بلاد النوبة ما بين جدلية الاسم وقرائن المؤرخين

عرض المادة
بلاد النوبة ما بين جدلية الاسم وقرائن المؤرخين
تاريخ الخبر 09-11-2016 | عدد الزوار 484

مأمون علي فرح

نحن نعرف بلاد النوبة بعدة أسماء لكن تاريخها غير محدد وهو عبارة عن سجل واسع من تحركات الجيوش ومن ثم كانت النوبة لا تستطيع الاستقلال بنفسها، ومع أن سكانها الحاليين لهم جنسية مميزة فهم يرتبطون ارتباطاً وثيقاً عن طريق الدم والأسلوب الواحد في الحياة غير أن الوطن النوبي مقسم بين الشمال والجنوب، فالنوبة السفلى تمتد من الشلال الأول وبلدة أدندن، وهي جزء من مصر، أما النوبة العليا فتمتد ما بين ادندن ودنقلا، وهي جزء من السودان الحالي

بالإضافة الى أن النوبيين يختلفون في لغتهم الى يومنا هذا، ومن ثم تتعارض الحدود اللغوية مع الحدود الجغرافية للنوبة العليا والسفلى فيما يتحدث سكان المنطقة بين أسوان والسبوع حتى اليوم اللهجة المعروفة باسم كنوز، ويتحدث سكان المنطقة بين كورسكو وحتى الشلال الثالث المحسي، وفي نفس الوقت فإن دنقلا اللغة شكلاً من أشكال كنوز على حال فإن اللغة النوبية لا تكتب وتعتمد على اللغة العربية في الكتابة .

من أهم الأسماء التي أطلقت على بلاد النوبة اسم تاسيتي، ولعل أقدم اسم للنوبة في النصوص الهيروغليفية المصرية إنما هو تاسيتي أو تا زيتي بمعنى أرض القوس، وذلك في منظر محفور على صخور جبل الشيخ سليمان جنوب وادي حلفا وعبر النهر، وقد سجل فيه الملك (جر) ثاني ملوك الأسرة الأولى المصرية انتصاره على النوبيين كما جاء هذا الاسم في قائمة البلاد في ابيدوس العرابة المدفونة كما جاء في نبوءة (نفرتي) عن الملك امنمحات الأول 1991/1963 قبل الميلاد، على أنه ابن امرأة من تاسيتي، وهناك الكثير من الشواهد القوس والنوبة السفلي فضلاً عن مهارة النوبيين في استعماله

تا:نحسيو:-عرفت النوبة أيضا باسم تا نحسيو بمعنى أرض السود، ويشير اصطلاح نحسيو الى النوبة الذين يعيشون على النهر بمقابلتهم بقوم (مدجايو) سكان الصحراء من جنس أكثر خشونة فيما يرى البعض أن تكون هناك صلة فيسيولوجية بين كلمة نحاس ونحسيو وكلمة النحاس العربية لسكان النوبة لونهم قريب من اللون النحاسي وربما بقي الاسم إلى اليوم في اسم المحسي سكان دنقلا، وقد كان اسم نحسيو يترجم في القريب بمعنى زنجي ومن ثم ذهب البعض الى أن النوبة كان يسكنها قوم من الزنوج، ولقد دمر الملك سنفرو مؤسس الأسرة الرابعة تا نحسيو أي أرض النوبة .

خن-حن-نفرو:-

وجد اسم خن حن نفرو في قائمة البلاد التي تركها لنا رمسيس الثاني على جدار معبد أبيدوس ويعد أحدث اسم لبلاد النوبة بعد اسم إثيوبيا، وقد كان أول ذكر له في آثار القائد أحمس بن أبانا في الكاب، وقد أطلق المصريون اسم خنت بمعنى الأرض الجنوبية على المناطق الواقعة جنوب مصر، ويذهب جورج اندروا رايزنر الى أن المصريين القدامى إنما أطلقوا اسم الأرض الجنوبية على الأقاليم المتاخمة لمصر من ناحية الجنوب.

كوش:-كانت أرض كاش كوش في التوراة تبدأ من الشلال الثاني وما بعده جنوباً النوبة العليا ثم عرفت فيما بعد ذلك كلن من النوبة العليا والسفلى وأصبحت المملكة تضم واوات وكوش وتسمى بلاد كوش أو مملكة واوات.

ولعل من الجدير بالإشارة أن تقدم نقش جاء فيه اسم كاش إنما هو نص بوهن المحفوظ بمتحف فلورنسا في إيطاليا ويرجع الى العام الثامن من عصر الملك سنوسرت الأول 1971/1938 قبل الميلاد، وقد جاء فيه الاسم الجغرافي كاش والذي حرف فيما بعد إلى كوش ويعني في الدولة الحديثة إقليماً إدارياً متميزاً عن واوات، ويمتد الى الجنوب من وراء الشلال الثاني فيما تقصد به التوراة إثيوبيا، وهناك نص آخر من نفس عصر سنوسرت الأول ورد فيه اسم كاش مرتين، وذلك في مقبرة حاكم الجنوب (سرنبوت الأول) المحفورة في جزيرة اليفانتين (أسوان) هذا وفي أثناء الصراع الأشوري أطلق الاشوريون على بلاد النوبة العليا اسم كوش، وهكذا عرف الملك طهراقا 690/664 قبل الميلاد عندهم باسم الملك الكوشي.

النوبة:- يذهب بعض المؤرخين إلى أن كلمة نوبة غامضة الأصل ومن ثم ظلت مثار جدل بين العلماء ولعل أول من أطلق هذا الاسم إنما هو الجغرافي والمؤرخ اليوناني وأمين مكتبة الإسكندرية أراتو ستنيس 276/193 قبل الميلاد، حيث أطلق حوالي عام 300 قبل الميلاد اسم نوبيا أو نوبة على المناطق فيما بين أسوان والشلال الرابع، وهو ليس اسماً مصرياً كما أنه لم يعثر على أي وثيقة فرعونية أو حتى بطليمية وإن كان هناك من يرى أنه من وثيقة من عهد امنمحات الأول ثم جاء سترابو (63/34 ) قبل الميلاد ونقل التسمية إلى أرتو ستنيس يقول سترابو:-

يعيش النوبيون على شاطئ النيل وهو شعب متعدد الأفراد وتمتد بلادهم من مروي وتصل إلي منحنى النهر، ثم ذكر بليني الأكبر وقال أنهم يقطنون على بعد ثمانية أيام من جزيرة (سميرتي )، وهي غير معروفة حتى الآن إلى مدينة تنوبس، وهو ربما قصد جزيرة بنويس أرقو.

**

في القرن الثاني الميلادي جاء ذكرهم عند كلوديوس بتولمايوس في كتاب الجغرافيا الذي صدر في العام 150 ميلادي وقال إن النوبيين يعيشون على الضفة الغربية للنيل وفي جزيرة مروي وجزيرة النيل، وأما أجاثماروس فالراوي عنده أنهم كانوا يسكنون على ضفتي النيل الشرقية والغربية، وقد ظل اسم النوبة علماً على هذه المنطقة من الشلال الأول وحتى التقاء النيل الأبيض بالأزرق.

1 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
7 + 5 = أدخل الكود