما الغرض هو خلق مزيد من الإعداد والتجارب، فيما يرى آخرون أن أداء المنتخب كان أقل من المتوقع خاصة في ظل أدائه لمباريات مع منتخب أقل منه مستوى على غرار أنغولا وموريشس.

(الصيحة) استطلعت مولانا عبد العزيز شروني عضو الاتحاد السوداني لكرة القدم، والمدرب المعروف محمد الطيب (مورينهو) حول مشاركة المنتخب في البطولة وقدرته على الذهاب بعيدًا في النهائيات الأفريقية.. وخرجت بالآتي:

شروني: الغرض توفير تجارب قوية

اعتبر مولانا عبد العزيز شروني عضو الاتحاد السوداني لكرة القدم والمشرف على المنتخب، المشاركة في بطولة كوسافا الودية جيدة بكل المقاييس، لأن الغرض منها هو خوض التجارب الدولية الودية مع المنتخبات الأفريقية، معتبراً أن مواجهة المنتخب لثلاثة منتخبات خطوة رائعة في طريق الإعداد الصحيح والمنظم لمنتخبنا الشاب الذي نتطلع إلى تحسّن أدائه الفني وارتفاعه بشكل أفضل في المرحلة المقبلة، مبينًا ان التجارب لها انعكاسات فنية كبيرة على أداء اللاعبين، وأنها فرصة للوقوف على الإيجابيات لتطويرها والسلبيات لمعالجتها بغض النظرعن نتائج المباريات، وقال إن المشاركة لها إيجابيات وسلبيات، ومضى بالقول: (كل من شاهد مباراة المنتخب مع موريشس اتضح له أن المنتخب قدم مباراة كبيرة، ولكن كان يعيبه ختام الهجمة والغرض هو خلق مزيد من التجانس ومعالجة الأخطاء وليس الفوز بالبطولة)، وواصل بقوله: إن منتخبنا الشاب أضاع مهرجاناً من الأهداف، وذلك يعني أنه أصبح قادرا على الوصول للمرمى بصورة أفضل، وحول قدرة المنتخب الشاب على الظهور الجيد في النهائيات الأفريقية في فبراير القادم بزامبيا ، يرى شروني أن منتخبنا يستطيع تقديم نفسه بصورة أكثر من جيدة، خاصة وأن الفريق سيقيم معسكرات في الفترة المقبلة في العديد من الدول، وهو ما سيحسن من أداء اللاعبين البدني والتكتيكي، وأضاف: (منتخبنا تأهل للنهائيات على حساب منتخب نيجيريا وليس موريشس، وهو قادر على الظهور الجيد مع المنتخبات الكبيرة).

مورينهو: عمل كبير ينتظر الجهاز الفني

قال المدرب الوطني محمد الطيب (مورينهو) إن مشاركة المنتخب الشاب في البطولة الدولية بجنوب أفريقيا خطوة جيدة ومهمة في سبيل تصحيح الأخطاء وعلاج المشاكل المتكررة التي تواجه المنتخب، مبينًا أن عملًا كبيرًا ينتظر الجهاز الفني بقيادة مبارك سليمان ومساعده أمير دامر، وأضاف: (المنتخب بحاجة إلى عمل كبير ومنظم في الفترة المقبلة والمسؤولية تقع على عاتق الجهازالفني)، وإذا ما أراد المنتخب الذهاب بعيدًا في النهائيات الأفريقية فإنه يحتاج إلى المزيد من التجارب الإعدادية الثقيلة مع منتخبات لها وزنها، حتى تكتمل الجاهزية البدنية والتكتيكية للاعبين، وأبان أن أداء اللاعبين في مباراة الافتتاح أمام أنغولا، لم يكن بالمستوى المطلوب (بدنيًا وفنيًا وسلوكيًا)، ويجب الانتباه إلى كل هذه السلبيات، واعتبر مورينهو أن الخلاف الذي نشب في الفترة الماضية بين الاتحاد السوداني لكرة القدم ولجنة دعم المنتخب المكونة من رئاسة الجمهورية أثرعلى مردود اللاعبين البدني والنفسي خلال البطولة، منوهًا إلى ضرورة طي الخلاف والتوحد من أجل إعداد المنتخب بالصورة المطلوبة حتى يُحقق النجاح.

0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
5 + 8 = أدخل الكود