الناتج المحلي الإجمالي .. القطاع الخدمي سيد الموقف

عرض المادة
الناتج المحلي الإجمالي .. القطاع الخدمي سيد الموقف
تاريخ الخبر 03-12-2014 | عدد الزوار 1719

الخرطوم: عبد الوهاب جمعة

ما الذي يجمع بين صاحب عطارة في منطقة ام بدة يقدم العلاج الشعبي وبين بنك يقبع في وسط الخرطوم يمنح تسهيلات مالية لعملائه.. إنه الناتج المحلي الغجمالي لولاية الخرطوم والذي كشفت عنه الولاية أمس الأول .

(82) ملياراً إجمالي قيم السلع والخدمات:

أعلنت ولاية الخرطوم عن نتائج الناتج المحلي الإجمالي لولاية الخرطوم والذي نفذ عبر مسح فرق الجهاز المركزي للإحصاء لكل أنحاء الولاية، الناتج المحلي الإجمالي من أهم إحصاءات الاقتصاد الكلي والذي يعتبر المؤشر الرئيسي للحسابات القومية ويساعد في اتخاذ القرار.

وكشفت نتائج احصاءات الناتج المحلي الإجمالي لولاية الخرطوم أن الناتج المحلي الإجمالي للولاية بلغ (82) مليار جنيه وأوضحت النتائج أن الخدمات بلغ اسهامها في الناتج 47% بينما كان للزراعة 23% والصناعة 30%، وإكدت الاحصاءات أن معدل النمو للولاية بالأسعار الثابتة سيكون نسبة 6% سنوياً وتوقعت أن يكون نمو الصناعة بنسبة 13% بينما الزراعة (4.5)% و3% للخدمات.

الصناعة التحويلية.. قاطرة الصناعة بالخرطوم

مسح الناتج المحلي الإجمالي للولاية في الجانب الصناعي كشف أن قطاع الصناعة التحويلية سجل أعلى نسبة من حيث المساهمة في الناتج المحلي الإجمالي لقطاع الصناعة وأوضحت الاحصاءات أن الصناعات الغذائية احتلت المرتبة الأولى من حيث المساهمة في قطاع الصناعات التحويلية حيث ساهمت الصناعات الغذائية بنسبة 46% بينما هيمنت صناعة الدقيق أحد روافد الصناعات الغذائية على ثلثي الصناعات الغذائية إذ بلغت 71%.

وأكدت الاحصاءات أن القطاع الصناعي ساهم بنسبة 26% من الناتج المحلي في قطاعات المعادن والمحاجر والصناعات التحويلية والكهرباء والمياه وقطاع البناء والتشييد.وحصر المسح ( 3493) منشأة من المنشآت العاملة في صناعة المواد الغذائية والتبغ وتمثلت في صناعات الدقيق ومنتجاته والمياه الغازية والعصائر ومنتجات الألبان والمربات والحلويات، كما تم حصر (827) من المنشآت التي تعمل في الغزل والنسيج والدباغة، وحصر الإحصاء (743) مؤسسة في صناعة الأخشاب والمنتجات الخشبية والأثاث بجانب حصر (62) منشأة في صناعة الورق والمنتجات الورقية والطباعة والنشر. وأظهر أن هناك (601) منشأة في صناعة الكيماويات والأدوية و(307) في قطاع الصناعات غير المعدنية و(1256) في قطاع الصناعات الحديدية و(70) منشأة في الصناعات المتعددة مثل صناعة مكيفات الهواء والثلاجات والتلفزيونات والبطاريات الجافة.

نمو العمران.. تقلص الزراعة!

حصر المسح (2060) شركة تعمل في مجال البناء والتشييد حيث ارتفعت مساهمتها إلى 6% عام 2011 الى (8.5) % عام 2012 و(147) منشأة في مجال التعدين والتحجير والرمل والخرسانة ويرجع ذلك إلى ارتفاع أسعار مواد البناء والاسمنت وازدياد شركات المقاولات التي تعمل في مجال البناء والتشييد.

تقدر المساحة الصالحة للزراعة بالولاية حوالي (1.8) مليون فدان بينما تقدر مساحة المراعي والغابات الطبيعية بـ(2.1) مليون فدان. وكشف الإحصاء أن الناتج المحلي الإجمالي للقطاع الزراعي بلغ (5.3) مليار جنيه للعام 2010 وتمثل حوالي 23% من الناتج المحلي الغجمالي للولاية ومن تلك النسبة فإن المحاصيل الزراعية ساهمت بنسبة 60% من ناتج قطاع الزراعة بينما الثروة الحيوانية كانت 40%.

الخدمات.. أكبر قطاع اقتصادي بالولاية

كشفت إحصاءات الناتج المحلي الإجمالي لولاية الخرطوم أن القطاع الخدمي يعتبر أكبر قطاع اقتصادي في ناتج ولاية الخرطوم حيث بلغت نسبته 48% وبلغ عدد المنشآت التي تقدم الخدمات في ولاية الخرطوم (91023) منشأة من بينها (4425) تاجر جملة يعاونهم (42502) ألف تاجر تجزئة، حيث بلغ الناتج المحلي الإجمالي للقطاع (9346) مليار جنيه بنسبة مساهمة كلية في الخدمات تبلغ 50%.

بينما كشفت الإحصاءات أن جملة المنشآت العاملة في مجال النقل (26844) منشأة من عربات الكارو إلى شركات الاتصالات والنقل الجوي وساهم قطاع النقل في الناتج المحلي الإجمالي بالأسعار الجارية في الخدمات بمبلغ (4951) مليون جنيه بنسبة مساهمة بلغت ربع المساهمات في الخدمات كما أن النتائج أظهرت أن معدل نمو النقل يبلغ 58% سنوياً.

بينما قدمت البنوك وشركات التأمين وخدمات الأعمال حوالي (3717) مليون جنيه لناتج الولاية من خلال 73 مؤسسة مالية وتساوي تلك المساهمة خمس المساهمة في قطاع الخدمات (20%) بيد أن نموها كان الأصغر بنسبة (1.3)% من حجم نمو الخدمات بالولاية.

على أن أكبر ما كشفته نتائج الناتج المحلي الإجمالي لولاية الخرطوم كان مساهمة الخدمات الحكومية في الناتج حيث بلغت 846 مليون جنيه بنسبة مساهمة في الخدمات بحوالي 2% بينما معدل نموها كان سالب 17%.

على أن إحصاءات الناتج المحلي الإجمالي للولاية تطرقت للخدمات غير الهادفة للربح مثل المساجد والكنائس والمتاحف والخلاوى حيث بلغ ناتجها الإجمالي (201) مليون جنيه بنسبة مساهمة ضعيفة في مجال الخدمات بلغت (1)% بمعدل نمو سالب 11 %.

\\\\\\\\\\\\\\\\\

صورة

انتخاب السودان نائباً لرئيس المنظمة العالمية لتنمية الأصماغ

الخرطوم: الصيحة

فرغت المنظمة العالمية لتنمية الأصماغ من اجتماعها السنوي أمس بمدينة امستردام بهولندا بحضور بلغ أكثر من خمس عشرة دولة من الأقطار المنتجة والمستهلكة للصمغ العربي.وقام الدكتور تاج السر مصطفى بتقديم خطاب السودان الذي ركز فيه على استعداد السودان للالتزام بالامداد المستمر لسلعة الصمغ العربي وفقاً للمواصفات التجارية والضوابط الصحية مطالباً عضوية المنظمة العالمية بدعم السودان في مجالات رفع القدرات وتطوير البحوث في هذا المجال خاصة بعد الازدياد المطّرد في الاستهلاك العالمي.

ووافقت المنظمة بالاجماع على اختيار الدكتور موسى كرامة نائباً لرئيس المنظمة العالمية ممثلاً لدولة السودان بحسبان أنها المورد الرئيسي لسلعة الصمغ العربي في العالم.

من ناحية أخرى طرح الوفد السوداني مقترحاً بإنشاء الاتحاد الافريقي للدول المنتجة للصمغ العربي لتنسيق جهودها للحصول على الميزات التجارية العادلة لهذه السلعة وتطويرها.. وتم الاتفاق حول الشروع فوراً في إنشاء الاتحاد الذي سيتم تكوينه من المؤسسات المنتجة والمصدرة للصمغ العربي في أقطار حزام الصمغ العربي الأفريقي.

الجدير بالذكر أن المنظمة العالمية للصمغ العربي تضم أكثر من أربعين عضواً يمثلون الدول المستهلكة والمنتجة للصمغ العربي وتعقد اجتماعها السنوي متزامناً مع معرض الغذاء العالمي في إحدى الدول الأوروبية وتشترك فيه كل الشركات العالمية المصنعة للأغذية والمشروبات والعقاقير الطبية التي يدخل فيها الصمغ العربي كأحد أهم المضافات والمكونات للمنتجات الصناعية.

ويشارك السودان في هذه المنظمة بعضوية خمس شركات إضافة إلى مجلس الصمغ العربي السوداني وأضيفت هذا العام ثلاث مؤسسات سودانية أخرى.

0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
2 + 5 = أدخل الكود
روابط ذات صلة