شاهد يكشف ملابسات مثيرة في محاكمة موظفي وزارة العمل المتهمين بالتجاوزات المالية

عرض المادة
شاهد يكشف ملابسات مثيرة في محاكمة موظفي وزارة العمل المتهمين بالتجاوزات المالية
تاريخ الخبر 18-05-2016 | عدد الزوار 460

الخرطوم : سوزان خيرالسيد

استمعت محكمة المال العام بالخرطوم شمال برئاسة القاضي د. صلاح الدين عبد الحكيم إلى أقوال شاهد الدفاع في محاكمة 10 متهمين بوزارة العمل قاموا ببيع ملفات وجكتات واختلاس مبالغ مالية أثناء عملهم بالنقابة بوزارة العمل، وقال شاهد الدفاع حيدر عبد الوهاب رجل أعمال إنه صاحب مكتب للاستخدام الخارجي والاستعلام، وقال إنه في عام 2010 م صدر القرار رقم "10" كقرار وزاري من وزير العمل الأسبق منح بموجبه مكاتب استخدام السودانيين الحق في أن ترجع إلى الوزارة في الإجراءات نيابة عن أصحاب العمل طالبي الخدمة، وأضاف أن كرت العمل كان ورقيا وإن الوزارة طالبتهم بأن يكون رقميا وتمت موافقة مبدئية لتساعد في الإحصائيات والبيانات، وذكر بأنهم جلسوا إلى النقابة كشعبة بخصوصه واتفقوا على أن تكون كل معاملة لها ملف معين، وأكد الشاهد بأن الإجراءات المتعلقة من الموافقة المبدئية تخص وزارة العمل، وإنه تمت حوسبة للعمل من ضمنها إدخال الملفات إلى الحاسوب بالإضافة إلى إجراءات البطاقة وتبديلها إلى ممغنطة، وقال إنهم جلسوا مع النقابة بخصوص هذه الأعمال حيث إن النقابة كانت تقوم بهذا العمل وهي جزء من وزارة العمل وذكر بأن الشركة التي قامت بإصدار البطاقة كانت تأخذ عليها مبالغ مالية، وأضاف بأنهم كشعبة ليس لهم ضلع في البطاقة وإن الشخص الذي يأتي بدون بطاقة يعني أنه ليس له إقامة في الجوازات.

1 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
8 + 6 = أدخل الكود