سر نجاح الصيحة!!

عرض المادة
سر نجاح الصيحة!!
1625 زائر
13-05-2014

الآن وقد دخلت الصيحة شهرها الثالث خلال مسيرة لم تكن مفروشة بالورود ولم تعرف التقاعس والتردد في اتخاذ القرار فالتحدي كان كبيرًا وذلك من واقع التأسيس والتجهيز من قبل الناشر الأمر الذي مثل انطلاقة حقيقية للصحيفة في وجود كادر مميز بشهادة الآخرين، وهنا نقول إن توفير مناخ العمل يعد ركيزة أساسية للنجاح والصعود الى أعلى وهي حقيقة لا بد أن نقولها ونعمة نشكر الله عليها كثيرًا أن توفرت بيننا كزملاء بهذه الصحيفة فروح العمل كفريق واحد سمة مميزة فضلاً عن التعاون اللامحدود بين الاقسام، زد على ذلك فإن مكتب رئيس رئيس التحرير د. ياسر محجوب مفتوح للجميع كما قلبه يسمع ويقترح ويدعم الأفكار ويشيد بها واجتماع التحرير حصة صباحية نشطة قصيرة ومجدية وتتخطى حاجز الروتين.
(الود الشقي) أحمد يوسف التاي مدير التحرير هو الآخر يتواضع أمام الجميع حتى زائريه يستقطع لهم من وقته ليستمع إليهم، فالمنصب عنده لا يعني له شيئاً بقدر ما هو مهموم بنجاح الصحيفة، وكثيرًا ما يكرر علينا في جميع الأقسام بأن نركز على قضايا الفساد والطرق عليها بقوة وأن نعبر القضايا المتكررة، وهو ذات العهد الذي تواثقنا عليه قبل انطلاقة الصحيفة.
لكل ذلك، فقد حجزت الصحيفة موقعها بين قلوب القراء وارتفع صوتها بحجم الصيحة وقوة التأثير وعمت القرى والحضر فأصبحت بعبعاً مخيفاً للفاسدين والمتلاعبين بأموال الشعب وسارقي الأموال ممن انعدمت فيهم الأخلاق والوازع الديني وهم يتدثرون بثياب الواعظ، ولكن الصيحة ستقض مضاجعهم وستهدم كل ما بنوه من مال حرام وإن غفل عنه الغافلون.
وحتى الآن نشرت الصيحة أكثر من 60 قضية فساد إداري ومالي خلال 60 يومًا كل قضية تنافس الأخرى من حيث التأثير وردة الفعل وهو رقم عجز أن يصل إليه آخرون يتحدثون عن تاريخ الصدور والمحصلة صفر كبير مع تطبيل أجوف لا يعني المواطن في شيء
ولم يبق أمامنا حاجز في مواصلة المسيرة الصعبة فقط كما يقول ناس الجيش ( اكسح وامسح) وسنمضي إلى غاياتنا ولن ترهبنا التهديدات الجوفاء والمواجهات الدونكيشوتية.
بالرغم من ردود الأفعال التي أحدثها تحقيق الصيحة حول استغلال وكيل العدل لنفوذه في الحصول على قطع أراضٍ وما تلا ذلك من تداعيات أفضت إلى اعتقال رئيس التحرير د. ياسر محجوب، وقد تناولت أغلب الصحف الحادثة وأفردت لها مساحات واسعة ويستنكر بعضها الإجراء باعتباره يصب أيضاً في استغلال النفوذ لكن ألجمتني الدهشة والزميلة الإنتباهة تتخطى عن عمد واضح خبر اعتقال رئيس التحرير وتركيزها فقط على حديث وكيل العدل.
نقول شكراً للأقلام الشريفة وشكرًا لدعاة الحق والمناصرة ولا عزاء لمن يتوارون خجلاً.

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
8 + 9 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
بين برطم ومعتز الجيد - محمد احمد الكباشي
ثورة كاشا.. أين هي؟ - محمد احمد الكباشي
ادارة مستشفى ام روابة - محمد احمد الكباشي
بربر.. خيرا لي غيرا - محمد احمد الكباشي