انقذوا سودانير

عرض المادة
انقذوا سودانير
4077 زائر
25-11-2014

حزنت غاية الحزن، وأنا أطالع بناء خروج ثماني طائرات من أسطول سودانير الناقل الوطني من الخدمة. وقال الخبر إن نقابة العاميلن في سودانير أطلقوا نداء استغاثة لإنقاذ سودانير، وإصلاح طائراتها وشراء طائرات جديدة، وهذا إن دلّ فإنما يدل على أن هؤلاء النفر حريصون على أكل استمرار الناقل الوطني.. عزيزتي الحكومة أن سوادنير تمثل الناقل الوطني الذي لا بديل له وكان الأولى أن تحافظ عليه الحكومة من الانقراض والخصخصة والبيع بالأقساط أن سودانير هي واحدة من أولى خطوط الطيران في أفريقيا والوطن العربي انتهت منها شخصيات اغتالت كينونيتها وعصفت بها إلى دلالة الخردة، وبيعت أسهمها مثل بيع "الطماطم بالعصر" دون ندم أو حتى ذرف دمعة واحدة عليها، سودانير هي السودان وسمعتها من سمعة السودان وسبها سب للسودان وبيعها بيع للسودان فالأولى للحكومة أن تقويها لا أن تبيع أطرافها، ويبقى البطن أجوفاً، وآخر إحصائية قيلت في المجلس الوطني إنها تملك طائرة واحدة.. أي تدهور هذا أي انهيار هذا الذي أصاب مؤسسة عريقة مثل سودانير فقد أصبحت سودانير في مهب الريح، وقال لي أحدهم إن مستثمراً خليجياً أراد أن يُحي عظام سودانير، وقدم لهم "9" طائرات بواسطة شخص عزيز لديه اعتبروه الجماعة سمسار طمعوا في حق السمسار، وذهبوا إلى الخليجي بأنفسهم، وكان رده أن ترك الصفقة أن الاهتمام بسودانير واجب كل مواطن واقتر أن نعمل نحن المواطنون على إنشاء صندوق قومي لإنقاذ سودانير ليس به فرد واحد من الحكومة، وأن نترك للحكومة البحث خارجياً عن تمويل الناقل الوطني بالأموال أو حتى بالطائرات على سبيل الشراكة مع الدول المقتدرة، وأن تعيد الحكومة النظر في هيكلة هذه المؤسسة وتلغي قرارات الخصخصة الظالمة، وشركة عارف وما أدراك ما عارف، وأن تنصر المظاليم من مفصولي سودانير، وأن ترتب أوضاعه بالصورة المثلى ليؤدوا واجبهم على النحو الأكمل. إن تدهور سودانير جاء من دعوات العمال المظلومين والمفصولين تعسفياً بدواعي الخصخصة وفائض العمالة. إن على الدولة أن تدرس أمر سودانير بعناية، وأن تستعين بالكباتن القدامى أصحاب العلاقات الخارجية والخبرات الطويلة.

آخر الحقوق

تلقيت بالأمس سيلاً من الرسائل على البريد الإلكتروني تعقيباً على مقال مبادرة بلة الغائب سأنشر بعضها لاحقاً

الفيك بدر بيهو والعليك أتناساهو يا وزير التخطيط العمراني بولاية الخرطوم، وإزالة مصانع المستثمرين الأجانب في جبرة قرار وراؤه قرار نحن ننتظره

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
7 + 3 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد