الإبداع واللغة العربية فراق الطريفي!!

عرض المادة
الإبداع واللغة العربية فراق الطريفي!!
1566 زائر
03-12-2014

أصبحت القصة القصيرة والرواية في السنوات الأخيرة هما سيدتا الموقف في الساحة الإبداعية وعلا شأنهما وارتفع في ظل انحسار الأشكال الإبداعية الأخرى. ولعل هذا تأكيد لمقولة جابر عصفور "الرواية ديوان العرب" حيث تشهد الساحة الثقافية نشاطاً ملحوظاً في هذين الفنين وكمية الروايات والقصص التي صدرت في السنوات الأخيرة خير دليل.

وأصبحت القصة القصيرة تجد الاهتمام من الشباب الذين أصبحوا يكتبون من واقعهم الحي الكثير من المشاهد التي تترجم الحالة التي يعيشونها، فهي تصور اوضاعهم بكل تفاصيلها الدقيقة. وارتفع هذا الاهتمام أيضًا لدى بعض المراكز الثقافية التي خصصت جوائز للقصة القصيرة، الأمر في مجمله عظيم أن نهتم بمثل هذه الأعمال الإبداعية ونخصص لها الجوائز، لكن الملاحظ أن لجان التحكيم تشتكي من ضعف المتقدمين للمسابقات في اللغة العربية لدرجة أن لجنة تحكيم أوصت في تقريرها ومن ضمن التوصيات التي صدرت ضرورة إرجاع القصص أو الروايات إلى متخصصين للتصحيح والمراجعة.

والشكوى جاءت بجانب الضعف أن كثيراً مما قدم به أخطاء إملائية، فهذه كارثة بحق من امتهن الكتابة أن تكون في كتابته شوائب وأخطاء للدرجة التي جعلتها تصبح ظاهرة يتحدث عنها في المنابر، الأمر في مجمله يحتاج الى بحث ومراجعة ووقفات، وتشخيص العلة.. والتنقيب.. هل المقررات المدرسية الموجودة الآن هي السبب. لأن كل من درس سابقًا وحسب المقررات القديمة لا أظن أن لديه مشكلة في اللغة العربية، حتى من لم يتخصص في العربية نجده يجيدها بطلاقة، مقارنة بسيطة بين أجيال الامس واليوم تكشف لنا عن الأسباب.

أذكر أن أديبًا سودانيًا كبيراً قال في احدى الحوارات معه وفي إجابة عن سؤال هل الخلوة أثرت فى تكوينه وامتلاكه ناصية الإبداع؟، قال: كل من درس بالخلوة هو الأقدر على البيان، والخلوة تمكنه من إجادة العربية، لأن من حفظ القرآن الكريم يحفظ لسانه من الزلل. وهذه حقيقة ظاهرة لأن العديد من الشعراء الكبار يظهر بوضوح تأثير الخلوة في اشعارهم وورود كثير من كلمات القرآن الكريم في شعرهم .

أتمنى أن يهتم كل شاب أدركته حرفة الأدب أن يهتم باللغة العربية ويجودها أولاً قبل أن يمارس الكتابة حتى نقفل الباب أما الحكام ومقولتهم التي أصبحنا نسمعها كثيرًا بأن المشاركات لغتها ضعيفة.

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
7 + 7 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
مجتمع رعوي - عوض الكريم المجذوب
فشل ذريع - عوض الكريم المجذوب
شكرًا أستاذنا نبيل غالي - عوض الكريم المجذوب
صناعة الكتاب - عوض الكريم المجذوب