شكت من عجز في التمويل الأمم المتحدة: الأوضاع الإنسانية بجنوب كردفان والنيل الأزرق تستدعي تدخلاً عاجلاً

عرض المادة
شكت من عجز في التمويل الأمم المتحدة: الأوضاع الإنسانية بجنوب كردفان والنيل الأزرق تستدعي تدخلاً عاجلاً
تاريخ الخبر 18-08-2016 | عدد الزوار 458

الخرطوم:الصيحة

كشفت الأمم المتحدة عن فجوة في تمويل الأنشطة الإنسانية بالسودان، للعام 2016 تصل إلى 74,5%، مؤكدة عدم الحصول على التمويل المطلوب لإنفاذ خطة المساعدات الإنسانية ودعت المانحين للإلتزام بتعهداتهم لدعم المحتاجين بالبلاد، مشيرة لوجود صعوبات إنسانية بمنطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق تستدعي تدخلا عاجلا.

وقالت المنسق المقيم للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية بالسودان، مارتا رويداس، في مؤتمر صحفي في الخرطوم أمس، بمناسبة اليوم العالمي للعمل الإنساني، إن خطة الاستجابة الإنسانية التي وقعتها الأمم المتحدة مع الحكومة الشهر قبل الماضي بالخرطوم كانت ترتكز على احتياجات حقيقية كونها بنيت على دراسات ميدانية ووضعت لتستهدف (1,6) مليون شخص لكن تمويلها حتى الآن يواجه صعوبات، وقالت "نحن في وضع اسوأ في تمويل خطة العمل مقارنة بالعام السابق"

واوضحت انه خلال هذا العام، فقد جرى استهداف عدد أكبر من الأفراد بالمساعدات الإنسانية. حيث يشمل هذا العدد النازحين، وكذلك نحو( 700) ألفاً من اللاجئين، وطالبي اللجوء، وغيرهم من الأشخاص المعنيين الذين تجري استضافتهم بسخاء من قبل السودان، بما في ذلك (90) ألف لاجئ جديد من دولة جنوب السودان في هذا العام وحده.

وابانت المسؤولة الدولية بان الامم المتحدة تستهدف بالمساعدات الإنسانية هذا العام أولئك الذين فقدوا وسائل كسب عيشهم – وأصبحوا عرضةً لحالة انعدام الأمن الغذائي – نتيجة لظاهرة النينو، وكذلك ألحقت الفيضانات الضرر بأكثر من (160 ) ألف شخص منذ بداية الشهر الماضي، ودمرت آلاف المنازل.

ولفتت مارثا إلى وجود مشكلة إنسانية حقيقية في منطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان، تستدعي التصدي لها بأسرع ما تيسر، مشيرة إلى أن الأطفال هناك لم يتم تطعيمهم ضد الأمراض لمدة خمس سنوات، إضافة إلى سوء التغذية الحاد الذي يواجه المواطنين جراء نقص الغذاء وقلة مساحة الأراضي الزراعية، مؤكدة الاستجابة إلى مائة ألف حالة سوء تغذية حاد، إلى جانب الاستجابة إلى مئات الآلاف من حالات سوء التغذية المتوسط في السودان.

وأضافت إن إيصال المعينات الإنسانية إلى المحتاجين في المنطقتين يتطلب اتفاقاً سياسياً بين الأطراف المتقاتلة هناك، وأضافت "بدون التوصل إلى اتفاق فإننا غير قادرين على توصيل المساعدات"، لكنها أفادت بأنهم سيتفاوضون مع الطرفين لإيجاد آلية لإيصال الغذاء للمحتاجين بالمنطقتين.

0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
1 + 4 = أدخل الكود