متّهمون وضحايا للإتجار بالبشر في وزارة الدفاع توقيف 169 من مهرّبي البشر وإنقاذ حياة 816 شخصاً من الموت

عرض المادة
متّهمون وضحايا للإتجار بالبشر في وزارة الدفاع توقيف 169 من مهرّبي البشر وإنقاذ حياة 816 شخصاً من الموت
تاريخ الخبر 31-08-2016 | عدد الزوار 211

الخرطوم : الهضيبي يس

أعلن مسؤولون عسكريون وأمنيون أن قوات الدعم السريع استطاعت القبض على 169 من مهرّبي البشر من جنسيات مختلفة وإنقاذ حياة 816 شخصاً من الموت خلال العمليات في الصحراء الغربية المتاخمة للحدود الليبية.

وقال قائد قوات الدعم السريع اللواء محمد حمدان دقلو الشهير بـ(حميدتي)،خلال مؤتمر صحفي أمس إن السودان يحارب الهجرة غير الشرعية بالنيابة عن أوربا بتكلفة باهظة في الرجال والعتاد أثناء عمليات المطاردة والاشتباك مع عصابات الاتجار بالبشر ورغم ذلك لم نجد منهم "شكراً"..

وأضاف أن على أروبا أن تقدر هذه الجهود ملوحا بأنهم سيتركون حراسة الصحراء ليعبر منها المهاجرين غير الشرعيين إلى مقصدهم.

وأوضح أنه خلال الشهر الماضي تم إلقاء القبض على عربة محملة بـ (256) شخصاً كانوا متوجهين إلى دولة ليبيا عن طريق مجموعة من تجار البشر من جنسيات صومالية وإثيوبية وسورية، وقال إنها تحفظت على "57" شخصاً كانوا في طريقهم أيضاً إلى ليبيا بينهم "18" سودانياً و"32" إثيوبياً و"6" صوماليين وسوري واحد.

من جانبه أعلن المتحدث باسم قوات الدعم السريع، آدم صالح، عن مقتل 25 جندياً وجرح 315 من قوات الدعم السريع، بجانب فقدان 151عربة أثناء عمليات المطاردة والاشتباك مع عصابات تجار البشر.

من جهته قال ممثل جهاز الأمن والمخابرات، اللواء أزهري كمال، إن الجهات التي تعمل في تجارة وتهريب البشر هي شبكات عالمية ترتبط مع بعضها البعض عبر وسائل اتصالات متطورة، مؤكداً أن الضحايا يتم الترتيب لهم منذ خروجهم من بلدانهم إلى أن يصلوا أوروبا.

وأفاد بضبط السلطات الأمنية عصابات وبحوزتها أحدث أجهزة تعمل بنظام الـ( جي بي اس)، تمكنهم من السير عبر مناطق خالية تفادياً لمواقع القوات الأمنية.

وأوضح رئيس الأركان البرية الفريق ركن السر حسن بشير، أن شبكات الاتجار بالبشر تدخل ضحاياها إلى السودان عبر طرق عدة، ولديها أسعار مختلفة لكل شخص حسب نوعه وعمره وديانته، وقطع بقدرة السودان على السيطرة على حدوده ومنع ظاهرة الاتجار بالبشر.

وأعلن مدير هيئة الجوازات، الفريق شرطة عوض النيل ضحية، تقدم السودان للدول الأوربية بمشروعات لدعم البنية التحتية على حدود السودان، ليتمكن من السيطرة عليها وضبط الهجرة غير الشرعية، مؤكداً أن فريقا من الاتحاد الأوروبي وصل السودان مؤخرا وطاف على الحدود ميدانيا، معلناً عودته إلى السودان في سبتمبر المقبل لمتابعة المشروعات التي ينفذونها في السودان.

وكانت القوات المسلحة قد عرضت لوسائل الإعلام عدداً من ضحايا تهريب والاتجار بالبشر، والذين أطلقت سراحهم من قبضة إحدى شبكات التهريب مؤخراً على الحدود الغربية مع ليبيا.

وتراوح عدد الضحايا بين 25-35 فرداً من النساء والأطفال والشباب، كلهم من مواطني دول الصومال وإثيوبيا وإريتريا، بجانب أحد السودانيين من النيل الأزرق.

1 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
3 + 2 = أدخل الكود